document.addEventListener('touchstart', onTouchStart, {passive: true}); Mena Hakem, Author at ياردس زون Yards Zone - الصفحة 2 من 2
الزراعة بدون تربه

الزراعة بدون تربة

مع استمرار التطوّر الذي تعيشه المجتمعات، وازدياد الطلب على الغذاء الصحّي واستهلاك الخضار والفواكه، دعت الحاجة إلى ابتكار أنظمة زراعيّة لا تعتمد على التربة في نمو المحاصيل الزراعية من خضروات أو فواكه، حيث اكتُشفت عدّة طرق للزراعة في أوعية بلاستيكيّة صناعيّة ومعقّمة بداخل غرف ذات أجواء ضبابيّة خاصّة ملائمة للظروف المثاليّة لنمو النباتات من ترطيب ومنع للجفاف، وظهرت عدّة طرق للزراعة منها الزراعة المائيّة، والزراعة الهوائيّة، والزراعة الصخريّة المائيّة، والتي تعدّ طرقاً فعّالة للزراعة خصوصاً في المناطق الحضرية التي لا تحتوي على مناطق تربة زراعيّة.

طرق الزراعة بدون تربة :

1- الزراعة المائية

الزراعة المائية من الطرق المبتكرة في الزراعة دون الحاجة إلى التربة، أي انها تعتمد على الماء بتوفير كافة حاجات النبات للنمو

تعود الزراعة المائية إلى عام 1929م، حين قام الدكتور  Gericke بتطوير الزراعة المائيّة ليتم استخدامها أثناء الحرب العالميّة الثانية في زراعة النباتات وتزويد القوات الموجودة في المحيط الهادي بالأغذية الطازجة.

 تم تطبيقها في عدّة قارّات ومنها أفريقيا وآسيا وأمريكا وأوروبا للأغراض التجاريّة.

تم استخدامها ايضا في المركبات الفضائيّة لتزويد رواد الفضاء بالأطعمة الطازجة أيضاً.

 وانتشرت الزراعة المائية بشكل كبير بسبب انخفاض نسبة الأراضي الزراعية وتحويلها إلى أراضٍ غير صالحة للزراعة عبر إقامة المنشآت والأبنية عليها او بسبب وجود التربة المالحة أو في حالة التصحر الشديد.

الزراعة الهوائيّة

الزراعة الهوائيّة :  تتشابه الزراعة الهوائيّة مع الزراعة المائيّة في عدم وجود تربة، لكن يكون الاختلاف في عدم وضعها في محلول مائي، بل يتم رشها بالماء المضاف إليه المغذّيات اللازمة مباشرةً على جذورها وبشكل دائم ومستمر لتلافي جفافها ثمّ تلفها .

  طرق الزراعة المائية:

1- زراعة النباتات في الحصى

 في هذه الطريقة يحتاج الشخص إلى وضع طبقة سفلى في الوعاء المخصص للزراعة المائية، وتتكون هذه الطبقة عادة من:

  1. خليط الحصى والزلط .
  2. الرمل الخشن .
  3. الزجاج البركاني ما يُسمى بالفِرمِيكولِيت.

 تستخدم  هذه المواد فى :

  • وسط يعمل على تثبيت النبات عندما ينمو.
  • مساعدة الجذور في الحصول على المواد الغذائية من خلال المحلول .

ويشترط وضع الوعاء كما ذكرنا في مكانٍ دافئ، ويسمح بمرور أشعة الشمس إليه.  

2- الزراعة المائية في الأنابيب

تنتشر هذه النوع من الزراعه والممز فيه انه نظام سهل التعامل معه ورخيص الثمن يتكون هذا النظام:

  • حوضين رئيسيين:  

– حوض التغذية وفيه توضع  الأسمدة والمواد المغذية مع الماء على شكل محلل يغذي النبات.

– حوض التفريغ وهو الحوض الذي يستقبل الماء الذي يخرج من الأنابيب بعد تغذية النباتات.

  • المضخة: تدفع المضخة الماء عبر الأنابيب ذات الارتفاع البسيط أو ذات المسافات العالية.
  • الأنابيب: وهي شبكة من أنابيب البلاستيك التي لا تتفاعل مع المواد المغذية كما يحدث في المواسير المعدنية، وعادة يكون قطر هذه المواسير من 10سم إلى 15سم، وتحتوي على فتحات لوضع الشتلات بها، وتُربط هذه الأنابيب بأكواع تنقل المياه من خط إلى آخر.
  • أصص للشتلات: تتكون هذه الأصص من فتحات تسمح بنفاذ الماء عنده وضعها في الأنابيب، وعلى الحصى الذي تعمل على تثبيت الشتلات عند وضعها بها.

  نظام الزراعه فى الأنابيب:

  1. يحتاج تثبيت الأنابيب إلى مكان مناسب لأطوال الأنابيب التي ستُستخدم في النظام .
  2. اختيار الطريقة المناسبة لتوصيل الأنابيب ( يفضل استخدام النظام الأفقي).
  3. توصيل الأنابيب تثبيت المضخة في بداية النظام حيث تضخ المياه من حوض التغذية إلى الأنابيب، وعادة يوضع حوض التغذية في مستوى أعلى من خطوط الأنابيب.
  4. يتم ضع الشتلات في الأصص وتثبيتها و توضع هذه الأصص في فتحات الأنابيب .
  5. يفضل في هذه الطريقة تغيير المياه مرة أو مرتين في الأسبوع وهذه  لتجنب تراكم الأملاح على جذور النباتات.

أهمية الزراعة المائية في توفير الغذاء

  1. استصلاح مساحاتٍ كبيرةٍ من الأراضي غير الصالحة للزراعة.
  2. استغلال سطوح البيوت والعمارات وأية مناطق سكنية.
  3. الزراعة في المناطق الجبليّة والصخريّة التي تفتقر لوجود التربة.
  4. توفير المياه حيث يتم تزويد النبات بكميات قليلة من المياه لإشباع حاجته.
  5. الزراعة المائية يمكن إعادة استخدام المياه الزائدة عن حاجة النبات لريه مرةً أخرى.
  6. توفير الأسمدة التي كانت مستخدمة للقضاء على الحشرات والكائنات الحية مثل الفطريات التي تعيش في التربة.
  7. تحسين نوعية إنتاج أنواع معينة من النباتات.
  8. تتيح الزراعة المائية إمكانيّة التحكّم بالوسط الذي يعيش فيه النبات، كما يمكن التحكم بمواعيد الحصاد وقطف الثمار.

مميّزات الزراعة المائية

  1. القدرة على التحكم الدقيق في تغذيّة النبات.
  2. يساعد في رفع كفاءة استعمال العناصر المُغذيّة .
  3. ورفع مستوى الإنتاج والمساهمة في تخفيض الاحتياجات العمالية.
  4. هذه الزراعة لا تحتاج إلى عمليات تحضير للتربة كما في الزراعة التقليدية.
  5. السهولة في عملية الريّ وتعقيم البيئة الزراعية.
  6. الزيادة في إنتاجية النبات من خلال القدرة على تحسين عمليات التغذية، والريّ والتهوية للجذور.

عيوب الزراعة المائية

  • ارتفاع تكاليف إنشائها بالمقارنة مع الزراعات التقليديّة المعروفة، ولكن من الممكن تعويض هذه التكاليف بواسطة زيادة كميات الإنتاج.
  • ارتفاع الحاجة إلى الخبرات والمتطلّبات التقنية المطلوب توفّرها لإدارة هذه الزراعة، حيث إنّ العاملين فيها يحتاجون لمعرفة تقنية وفنية جيّدة من أجل إدارتها بالشكل المطلوب والناجح.
  • خطورة العدوى المرضية، حيث إنّ أي عدوى تُصيب الماء المستخدم في الزراعة ستنتقل إلى جميع النباتات المزروعة بشكل كبير وسريع قد لا يُمكن السيطرة عليه.

الجذور النباتية : أنواعها ووظائف الجذور

الجزور النباتية

الجزر النباتى هو جزء النبات الذي ينمو تحت سطح التربة وهو المسؤل عن تثبيت النبات فى التربه وامتصاص المياه والعناصر الغذائيه من التربه ولا يقل اهميته عن الاورلق والساق .

ما هى وظيفة الجزر فى النبات

  • تثبيتٌ النبات فى التربه .
  • إمتصاص الماء والذائبات من التربه لنقلها إلى الساق ومنها إلى باقى أجزاء النبات.
  • تخزينٌ الغذاء داخل أنسجتها لفترة محدودة لحينٌ الأحتياٌج إليهٌا وقد تصبح الجذور أعضاء متخصصة فى التخزينٌ مثل جذور الجزر والبنجر واللفت والفجل
  • تفرز جذور بعض النباتات أملاح وأحماض عضو هٌ فى التربه تتغذى عل هٌا الكائنات الحيهٌ الدقيقٌه وتسمى المنطقه المحيطٌه بالجذور بالمحيطٌ الجذرى Rhizosphere .
  • تتحور الجذور فى بعض النباتات لتؤدى وظ فٌة مع نٌه تلائم إحت اٌجات النبات أوظروف البيئٌة
  • التى يعٌيشٌ فىهٌا وتعرف بالجذور المتحوره أو المتخصصة مثل الجذور المتسلقه فى نبات حبل المساك

أنواع الجزور

وتقسم الجذور بالنسبة الى منشئها الى ثلاثة انواع :

أولا : الجذور الإبتدائيةٌ Primary Roots

تٌتواجد هذا النوع من الجذور فى نباتات ذوات الفلقتينٌ ونباتات عارياٌت البذور , و يأخذ هذا النوع من الجذورعدة اشكال تبعا لطبيعٌة الجذر منها:

1 الجذر الوتدي Tap Root : هو نوع من الجذور مٌتاز بكونه سميكٌ وطويلٌ و تٌواجد فى نبات .

2 الجذر اللحم Fleshy Root : عبارة عن جذر ابتدائ متضخم ناتجٌة لخزن الماء والغذاء و تٌخذ عدة اشكال منها:

  • مخروط Conical Root : جذر ابتدائ لحم مخروط كٌون عريضٌا عند القاعدة ويقل تدريجٌيا عند القمة مثال الجزر.
  • مغزل Fusiform Root : مٌتاز بكونه مغزل الشكل و سٌتدق تدريجٌياٌ نحو النهايتٌينٌ مثال الفجل الابيضٌ
  • مكور او متكور Napiform Root : هى جزور تأخذ الشكل الكره وينتشر فى بعض نباتات الزينة .

ثانيا : الجذور الثانوية Secondary Roots

الجذور الثانويةٌ تنشأ من الجذر الابتدائ من منطقة الدائرة وتمتاز بكونها ارفع واقل سمكا من الجذر الابتدائ تتضخم الجذور الثانويةٌ فى بعض الاحيان نتيجٌة لتخزنها المواد الغذائيةٌ وتصبح درنيةٌ كما فى نبات البطاطا الحلوة

الجذور العرضيةٌ Adventitious Roots

تنشأ من السيقٌان او من الاوراق وتكون بأحد الاشكال التاليةٌ :

  • الجذور الليفٌيةٌ Fibrous Roots : صفة مميزٌة لنباتات ذوات الفلقة الواحدة حيثٌ ضٌمحل
  • الجذر الابتدائ بعد فترة قصيرٌة من تكونه وتحل محله مجموعة من الجذور النحيفٌة المتساويةٌ تقريبٌا فى الطول والسمك مثال الحنطه والشعير.
  • الجذور المساعدة Prop Roots : تنمو من العقد السفلى للساق فوق سطح التربة وتتجه نحو الاسفل لتغور فى التربة مثال الذرة
  • الجذور الدرنيةٌ Tuberous Roots : سميتٌ بذلك نتيجٌة لتضخمها وخزنها للمواد الغذائيةٌ وهى فى الاصل جذور ليفٌيةٌ قد تكون متباعدة عن بعضها البعض كما فى الاسبركس او متجمعة على هيئٌة حزم او عناق كما فى نبات الدالياٌ .
  • جذور هوائيةٌ Aerial Roots : تخرج من الس قٌان وتساعد على التسلق عن طر قٌ الالتفاف من دون ان تتطفل عل هٌا كما ف نبات حبل المساكينٌ Hedera helix .
  • جذور داعمة pillar Root : جذور تخرج من عقد على الساق تعمل على دعم الس قٌان والافرع كما فى التينٌ البغال
  • الجذور الممصيةٌ او المتطفلة Haustorial Roots or parasitic root : عبارة عن تراك بٌيصغيرٌة خاصة تقوم بوظيفٌة الامتصاص تشبه الجذور تنشأ من سيقٌان بعض النباتات الزهرية المتطفلة على هيئٌة ممصات تخترق انسجة النبات العائل حتى تصل الى الحزم الوعائيةٌ وتمتص العصاره كما فى نبات الحامول ونبات الهالوك
  • الجذور المتسلقة Climbing root : تخرج من س قٌان بعض النباتات الملتفة على دعامات مثل نبات
  • حبل المساك نٌ وتخرج هذه الجذور من جانب الساق المواجهه للدعامة .
  • الجذور المتقلصة Contractile Root : وهى التى تتكون فى الابصال او الكورمات لشد البصلة وتكون على المستوى المناسب تحت سطح التربة كما تساهم فى تدعيمٌ وتثبيتٌ الاجزاء الهوائيةٌ لهذه النباتات.
  • الجذور التنفسيةٌ Respirratory Root : وهى التى تساعد النباتات المائيةٌ والت تعيشٌ فى الترب رديئٌة التهويةٌ على التنفس كما فى نبات الشورى.

منشطات الجزور

هى مجموعه من العناصر الغذائيه والاحماض امينية التى تساعد النبات على انتاج خلايه جزريه قادره على الامتصاص والعمل وظائف الجزر .

انواع المنشطات الجزور

1- احماض امنيه

 فالأحماض الأمينية هي مجموعة من المركبات العضوية متكونة من مجموعة امين  (–NH2) على الأقل مشتبكة معمجموعة كربوكسيل (–COOH). ينتج التمثيل الغذائي في النبات عددا كبيرا من الاحماض الأمينية المختلفة – وجميعها يتبع التقسيم المذكور أعلاه من جهة تكوينها من طرف امينى وطرف كربوكسيلى . ولكن توجد أحماض أمينية لا يستطيع النبات تصنيعها بكميه كبيره ويحتاج الى ان تضاف لزيادة سرعة تكوين الجزورمن هذه الاحماض أمينية هى حمضى جليسين وارجنين يمكن الحصول عليها بمنافز البيع منتجات الزراعية

2- هرمونات

تعتبرالاوكسينات من اهم الهرمونات التى تعمل على تنشيط ىالجزور ومن اهم هذه الهرمونات هو الاندول بيوتريك اسيد IBM:

الاندول بيوتريك اسيد IBM : هو هرمون منظم النمو التى تعد من الاوكسينات الصناعيه وله تاثير الهرمونات ويع من أهم منظمات النمو الصناعى التى تستخدم فى أكثار الأشجار الفاكهة بالعقل لكونه يساعد على تكوين الجزور

مميزات اندول بيوترك اسيد IBM :

  • بطىء الغنتقال اى غير سام للنبات فى تركيزات عاليه .
  • فعال لمده طويله كبيرة فى تشجيع تكوين الجزور على العقل .
  • لا يتاكسد بواسطة انزيم البيروكسيديز الحر.

يمكن إضافة IBM بثلاث صور اولها ان يتم بالغمر العقل فى المسحوق لى فتره قليله او فى بغمثها فى محلول مركز من 3: 5 ثوانى او محلول محقق 12: 24 ساعة .

3- عناصر تساعد على تنشيط نمو الجزور

عنصر البورم

استعمل البورون كسماد منذ حوالي 400 سنة وكان يتداول لأغراض مختلفة تحت اسم تنكال وذلك بدون سابق معرفة في حياة النبات ، أول المؤشرات على أن البورون عنصر أساسي في حياة النبات و قدمت العالمة كاترين في إنكلترا الدليل الأول على أن البورون فعلاً عنصر أساسي في النبات.
وترك أمر تداوله للقطاع الخاص إنتاجاً واستيراداً.
يوجد البورون بكميات قليلة بالتربة ويحتاج النبات كميات بسيطة منه إذ تسبب الكميات الكبيرة بالتربة تسمم النباتات فهو يمتص على شكل ¯³(BO3) ، وأن معدل استخدام كل مثبت على اللصاقات الخاصة بكل سماد، مع الإشارة إلى أن أعراض نقص البورون تكون واضحة إذا احتوت التربة على أقل من 0.8 جزء بالمليون بورون وتكون شديدة إذا احتوت التربة على أقل من  0.5 جزء بالمليون من مقدرة بطريقة الماء الحار في حا ل تحليل التربة 

عنصرالزنك

لزنك هو عنصر كيميائيّ يرمز له بالرمز Zn، ويندرج تحت سلسلة الفلزات الانتقالية في المجموعة الثانية عشرة، ورقمه الذريّ 30، ويعدّ من العناصر الأربعة والعشرين الأكثر توفراً في قشرة الكرة الأرضيّة، ومن أشهر خاماته وأكثرها استخداماً هو سيلفيرات الزنك، وكبريت الزنك، والسميثسونايت، كما يتواجد في العديد من الأغذية مثل المكسرات، والبذور، واللحوم وبخاصّة لحوم الكائنات البحريّة، وله خمسة نظائر في حالة الاستقرار، وللزنك أسماء أخرى فيسمّى في عالم الكيميائيين العرب بالخارصين،

يعالج نقص الزنك بالتسميد

  1. كبريتات الزنك  Zinc Sulphate .
  2.  الزنك المخلبي مشتقات ethylenediamine tetraacetic acid) .

عنصر الفسفور

للفسفور Phosphorus أهمية كبيرة في تخزين الطاقة وتوزيعها في النبات، وهذه الطاقة يتم تخزينها في بعض المركبات كالأدينوزين دايفوسفات ADP والأدينوزين ترايفوسفات ATP، ونسبة وجود الفسفور في النبات تبلغ من 0.2 إلى 0.4 بالمائة، ويؤدي نقص الفسفور في النبات إلى ضعف نمو النبات ويتحول لون الأوراق ما بين الأزرق والأخضر، كما يتحول لون الأوراق السفلى إلى لون برونزي مع ظهور بقع بنية اللون.

والفسفور من العناصر المتحركة في النبات، وأول ما يظهر نقص هذا العنصر يكون في الأوراق السفلى، أما أهم الأسمدة التي تحتوي على الفسفور، فهي السوبرفوسفات، ميتافوسفات الكالسيوم، حامض الفوسفوريك، والفوسفات المعدنية

أعفان الجذور

تعتبر أعفان الجذور من أهم وأخطر الامراض التي تهدد استمرار الزراعة في التربة المصرية القديمة والجديدة .. ومهما تعددت طرق الري سواء تنقيط أو غمر أو ري بالرش أو ري محوري أو اختلفت نوعية المياه عزبه ام محلى ويتبقي أمراض الجذور هي الصداع الأكبر الذي يواجهه اغلب محبى الزراعه .

مسببات أعفان الجذور

تنقسم مسببات أعفان الجذور الي ثلاثة أقسام رئيسية:-
1 – المسببات الفطرية لأعفان الجذو ر
2 – المسببات البكتيرية لأعفان الجذور
3 – المسببات النيماتودية لأعفان الجذو ر


1 – عفن الريزوكتونيا Rhizoctonia disease أو عفن الجذر التاجي

يسببه فطر الريزوكتونيا Rhizoctonia .. وهو فطر خطير له القدرة علي تحمل
الحرارة و PH تربة واسع المدي أضراره:

  • عفن وموت البادرات قبل ظهورها وبعد ظهورها فوق سطح التربة .
  • تقرح الساق الريزوكتوني
  • عفن الجذر الريزوكتوني
  • سهولة اقتلاع النباتات لموت الجذر وتحلله .

الظرف الملائمة لظهور عفن الريزوكتونيا
توافردرجات الحرارة العالية 25 – 30 م رطوبة أرضية أكثر من – 50 % تربة ثقيلة سيئة الصرف تزداد الاصابة عند الرى بالغمر ويلاحظ لا يحدث اصابة عفن ريزوكتوني في الاراضي جيدة الصرف والتهوي ة –

2-عفن جذور البيثيوم – Pythium root rot

يسمى عفن تساقط البادرات يسبب هذا المرض أنواع من فطر البيثيوم أضراره :-

  • موت البادرات قب ل وبعد ظهورها فوق سطح التربة
  • تعفن البذور قبل الانبا ت
  • يسبب عرض الساق المجوفة ويصبح التعفن غامقا فيما بعد
  • يسبب ظهور نموات بيضاء مصاحبة للاصابة علي محاصيل الحبوب مثل القمح

الظرف الملائمة لظهور عفن البيثيوم هو تواجد النبات فى تربة سيئة الصرف والتهوية و ينشط كثيرا في الجو البارده مع زيادة الري او زيادة تركيز الاملاح فى التربه او السماد

3-عفن جذور الفيتوفثورا – Phytophthora root rot

يسبب هذا المرض فطر megasperma Phytophthora
أضراره:

  1. موت النباتات في بقع غير منظمة بالحقل .
  2. عند قطع الجذر الرئيسي طوليا يظهر تلون بني للأنسجة الداخلية .
  3. سهولة اقتلاع النباتات بدون جذورها .

الظروف الملائمة لظهور الفيتوفثورا فى التربة سيئة الصرف والتهويه او من تقاوي مصابة او زيادة الري
ويعتبر عفن الفيتوفثورا عفن طري .

4- عفن الجذور في البقوليات أفينوميسيس – Aphanomyces

يصيب العائلة البقولية ويناسبه ظروف التربة الطينية الثقيلة والري الغزير وسوء الصرف والتهوية مع درجات حرارة مائلة للارتفاع من – 22 – 28 م ، من أخطر الامراض التي تصيب البسلة وفول الصويا والفول البلدي وفول الصويا

5- عفن الجذور الأرميلاري – Armilliria root rot أو جذر عيش الغراب

من أهم الفطريات المسببة لاعفان الجذور في محاصيل الفاكهة خاصة المشمش والكمثري . . الاعراض :

  • ضعف نمو الاشجار واصفرار الاوراق وسقوطها قبل اوانها
  • تظهر مجاميع من الاجسام الثمرية تشبه عيش الغراب حول قاعدة النبات
    المصاب خلال شهور الشتاء

6- العفن الاسكليروتيني – Sclerotium

يسبب هذا الفطر أمراض خطيرة تصيب البصل والثوم مثل مرض العفن الابيض الذي
يسببه فطر Sclerotium cepivorum الذي عادة يبدأ انتشاره في أواخر ديسمبر
ويناير .. حيث يناسبه ظروف البروده وزيادة الرطوبة الارضية وتقف الاصابة عند
ارتفاع درجة الحرار ة

7- الذبول الفيرتيسيلومي – Verticillim

وهو من الفطريات الخطيرة التي تسبب الذبول في محاصيل كثيرة علي رأسها الفراولة والبطاطس والطماطم والباذنجان والفلفل وكذلك في أشجار الزيتون والرمان. ويكون هذا الفطر دائما أكثر نشاطا في الجو البارد علي عكس الذبول الفيوزاريومي الذي يميل الي الحرارة المرتفعة.
العرض الرئيسي لذبول الفيرتيسيليوم : عند عمل قطاع طولي في الجذر نلاحظ تلون الحزم الوعائية باللون البني المحمر ولا تلبث أن تموت النباتات ذات الاصابات الشديدة

تنقسم أساليب مقاومة أمراض الجذو ر الى :-

1 المقاوم ة باتبا ع الممارسات الزراعية السليمة.
2 الوقاية خير من العلاج .
3 العلاج الكيميائي لأمراض الجذور وهذا ياستخدام المبيدات الفطريه الكيميائيه .

أولا: المقاومة باتباع الممارسات الزراعية السليمة.

يمثل الاتباع السليم لبعض الممارسات الزراعية السليمة الجانب الأكثر تأثيرا وفاعلية في مقاومة أمراض الجذور
وتتمثل هذه الممارسات في الآتي: –

  1. تحليل التربة والنيماتودا والمياه: يعتبره مهم جدا لتجنب اى اصابه فى المستقبل
  2. اتباع دورة زراعية لتعدد العوائل وتطور سلالات المسببات المرضية .
  3. عدم استخدام أسمدة عضوية غير تامة التحلل مثل السباخ البلدي لأنها تعتتبر مصدر للنيماتودا وأعفان الجذورواستخدام كمبوست تام التحلل معتمد المكونات من مصادر موثوقة .
  4. العناية بتجهيز الأرض قبل الزراعة وتفكيكها وتنعيمها قبل الزراعة .
  5. تسوية الارض جيدا قبل الزراعة حيث ان انحدارات تؤدي لتراكم مياه الري .
  6. الشتلات والبذور , يعتبر اختيار المصادر الموثوقة للشتلات والبذور من أهم عوامل تلافي اصابات الجذور .
  7. اختيارمصدر جيد للشتلات او البذورويعتبر من اهم العوامل المؤثره على الزراعه .
  8. التحسين المستمر لصرف التربة والتهوية يقلل كثيرا من فرص الأعفا ن الجذرية .
  9. معرفة تاريخ الزراعات القديمة بالأرض له تأثير في الاختيار الصحيح لنوع المحصول .
  10. التخلص من مخلفات وبقايا المحاصول السابق اما بالحرق أو استخدامها لعمل الكمبوست .

الوقاية خير من العلاج هناك بعض الأمور التي لها تأثير مباشر وغير مباشرعلي حالة الجذور

1 الري :- من أهم العوامل المؤثرة علي زياد ة أعفان الجذور بمسبباتها وتعتبر طريقة الري
بالتنقيط هي الاخف ضررا يليها الري بالرش يليها الري بالغمر الذي يعتبر طريقة جاذبة لاملااض تعفن الجزور
انتظام الري وليس كثرته لا يعطي فرصة لدخول النبات في اجهاد جزئي أو كلي واعطاء مقننات الري السليمة تبعا لنوع التربة وصرفها والكثافة الخضرية وقو ة الاشجار .

2- التسميد : –
يعتبر الاستخدام غير المحسوب للأسمده من عوامل زيادة العبء علي الجذو ر . .
وتعتمد فكرة المقاومة باتباع التسميد الصحيح من النقاط الهامه للحمايه من اعفان الجزور
توزيع التسميد على جرعات صغيرة مع الري بالتنقيط علي أن يبدأ التسميد مع بداية الري
وتعطي مدة لاتزيد عن 5 دقائق مياه بدون تسميد في النهاية. .
حساب مقننات التسميد المطلوب ة مع الاخذ في الاعتبار الرش الورقي .
تخفيف كميات التسميد تبعا لاستجابة النبات ومنع التسميد نهائيا حين توقف النبات عن الاستجابة لتلك المعدلات . وهذه حتي لا يتفاقم الامر لان الجذور حينها ستكون بها اصابة أكيدة بأعفان الجذور أ و النيماتودا.

مميزات اتباع اسلوب تسميد مع الرى

  • كل نقطة مياه ري بها محلول سمادي ذائب تماما سهل الامتصاص بدون تراكم للأملاح .
  • لا تحتاج للري الغزير بغرض اذابة الاسمدة الموضوعة تكبيش أو نثر حول الاشجار أوبين النباتات
  • امكانية وضع جرعات سمادية صغيرة أو مخصبات سائلة أ و أسمدة متخصصة .
    بالتالي نقلل أعفان الجذور الناتجة عن الري .

زراعة الفلفل فى المنزل – الحار والرومي

الفلفل

وهو محصول من محاصيل الخضر التسويقيه والتصديريه الهامه ، ويتميز عن جميع محاصيل الطماطم والبطاطس ذات القيمة الغذائية العالية لاحتوائه على فيتامين c.

More…

الفلفل

وهو محصول من محاصيل الخضر التسويقيه والتصديريه الهامه ، ويتميز عن جميع محاصيل الطماطم والبطاطس ذات القيمة الغذائية العالية لاحتوائه على فيتامين c.

More…

الفلفل

وهو محصول من محاصيل الخضر التسويقيه والتصديريه الهامه ، ويتميز عن جميع محاصيل الطماطم والبطاطس ذات القيمة الغذائية العالية لاحتوائه على فيتامين c.

More…

تاثير الهرمونات على النبات

الهرمونات النباتية

هى مجموعة من المركبات الكيميائية التى ينتجها النبا او يتم اضافتها له للمساعدة على نمه وزيادة انتاجة من الازهار او الثمار .

الهرمونات

هي مواد طبيعية ينتجها النبات بكميات أو تركيزات قليلة في خلايا محددة وتنتقل إلى أماكن أخرى من
النبات لتحدث تأثيرها فى أجزاء النبات وتؤثر في النموالنباتي إما بالتنشيط أو بتثبيط النمو.

كيف تم اكتشاف الهرمونات النباتيه

فى احد الحقول اليابانيه عند اصابة نبات الارز بمرض الاكانا فقد استيقظ اليابانيون يوما فى نهاية القرن التاسع عشر وقد استطال نبات الارز استطال مفزعه

بعدها فى اوائل القرن العشرين بداء يظهر هذا الاستطاله على جميع النباتات فى جميع الحقول وعند دراسه العلماء النبات والعوامل المحيطه وجدوا نمو فطر الجبيري GIBBERE او المعروف بفطر الفيوزاريم FUSARIUM التى انتجت الهرمونات النباتيه بكميات قليله ممكا زاد من حجم بادرات الارز

منظمات النمو Growth Regulators

هي مركبات كيميائية لا تخلق داخل النبات وتحضرمعملياً و تؤثر على النمو بالتنشيط أو التثبيط وعليه
فإن لكل هرمون منظم نمو وليس كل منظم نمو هرمون.

تعريف منظم النمو Plant Regulators

يطلق منظم النمو على المواد المخلقة صناعيا والتي تسبب تأثيار مشابها لتأثيارت الفيتوهرمونات بأسم منظمات النمو وهى مركبات عضوية غير المواد الغذائية ولها القدرة على التأثير على النمو بتركيزات ضئيلة مواد مشجعة مواد مثبطة وهذا التأثير ويشمل تعديل أو تحوير عملية فسيولوجية فى النبات.

وتنقسم منظمات النموالنباتيه تبعا لتركيبها وفعلها الحيوى :

1- منشطات نمو نباتيه :

  1. الاوكسينات AUXINS
  2. السيتوكينات CYTOKINUNS
  3. الجبرلينات GIBBERELINES
  4. الايثلين ETHYLENE

2- مثبطات نمو نباتيه :

  • حامض التسقيط ABSCISICE
  • الفينولات PHENOLS

الاوكسين AUXINS

هى هرمونات تنتج من القمم الناميه للنباتات وتضاف غالبا لتنشيط نمو وتكوين الجزور العرضيه وتؤدى التركيزات المنخفضه منه الى تكوين الجزور العرضيه والتركيزات العاليه تمنع تكوين جزور وتعمل على نشاط التجزير للعقل .

تتاثر الاكسينات بعدد من العوامل :

  • حموضة التربه PH
  • كمية العناصر الغذائيه فى البيئه
  • كمية السيتوكينين فى النبات

انواع الاكسينات :

  • اندول حمض الخليك IAA
  • اندول حمض البيوتريك IBA
  • نفتالين CNAA
  • حمض كلوريد الفينويل
  • حمض الكلوروفيول CPA

التاثير الفسيولجى للاوكسينات :

  • زيادة نمو الساق في الطول
  • زيادة لدونة ومرونة خلايا النبات واستطالتها وليس العكس
  • الأوكسينات تزيد من معدل انقسام الخلايا النباتية
  • زيادة تدفق السوائل إلى داخل الخلية مما يؤدي لانقسامها السريع
  • نمو النبات عرضيا بزيادة عدد الخلايا وانسجته
  • يشجع نمو الجذور العرضية على العقد الساقية القريبة من الأرض
  • فتستخدم الأوكسينات كهرمونات تجذير
  • المعاملة بالأوكسين تطيل العمر الخضري للنبات
  • تمنع تكوين الأزهار وتستغل هذه الخاصية في إنتاج المحاصيل والنباتات الورقية
  • تعامل بعض النباتات بالأوكسينات لإنتاج ثمار خالية من البذور
  • تمنع ظهور البراعم على درنات البطاطا المخزنة

السيتوكينين CYTOKININS

هى مركب عضويه مشتقه من الادنين (امنيوم بيورين ) لها دورهام فى انقسام الخلايا ونموانسجة النبات وتؤثر على العديد من عمليات الفسيولوجيا مثل الشيخوخه

امكان تواجد السيتوكينين فى النبات :

  • ينتج السيتوكينين فى المناطق المرستيميه الغضه فى النبات
  • يتوافر فى الجزور والاوراق وخاصتا فى الاوراق حديثة النمو

انواع الستوكينين :

  • الكينيتين KIN
  • البنزيل ادينين BA
  • البنزيل امينوبيورين BAP
  • ايزو بينتيل ادينين IPA

التاثير الفسيولجى للسيتوكينينات :

  • تنشيط حركة العناصر المعدنيه داخل النبات
  • تنشيط نمو الافراع الجانبيه
  • ضبط التكوين المرفولجى للنبات
  • تثبيط السياده القميه للنبات
  • كسر طور السكون للنبات والبذور

الجبرلين GIBBERELINES

تعريف الجبرلينات …..

هي إحدى الهرمونات النمو النباتية التي تتكون طبيعياً داخل الأنسجة النباتية المختلفة سواء للأنواع النباتية البدائية مثل الطحالب والفطريات أو للأنواع الراقية عارية البذور أو مغطاة البذور وأحادية الفلقة أو ثنائية الفلقة ، والتي تسبب استطالة خلايا الساق السليم  وتم اكتشافه  عن طريق العلماء اليابانولكن كان السبب فى الاستطاله فطر Gibberella Fujikuroi

فائدة هرمون الجبرلينات :

  •  استطالة الخلايا النباتية
  •  تكوين الثمار اللابذرية

مصادر الجبرلينات :

  • الأوراق حديثة التكوين للنباتات الراقية أحد المصادر
  • الطبيعية لإنتاج الجبرلينات قياساً إلى الأوراق المسنة
  • ينتج فى الجزور بكميات محدوده
  • يتم بناء الجبرلين بالقمم النامية الطرفية للنباتات الراقية .
  • انتقال الجبرلينات تختلف عن الأوكسينات حيث تتميز بحرية الانتقال من مكان البناء الى مكان التأثير بحرية مطلقة في جميع الاتجاهات

تؤثر الأوكسينات والجبرلينات كل منهما بالاخرى ولكن توجد فروقات هامة بين هاتين المجموعتين من ناحية التركيب الجزيئي

  • ان جميع مركبات الجبرلينات المكتشفة لها تركيب واحد أساسي ومشتقات مختلفة
  • الجبرلين له تاثير ضعيف أو معدوم على الأجزاء الساقية المقطوعة والعكس للأوكسينات
  • الأوكسينات فقط تشجع تساقط الأوراق وليس للجبرلينات
  • الأوكسينات تشجع تنشئة ونمو الجذور على عكس الجبرلينات
  • الأوكسينات ليس لها تأثير في انبات البذور وكسر السكون على عكس الجبرلينات
  • يشجع الأوكسينات وكذلك الجبرلينات تكوين الثمار اللابذرية

الشروط الواجب توفرها في المركب لاعتباره جبرلين …..

  • تواجد به المركب العضوي مركبا جبريللينيا
  • يجب أن يعطي المركب المستخلص نشاطاً حيوياً وفعالية موجبة
  • سهلة الذوبان في الماء والكحول .
  • لونها أبيض بلورية الشكل وصلبة القوام .
  • ليس هناك نبات يحتوي على جميع الجبرلينات ولكن هناك الكثير من النباتات تحتوي على أكثر من جبرلين .

التأثيرات الفسيولوجية للجبرلينات :

  •  الجبرلينات تحفز استطالة الخلايا والتغلب على التقزم الوراثى :  

للجبرلينات القدرة على التغلب على القزمة الوراثية في بعض النباتات القزمية مثل الذرة والبزاليا والفاصوليا الناتجه عن الطفرة الوراثية في جين واحد وإن هذه الطفرة تؤثر في احدى العمليات الحيوية المتعلقة بتكوين الجبرلينات .

  • حث الأزهار واحلالها لبعض تأييرات الظروف البيئية:   

هذه مفيد للنباتات التى لم توفى احتياجاتها  من سعات اضائه اللازمه للزهار  فتساعد النبات على اتمام عمليه الازهار

  • تمدد الراقة :

معاملة النباتات بالجبرلين تؤدي إلى زيادة نمو الورقة فتصبح أوراقها أعرض أو تستطيل أكثر وبالتالي زيادة حاصل الوزن الجاف للنباتات بسبب زيادة مساحة التمثيل الضوئي التي تؤدي إلى زيادة مجموع الحاصل .

  • كسر طور السكون في النباتات والبذوا :

تتوقف بعض النباتات عن النمو في الخريف ولا تستعيد نموها إلى أن تجهز بمعاملات برودة محددة وإن الرش بالجبرلين تنهي الحاجة إلى البرودة وتساعد النباتات على استعادة نموها

  • إنبات البذوا :  

إن عملية نقع البذور في محاليل من الجبرلين تؤدي إلى زيادة معدل سرعة الإنبات وزيادة نسبة الإنبات وكذلك زيادة في طول البادرات النامية قياساً بالبذور المنقوعة في الماء فقط .

  • زيادة العقد الثمري :

يسبب الجبرلين زيادة عقد الثمار إلى أعلى ما يمكن قياساً إلى النباتات غير المعاملة لعدم سقوط الأزهار المتكونة ، فقد وجد أن رش حامض الجبرليك على أشجار البرتقال قبل موسم التزهير أو قبل سقوط الثمار الصغيرة يؤدي إلى غزارة الإنتاج الثمري .

  • حفيز تكوين ثمار بدون بذر:

ثبت أن للجبرلينات دور متميز بظاهرة التوالد البكري وتكوين ثماراً عديمة البذور فقد وجد أن معاملة رش أزهار التين الشوكي مرتين أو ثلاثة مرات خلال أسبوعين قبل عمليتي التلقيح والاخصاب بحامض الجبرليك تؤدي إلى تكوين الثمار اللابذرية ذات الأعداد الغزيرة والأحجام الكبيرة مصحوبة بارتفاع السكريات وتحسين المظهر الخارجي للثمار

  • نمو الجذور :

أثبتت التجارب بأن ليس للجبرلينات تأثير على نمو الجذور وأن الجبرلينات لا يمنع بدء تمييز الجذور فقط ولكنه أيضا يبطل تحفيز الأوكسينات للجذور كما في التجارب التي أجريت على تجذير العقل بواسطة الأوكسينات والجبرلينات.

الأيثلين ETHYLENE

هو غاز هيدروكربونيه الغير مشبع ورمزه CH2=CH2 و تم اكتشاف غاز الايثلين عام 1901 من قبل عالم نيل جوب وفى عام 1924 لوحظ ان الثمار تحدث لها تغيرات فسيولوجيا سريعه كذلك ومنها تفاح والبطاطس وتخرج منها غاز الايثلين الذى تعمل على منع تزريع درنات البطاطس

اهم تاثيرات الايثلين على النباتات :

  • تنشيط الاسراع فى حدوث الكليمكتريك
  • يسرع من فقد الكلوروفيل فى الثمار
  • يشجع من تكوين الجزور على العقل

 حامض التسقيط – Abscise acid :

فيستخدم في تسقيط الأوارق من على نبات القطن Gossypium barbadense

حتى يسهل جني ألياف القطن الخالية من أوراق النبات .

وقد استخدمت أمريكا بعض منظمات النمو لكشف الفييتناميين أثناء الحرب الفيتنامية

بتسقيط أوارق النبات   وقد أدى الافراط في استخدام هذه المواد في انتشارالعديد من أمراض السرطان .

الفينولات PHENOLS

تتركب الفينولات من حلقة عطرية متصل بھا مجموعة على اقل من الھيدروكسيل تتكون الفينولات الطبيعية انطلاقا من بعض الأحماض الأمنية المحتوية على حلقة عطرية تعطى النبات صفة المقاومة للبكتيريا والفطريات المھاجمة للنباتات وإصابتھا بامراض الحيوية وتعتبرالفينولات أحد منتجات الايض والتمثيل ممثلة كنواتج ثانوية ذات وظائف حيوية داخل النباتات

 الوظائف الفسيولوجية للفينولات

1-الإنبات:

ثبت أن معظم بذور النباتات الصحراوية والنامية بريا تحتوي على أھم المركبات الفينولية مثل  حمض الباره كيوميرين  وتتركز ھذه المواد في أجنة البذور وأغلفتھا والتي ينتج عنھا منع الإنبات وفقد الحيوية البيولوجية والتخلص منھا يتم عن طريق الأمطار الطبيعية التي تذيبھا.

2- النمو الخضري:

معظم الفينولات تتميز بالنشاط الفسيولوجي المثبط للنمو الخضري للنباتات المختلفة نتيجة منع إستطالة الخلايا الجديدة المؤدي لعدم إستطالة سيقان النباتات لقصر سلامياتھا وضعف نموھا خضريا  وايضا تنشطها لإنزيم( الا اوكسيديز) المحلل للأوكسين ، كما تدخل ھذه المواد المانعة في تكوين وإنتاج مركبات اللجنينات التي تترسب في جدران خلايا الأنسجة الدعامية فتزيد من صلابتھا.

3 – النمو الجذري:

الفينولات احادية مثبطة للنمو الخضري والجذري للنباتات بينما الفينولات الثنائية أو العديدة منشطة لھما خاصة عند مقارنة تأثير الفينولات الكينونية على الغير كينونيه على الصفات الخضرية للنباتات الراقية وأعضائھا المختلفة.

4 – ظاھرة المقاومة البيولوجية:

تحتوي النباتات الراقية على مركبات فينولية ھامة مثل: حامض الكلورجينيك، الفريوليك، حامض البروتوكاتشيك التي تتميز بقدرتھا على مقاومة الكثير من الأمراض الفطرية والبكتيرية التي تصيب النباتات أو تھاجم أعضاءھا الزھرية أو  الثمرية والورقية.

وبكده تقدر تحدد اهميه الهرمونات والفرق بينها وبين منشطات النمو والاستخدمات المختلفه لمنظمات النمو النباتيه وتاثيراتها المختلفه على النبات

زراعة الفراولة فى المنزل

الفراولة من المحاصيل الخضروات ذات العائله الإقتصاديه وهى مرغوبه عند كثير من الأفراد تعتبر الفراوله من الخضروات وليس الفاكهه وهى غنيه بالعناصر الغذائيه القيمه وتحتوى على أحماض عضويه وأملاح معدنيه حيث انها مضاد للسموم وفاتحه للشهيه وتساعد على علاج ألام المفاصل والكبد

ظروف الزراعة المناسب للفراولة

تعتبرمن أهم الظروف الزراعية لنبات الفراولة هى :

التسميد

خلال مراحل نمو الفراوله يحتاج إلى السماد بنسب مختلفه حيث يحتاج فى مرحلة النمو الأوله 500سم (10/ 2/ 6 ) سماد مركب وخلال مرحله الإزهار اقل من 500سم (10 / 4 / 8 ) سماد مركب وخلال مرحلة الاثمار يحتاج 500سم (8 /2 / 10 ) سماد مركب

الرى

من المهم الحفاظ على مواعيد منتظمه لرى نبات الفراوله فيحتاج تحديد مواعيد رى ثابته خلال الاسبوع من 3:2 ايام فى الصيف و5:3 يوم شتاءً

التربه

يمكن زراعة الفراوله فى جميع أنواع التربه ولكن يفضل أن تتوافر بعض الصفات فى التربه :

  • تفضل أن تكون التربه جيدة الصرف
  • خاليه من الأملاح والحشائش المعمره والنيماتوده
  • لاتزيد قيمة pH عن 7.5
  • تفضل زراعة الفراوله فى التربه الرمليه أو خلطه تربه من البيت موس والرمل بنسبه 2:1 وهذا لما يتوفر من سهولة وتجهيزها وقلة الأملاح وسهولة صرف المياه وايضاً قلة تعرضها لمشاكل نقص العناصر النادره

طرق زراعة الفراوله

يمكن زراعه الفراولة بسهوله فى المنزل وهذه عن طريق أخذ البذور من على الثمار او عن طريق شرء شتلات الفراولة من مشتل متخصص .

طريقه زراعة الفراول بالبذره

تتميز ثمار الفراوله عن باقى الثمار يوجد بذرها خارج الثمره وهذا يجعل من السهل الحصول على البذور وزراعتها تحتوى الثمره الواحده على حوالى 200 بذره

طريقة زراعة الفراولة بالشتله

  • يتم زراعة الشتلات فى فصل ربيع
  • يتم غرس جزور الشتلات السليمه بشكل عمودى فى التربه مع الحرص على ابقاء منطقه التاج فقط خارج التربه مع الانتباءالى ريها بكميه كافيه من الماء خلال الاسابيع الاولى
  • يتم عمل صفوف من الشتلات ويبعد كل شتله عن الاخرى 30 : 40 سم
  • ازالة الازهار مبكرة النمو التى تنمو فى الاسبوع الاولى
  • ازالة الحشائش المجاوره للنمو الفراوله و حماية من إنتقال الأمراض

مواعيد زراعه الفراوله

يزرع اول فصل الصيف فى المناطق المعتدله والمناطق الحاره يتم زراعة الشتلال فى بدايه اومنتصف الفصل يتم زراعة الشتلات الدائمه مره واحده وتستمر لمده خمس اعوام ويمكن زراعتها فى البيئه معتدل المناخ او فى منطقه بارده حيث يمكن زراعة الفراوله مرتين فى العام مره صيفا خلال شهر اغسطس و مره شتاءً خلال شهرى سبتمبر واكتوبرر

ميعاد الحصاد

يتم حصاد ثمار الفراوله من شهر نوفمبر حتى شهر مايو اومن شهر مارس حتى شهر يوليو وهذا باختلاف ميعاد الزراعه

اصناف الفراوله

هناك اصناف متعدده من الفراوله فهناك اصناف امريكيا من ولاية كاليفورنيا حيث تتماثل الظروف الجويه بينها وبين الظروف المصريه ومن هذه الاصناف :

  • june-bearing Strowberries تتميز هذا الصنف عن باقى الاصناف ان يتم قطفه خلال 30 يوم
  • Day_neutral هذه النوع ينتج 3 مرات فى السنه ومذاق ثمار لذيذه ولكنه يتم قطف اقل كميه من الثمار خلال فترة الصيف وهذه بسبب ارتفاع درجة الحراره
  • تيوجا Tioga
  • سيكويا Sequoia
  • تفتس Tufts
  • دوجلاس Douglas
  • باخاروPajaro
  • شاندلرChandler
  • سلفا Selva
  • اوسوجراندى Oso Grande
  • سويت شارلى Charli Sweet
  • روزليندا RosaLinda
  • كما روزا Camarosa

كمية الإنتاج

  • هناك انواع تنتج 3 : 5 كجم /م3
  • انواع اخرى تنتج 2:4 كجم /م3
  • انواع عاليه الانتاج تصل الى 4: 6 كجم /م3

أمراض الفراولة

تنقسم أمراض الفراوله الى

1- مرض مجموع الجزرى

تنقسم امراض المجموع الجزرى الى :

– مرض القلب الاحمر

اعراض : ذبول النبات قبل اكتمال نمو الثمار واحمرار جزر فى المنطقه قريبه من التربه.

الظروف الملائمه

  • رطوبه الارضه التربه
  • ارتفاع مستتوى الماء الارضى
  • تكون درجات الحراره المنخفضه

– مرض اعفان الجزور السوداء

اعراض :

  • حدوث تقرحات صفراء اللون على الجزور
  • اسوداد الجزر ويسبب هذه موتها
  • ذبول النبات وموته

ظروف الملائمه

  •  تعرض نبات الفراوله للصقيع
  • الصرف السىء للتربه
  • الزراعه فى التربه الحامضيه او القلويه اصابة النبات بامراض اخرى

– مرض اعفان البراعم البنى

الاعراض

  • يتاخر نمو النباتات المصابه ويصغر حجمها
  • تتحول الاوراق الخضراء الى بنى ثم تموت
  • تكون مكان الاصابه وسط النبات ويتحول لونها الى الاخضر الداكن

ظروف الملائمه

  • تعرض النبات للحراره منخفضه
  • الرطوبه المرتفعه للنبات
  • الامطار الغزيره او الندى او الضباب الصرف السىء للتربه

– مرض الذبول للفروله

الاعراض : ذبول بظىء للنبات من بعدها ذبول المدادات وتحولها للون بنى وتقذم النبات نتيجة تقذم الجزور وظهور قمم سوداء كذلك تواجد خطوط او مناطق سوداء على عروق الاوراق

ظروف الملائمه

  • تواجد فطرى الفرتسليوم وفطر الفيوزاريوم
  • الزراعه فى الارض خفيفه جدا
  • وجود مخلفات نباتيه فى التربه زراعة الفراوله بجوار الفلفل – الطماطم – الباذنجان-البطاطس

– مرض تعقد الجزور النيماتوديه

اعراض : ضعف نمو النباتات نتيجة النيماتودا وضرر او جروح فى جزور النبات والنباتات لا تقوم بعملية التزهير ويحدث انتفاخ صغير فى الجذور وتنقل العدوى من تربه الى اخرى

المقاومة الزراعية  لأمراض أعفان الجذور والذبول:

  • زراعة شتلات سليمة من مصدر موثوق منه سواء كان ذلك للزراعة الطازجة  
  • تكون الزراعة فى تربة جيدة الصرف خالية من الفطريات والنيماتودا   .
  • عدم زراعه الفراوله بعد  العائلة الباذنجانية .
  • زراعة أصناف مقاومة لمرض القلب الأحمر لخطورته .
  • الوقاية من برد الشتاء بالغطاء الجيد .
  • اتباع التوصيات الخاصة بالتسميد والعمليات الزراعية المختلفة. – تجنب تلوث التربة

2- امراض تبقع الاوراق

– تبقعات الأوراق Leaf spots

اعراض : تكون الأوراق عبارة عن بقع أرجوانية تشبه تلطخ الأوراق و تتسع هذه البقع وتزيد حجمهاويتحول لون مركزها يكون رمادياً والحافة الجانبية للأوراق تكون حمراء ضاربة  للزرقة الفطر المسبب للتبقع يمكن أن يهاجم الثمار ويسبب مرض البذرة السوداء و تتكون البقع وتنتشر بواسطة (المياه -ادوات الزراعه – الأيدى – الملابس وخاصة عندما تكون مبتلة .

– مرض تلطخ الأوراق leaf Scorch

الأعراض : يسبب الفطر بقعاً بنية إلى بنفسجية قطرها حوالى ربع بوصة لكن لا يتكون لون أبيض فى المركزكما هو الحال فى تبقع الأوراق , يمكن أن تحدث الإصابة للتيجان وأعناق الأوراق والمدادات وأعناق الثمار .

  – مرض لفحة الأوراق leaf Blight

الأعراض : يمكن التعرف على الإصابة بسهولة حيث تظهر بقع حمراء بنية الحواف البنفسجية ،و يمكن أن تكون دائرية أو بيضية أو إهليجية أو مثلثة الشكل , تكون  لفحة الأوراق هى فى الغالب الأخطر والأشد بالنسبة لتبقعات الأوراق الأخرى حيث أنه فى حالة الإصابة الشديدة تعم البقع سطحى الورقة مما ينتج عنه ضعف النباتات  

الظروف الملائمة لإنتشار المرض :

  • درجات الحرارة المعتدلة .
  • الرطوبة العالية .
  • كثرة الأمطار .

المقاومه العامه لأمراض تبقعات الاوراق:

  • زراعة أصناف مقاومة .
  • جمع المخلفات النباتية وحرقها بعيداً عن الحقل .
  • الإقلال من الرطوبة حول النباتات بقدر المستطاع حتى لاتتعرض للإصابة .
  • إزالة الحشائش أولاً بأول حتى لاتكون مصدراً للإصابة .
  • الاعتدال فى التسميد خاصة التسميد النتروچينى . – الزراعة فى أراضى جيدة الصرف

3- امراض المجموع الثمرى

توجد عدد من المسببات المرضية التى تصيب الثمار سواء الناضجة وغير الناضجة وتسبب أمراضاً وتبدأ الإصابة غالباً مع بداية فترة الإزهار والعقد لذلك تسبب تدهوراً للأزهار وكذلك الثمار قبل الجمع وبعده

– العفن الرمادى

الأعراض : يبداء الحدوث  للنورات أو الثمار عند حدوث ضررلها بالصقيع و يشجع الضرر دخول الفطروينتشر المرض خلال الثمارويسبب لوناً بنياً خفيفاً وعفناً طرياً حتى تأخذ الثمار الشكل الرمادى نتيجة لوجود الجراثيم

– العفن الجاف

الأعراض : الفطر يصيب الثمار الملامسة للتربة مكوناً مساحات بنية جافة و تكون من جهة واحدة فقط وهذا أهم عرض مميز للمرض

– العفن الجلدى

الأعراض

  • يصيب الفطر الثمار ويسبب لها عفناً لونه بنى خفيف
  • يتحول   اللون إلى الأرجوانى خاصة عند حواف الثمار  
  • أما فى حالة الثمار المكتملة النضج فلا يحدث أى تغير فى اللون  
  • يكون للأنسجة المحيطة بالمناطق المصابة طعم مر أو لاذع
  • فى المراحل المتأخرة تصبح الثمار جلدية

– العفن الطرى أو عفن الريزوبس

الأعراض: يسبب عصيراً للثمار المصابة كما يسبب صغر حجم الثماروتتكرمشها ويخرج منها العصارى وخاصة أسفل الأسبته أو العبوات التى توضع فيها الفراولة حيث تتلون باللون الأحمر ويظهر على الثمار نمو الفطرالأبيض الذى يشبه القطن المندوف وتتشابك أو تلتحم الثمار ببعضها وتظهر كأنها كتلة متجمعة ثم يتحول اللون الأبيض إلى اللون الأسود.

– العفن اسوداد الثميرات

الأعراض : يسبب هذا المرض مشكلة فى حالة الأصناف التى يحدث لها تبقع للأوراق وقد لاتتعدى الإصابة بقعة أو بقعتين على النبات تظهر على شكل بقع سوداء حول الثميرات  بقطر حوالى ٦ مم ويمتد التلون ببطء إلى المنطقة الغضة من الثمرة اللحمية  

الاجراءات الوقائيه عند الاصاب بامراض المجموع الثمرى :

  • الجمع الجائر للثمار .
  • جمع الثمار المصابة ونظافة  النبات
  •  تجمع الأوراق القديمة والتخلص منها  حتى لاتكون مصدراً للإصابة .
  • العناية التامة بالرى و الاعتدال وحماية الأزهار والعقد أوالثمار من ماء الرى .
  • زيادة جرعات البوتاسيوم  فى مرحلة التزهير والعقد وذلك لإعطاء الصلابة للثمار

الاتجاهات الحديثة فى مقاومة الأعفان فى كلا الزراعتين ( المبردة والطازجة )

  1. استعمال المواد الحيوية مثل البلانت جارد أو الريزو N. و ذلك مع بداية التزهير والعقد .
  2. استعمال الأملاح مثل ( بيكربونات الصوديوم – نترات الكالسيوم  .
  3.  استخدام  مضادات الأكسدة مثل الأسبرين ( سالسيلك أسد ) بمعدل٢ جم / لتر وهوالمادة الخام لأسبرين وكذلك حمض الأسكوربيك وسكر المانيتول   .
  4. استعمال المستخلصات النباتية المختلفة مثل مستخلص الكافور والثوم   .

4- الامراض فيروسيه للفراوله

الأمراض الڤيروسية غالباً مسئولة عن نقص وضعف النبات وخاصة عند تقدم الإصابة والنباتات البرية تكون أكثر عرضه للإصابة الڤيروسية حيث تعم النبات كله و يمكن الكشف عن الأمراض الڤيروسية باستعمال النبات الكشاف وهى نباتات خالية من الڤيروس فى المشاتل .و تؤدى الإصابة بالڤيروسات تحول النباتات الى نباتات متقزمة وأقل قوة وتنتج عدداً قليلاً من المدادات

والأمراض الڤيروسية التى لها أعراض مميزة وتصيب الفراولة هى :

مرض اصفرار الاستر Aster Yellow

 عبارة عن اصفرار وتقزم الأوراق الصغيرة فتشبه الكأس وهذه النباتات المصابة تظهرأعراضاً مبكرة للموت فجأة ويتبع ذلك موت المدادات التى تنتجها الأمهات و يعطى النبات أوراقاً زهرية يكون إخضرارها غير طبيعي قبل حدوث الموت للمدادات .

مرض تجعد الأوراق Leaf Roll

الأوراق تكون كأسية الشكل إلى أسفل وغالباً تتحول إلى أنبوبة اسطوانية ومبرومة أو مفتولة .

مرض ينتج عنه التضاعف Multiplication

الاعراض : النباتات تكون مغزلية الشكل ويكون لها عدة تيجان أحياناً قد تصل قواعد الأوراق و تكون قصيرة وكذلك حجم النصل يكون أقل من العادة حيث أن الأوراق يكون حجمها من ثلث إلى نصف الحجم الطبيعى ويوجد عدد قليل من المدادات القصيرة أو قد لايوجد و يكون التأثير واضحاً  فى الأصناف الحساسة   .

مقاومة الأمراض الڤيروسية :

  • زراعة نباتات خالية من الڤيروس حتى نضمن شتلات  خالية من الأمراض الڤيروسية .
  • حرث الحقول التى كانت منزرعة فى الحال بعد جمع المحصول وإزالة النباتات البرية .
  • رش النباتات المنزرعة بأحد المبيدات الحشرية لمقاومة آفة المن التى تنقل الڤيروس من النباتات المصابة
  • يجب الإلمام بعلوم الحشرات وطبائعها عند إجراء الرش .

5- مرض البياض الدقيقى

الأعراض :

  • تظهر الأعراض فى صورة تجعد للأوراق لأعلى و تميل إلى اللون الارجوانى  
  • ينتشر على السطح السفلى للأوراق نمو أبيض دقيقى بعد ذلك على السطح العلوى ،
  •  وفى حالة الإصابة الشديدة يغطى المرض سطحى الورقة  
  •  تأخذ الأوراق  شكل الملعقة و تصاب الأزهار وأعناقها

الظروف الملائمة :

  • الفطر المسبب للمرض ينتشر بسرعة فى الجو الدافئ .
  • الطقس الرطب يؤدى إلى انتشار المرضالمقاومة الزراعية : .

المقاومة الزراعية :

  • زراعة أصناف مقاومة .
  • الزراعة فى أراضى جيدة الصرف حيث أن الرطوبة العالية تزيد من انتشار المرض.
  • الزراعة على مسافة معقولة حيث أن تقارب النباتات يؤدى إلى سرعة إنتشار المرض
  • العناية بالتسميد وضبط معدلاته .
  • جمع المخلفات النباتية  بعيدا عن الحقل.
  • الزراعة فى أراضى جيدة الصرف

6- العنكبوت الاحمر

العنكبوت الأحمر حيوان ماص للعصارة صغير الحجم بيضاوى الشكل يسبب أضراراً لكثير من الزراعات ويعتبر العنكبوت الأحمر من أكثر الأنواع إنتشاراً على الفراولة .

 الظروف الملائمة : يفضل العيش على العديد من العوائل النباتية مثل الفراولة والباذنجيات وغيرها ويفضل الأجواء الحارة الجافة .

أعراض الإصابة :

  • وجود بقع باهتة على السطح السفلى للأوراق تتحول للون الأصفر .
  • ملاحظة جميع أطوال العنكبوت من بيض وحوريات وأطوار كاملة على السطح السفلى للأوراق .
  • عند إصابة الأوراق الحديثة تتحول إلى اللون البنى   تبقى النباتات المصابة متقزمة والأصابع الشديدة تسبب سقوط الأوراق وكشف

7- الذبابه البيضاء

الذبابة البيضاء هى حشرة صغيرة لايزيد طولها عن ٣ سم ذات أجزاء فم ثاقبة ماصة تتغذى على عصارة أوراق النبات وتنقل للفراولة مرض تجعد واصفرار أوراق الفراولة الڤيروسى .

 والظروف الملائمة : العوائل المفضلة هى القرعيات والبقوليات والباذجيات وهى ( بطاطس – باذنجان – فلفل – طماطم – بطاطا – عباد الشمس – السمسم – العنب وغيرها ) تشتد الإصابة تحت الظروف لدرجات الحرارة والرطوبة العالية فى أغسطس : أكتوبر .

اعراض الإصابة :

  • ظهور بقع دقيقة بيضاء مكان ثقوب التغذية .
  • يمكن رؤية البيض والأطوار غير الكاملة على السطح السفلى للأوراق المسنة .
  • إفراز الندوة العسلية التى تسبب نمو فطر العفن الأسود على الأوراق مما يقلل مع عمليات التمثيل الغذائى .

8- دودة ورق القطن

 تضع الفراشات البيض على السطح السفلى للأوراق على شكل لطع تحتوى على حوالى 300 بيضه اليرقات حديثة الفقس وتنتشر بعد فترة ولون اليرقات فى البداية أخضر باهت وتصبح بنية او بقع غامقة مع خطوط جانبية على ظهرها وتعتبر هذه الآفة متعددة العوائل إذ تصيب غالبية المحاصيل من شهر أبريل حتى يوليو وتشتد خاصتاَ من شهرسبتمبر حتى نوفمر وتنتقل من زراعات البرسيم المجاورة .

أعراض الإصابة :

تتغذى اليرقات على الأوراق وعلى البراعم والأزهار والعقد الصغير  فتحدث بها ثقوباً . تسبب الآفة ضرراً نتيجة حدوث الثقو ب داخل الثمارواليرقات تامة النضج تكون قريبة من التربة وتحدث ضرر بالثمار الناضجة وتنمو داخل الثمار .

المكافحه العامه للحشرات :

  • الاهتمام بخدمة الأرض بالحرث والعزيق ومكافحة الحشائش .
  • عدم زراعة مشاتل الفراولة بجوار زراعة القطن وفول الصويا .
  • يفضل الرش مبكراً على الأطوار اليرقية الصغيرة حديثة الفبكده بقس بمركب الماتش ٥٪ قبل اشتداد الإصابة.

بكده من خلال yarde zone تم عرض طرق زراعه الفراوله والاحتياجات الاساسيه الى تحتاجها نبات الفروله وتقدر تتبع نظام وقائى قوى لامراض الفروله او تتعرف على اى مرض ممكن يصيب الفراوله وتكفحه

زراعة الورد البلدي وطريقة الإعتناء به

الورودة هي اسم شائع لكل من الزهور المقطوفة المنزلية والتجارية و بشكل عام والتى يتم حصادها وقطعها عندما تكونعلى شكل برعم او بتلات


يتم االحتفاظ بالورد في ظروف مبردة حتى تصبح جاهزة للعرض في نقطة البيع. وقد تمكن المزارعون من انتاج عدت الوان من الورد تشمل البنفسجي واالحمر واالصفر والابيض والوردى ولكن اللون االزرق لم يستطع انتاج ورد واستبدل بأصناف خزاميه اللون مثل ورده الشاى وهى تعطى رائحه شاى للزهار .

تاريخ زراعة الورد :

يعود اصل الورد الى المناطق الواقعه شمال الكره األرضية و منذ 500 عام قبل الميالد فى دول البحر الابيض المتوسط وبلاد فارس والصين .

فيما بعد ادخل بعض االصناف البريه مثل ورد السياج والورد البرى وتم زراعه ورد الزينة ألالف السنين مع اقدم زراعه معروفه حتى الان

ويعود التاريخ الثقافي الطويل للوردة إلى استخدامها في كثير من الأحيان كرمز في اليونان القديمة حيث ارتبطت الوردة ارتباطًا وثيقًا بالإلهة أفروديت وفيها تحمي أفروديت جسد هيكتور باستخدام “زيت الخالد للورد “

وتربط كاتبة السفر اليونانية في القرن الثاني الميلادي بوسانياس الوردة بقصة أدونيس وتذكر أن الوردة حمراء لأن أفروديت أصابت نفسها على أحد أشواكها وصبغت الزهرة الحمراء بدمها.
وتم تربيه عدة الاف من هجن الورد وتم اختيار الاجمل منها

لتزيين الحدائق بالنباتات المزهريه وفى اوائل القرن 19 رعت الإمبراطورة جوزيفين الفرنسيه تطوير تربية الورد فى حدائقها فى مالميون

وفى عام 1840 كان ممكن جمع باقه من الورود تضم اكثر من 1000 صنف ونوع مختلف من الورود خلال التمشيه فى مقبرة براك
وهى حاليا مشتل الحديقة الفكتورية فى انجلترا وتعد من الاماكن السياحيه المشهوره حتى الان .


بعد تنصير الإمبراطورية الرومانية تم تحديد الوردة مع مريم العذراء لون الوردة وعدد الورود الملقاة لها تمثيل رمزي حيث يرمز كل لون الى شىء ما

  • اللون الأبيض يدل على الصفاء والطهاره بالعلاقة بين شخصين .
  • اللون الأحمر يدل على الحب والجرأة .
  • اللون البرتقالي يدل على الأثار وبيان الشخصيات.
  • اللون البنفسجي يدل على الاخلاص .
  • اللون الزهر أوالوردي يدل على العاطفه والبراءة .
  • اللون السماوي يدل على مدى وفترة العلاقه والروح المرحه المحبه للحياة .
  • اللون الأصفر يدل على الغيرة .

مكونات الوردة


الجزور


هو الاجزاء الغير ظاهره تحت التربه وتحتاج الى الماء بكميه مناسبه وأي زياده او نقص يؤثر عليها .
قد يصاب النبات باعفان الجزور عند استخدام التربه غير مناسبه او عد التصريف الجيد لللمياه .
ويتم اضافة مبيد فطرى للتربه قبل الزراعه بها وهذه عند الجهل بمصدر التربه
قد يساعد منشطات الجزور على زياده حجم الجزر فى فتره التكاثر بالعقل

الساق


تعتبر جزء المهم والظاهر اعلى التربه والحفاظ عليه مهم لاستمرار نمو الاوراق والبتلات فى الربيع .
يتم معرفة اذا كان الساق جيد او مات بلمس الساف يدين اذا كانت غضه هذه معنه انها مازالت تقوم بدورها واذا جفت واصبحت صلبه هذه يدل على موت الوردة .

الاوراق


هو الجزء المسؤل عن تغذيه النبات وازالة الاوراق يقلل من نمو البتلات .
زيادة كميه الاوراق على الساق تؤدى الى انحناء الساق او الاصابات المرضيه وموت الوردة .
لذلك من الضروري الاهتمام من تقليم الاوراق وازالت الميت منها والمصاب والسماح بنمو الاوراق الجيده .

الاشواك


تعد الاشواك من الصفات المميزة للورد البلدي والتى تعمل على حمايته من الحشرات والطيور والاحتفاظ بمسافات بين الفروع وتقليل تأثير الرياح الرمليه .

البتلات او الازهار


وهى متعددة الالوان والاحجام وتتراوح عدد البتلات من 2 الى 5 بتلات فى الفرع الواحد باختلاف الانواع و الاصناف .
يفضل قص البتلات بعد تفتحها وعند سقوط اول اورقها وهذه يساعد البراعم على التزهير والحفاظ على طاقة النبات.
يتم تمييز بين الاصناف والانواع عن طريق شكل البتلات المتفتحه .

العوامل المؤثره على نمو الورد :


درجة الحراره


تعتبره درجه الحراره المثلى لزراعه الورد البلدى هى 20:25 درجه مئويه نهاراً 16 درجه مئويه مساءاً


الرطوبة
يجب ان تكون الرطوبة بين 70 % الى 80 % التربه

التربه


تكون تربه طينيه (طمييه)او بيت موس ثم خلطها بالرمل وهذه ليزيد من كفاءه صرف المياه الزائده عن النبات ويفضل استخدام تربه خليط من بيت موس والرمل بنسبه 3:1 و تسمد التربه بالسماد الطبيعي قبل الزراعه عقل الورد او نقل الى الاناء يعمل على زياده نمو نبات الورد

الضوء


يجب على النبات التعرض للضوء لا تقل عن 6 ساعات يوميا
وتجنب التعرض المباشر للشمس حتى لا تحترق البتلات .


الري


يفضل رش التربه بالماء وتجنب رش الازهار حتى لا يحدث اصابه بامراض فطريه وايضا تجنب غمر التربه بالماء

التقليم


التقليم هو ازالة الزهورالذابله والاوراق والفروع الميته اوالمكسوره من جوانب الساق النبات واتاحة الفرصه لتغلغل الهواء بين الفروع .
الحفاظ على الشكل الكلى للنبات ويتم تقليم الزهور بالمقص حاد ونظيف ويتم معالجة بعد القطع بأحد انوع الاصماغ .

أواني الزراعه


هنالك العديد من أواني الزراعه :


الأواني المصنوعه من الصيني او الفخار : تكون مناسبه فى الفتره الاوله من عمر الورده ولكنها ليست عمليه فى النقل وثقل وزنها
الأواني الخشبية : وهى ذات مظهر جميل عند زراعة الورد بها وتأخذ اكثر من شكل وحجم
الأواني المصنوعه من الصاج او المعدن : هذه الأواني غير مناسبه لزراعه الازهار لأنها ليست جيدة الصرف وتؤثر بعض المعادن على الجزور و تمنع نموها
الأواني البلاستيكيه : وتعتبراكثرالاوانى إستخداما وافضلها من حيث تنوع الاحجام والمقاسات والالوان وخفيفة الوزن وسهله نقلها ولا تؤثرعلى صرف التربه .

الاهميه الاقتصاديه للورد :


ذكرت إحصائيات في هولندا أن العالم يستهلك ملياري وردة سنوياً فضلا عن 190 مليون نبات زهري وهي حجم تجارة الورود في هذه البورصة التي تنفذ 50 ألف صفقة يومياً ويتم نقلها عبر الطائرات المجهزة خصيصاً لهذا الغرض الجميل

يعتبر قطف الزهوروتنسيقها ونقلها في أوقات معينة من اليوم وفي دقة ورقة متناهية تجارة من (أرق) الأنشطة الاقتصادية كما أنها تجارة عالمية

حيث تقوم الكثير من الدول التي تتمتع بأجواء معتدلة أو حارة بتصدير زهورها للبلدان الواقعة في المناطق الباردة .

بلغت تجارة الزهور في العالم نحو 4.7 مليارات دولار سنويا تشترك فيها عدد من الدول وبالتأكيد هولندا على رأس قائمتها إذ تستحوذ على60 % من قيمة التصدير العالمي حيث تحتل المركز الأول فى تصدير أكبر كمية من التوليب

من أهم أسواق الزهور في العالم تأتي فرنسا وانجلترا وألمانيا في مقدمة الاسواق العالمية التي تستوعب معظم الصادرات الهولندية وغيرها .

تصنيع العطورمن الورد :

تصنع عطور الورد من زيت الورد وهو مزيج من الزيوت العطرية المتطايرة التي يتم الحصول عليها عن طريق البخار بتقطير بتلات .

لورود المسحوقة

نشأت تقنية الإنتاج في بلاد فارس ثم انتشرت عبر شبه الجزيرة العربية والهند ومؤخر اً إلى أوروبا الشرقية في بلغاريا وإيران وألمانيا
يمكن استخلاص زيت الورد بالمذيب مع الهكسان وينتج زيتًا أصفر غامق إلى برتقالي اللون .
يبلغ وزن الزيت المستخرج حوالي 3000 : 6000 من وزن الزهور على سبيل المثال حوالي ألفي زهرة لإنتاج غرام واحد من الزيت .
المكونات الرئيسية لعطر الورود هي الكحولات المعطرة جينرول و ورد الكافور و لسترانول وهي مادة صلبة عديمة الرائحة تتكون من الكائنات والتي تنفصل عن زيت الورد β-Damascenone هو أيضا مساهم كبير في الرائحة .

استخدام الورد فى الطعام :

  • يتم استخدام الورد فى تصنيع المربى والهلام والحساء لأضاف نكهه و رائحه مميزه .
  • يتم اضافته للشاي حيث تستخدم بتلات الورد أو براعم الزهور في بعض الأحيان كنكهات لشاي العادي اوتتحد مع الأعشاب الأخرى لصنع شاي الأعشاب وهذه لمحتواها العالي من فيتامين .
  • في فرنسا هناك من استخدام شراب الورد المتحصل عليه من خلاصة بتلات الورد فى صناعة مشروب الورد .
  • وفي شبه القارة الهندية هناك مأكولات عديده مصنوعة من شراب الورود مثل الحلويات المجمدة بنكهة الورد و الآيس كريم والجلاب جامون تعتبر حلوى هنديه مشهوره يدخل ماء الورد كنكهة مميزة للغاية فى صناعتها
  • ويستخدم بكثرة في مطبخ الشرق الأوسط والفارسي وجنوب آسيا خاصة في الحلويات مثل البارفي والبقلاوة والحلاوة والكنافة والنوغة والبهجة التركية
  • تُستخدم زهور الورد المجففه كغذاء واستخدام بسيط اخرهو استخدام(بتلات الورد المسكرة ) فى حلويات إنجليزية تقليدية متاحة على نطاق واسع من قبل العديد من المنتجين في المملكة المتحدة

الورد فى الطب والتجميل

  • يدخل زيت الورد في منتجات البشرة وبعض منتجات الماكياج.
  • يدخل في صناعة المراهم الطبية المستعمله عقب المعالجات الاشعاعية .
  • يدخل فى كريمات الورد و أقراص سكرية بنكهة الورد مغطاة بالشوكولاتة وغالبًا ما تعلوها بتلة ورد بلورية

حشرات وامراض الورد البلدي وطرق علاجها


المن :

حشرة صغيرة جد اً متعددة الألوان تتطفل على النموات الحديثة وعلى حواف البراعم الزهرية وأعناقها مؤدية إلى تشوهها والتفافها بفعل سحب العصارة النباتية و تؤدي الإصابة الشديدة إلى ظهور سائل عسلي يسمى الندوة العسلية يتحول لونه إلى لون أسود .
يكافح المن بالرش بمادة الديمكرون مرتين إلى ثلاث مرات في الربيع .


التربس :

حشرة صغيرة تهاجم الإزهار وقمم الأفرع والأوراق وتؤخر من تفتح الإزهار.
يكافح التربس برش النبات بمادة الملاثيون مرتين إلى ثلاث مرات في أوائل فصل الربيع .


البياض الدقيقي :

مرض فطري يصيب الأوراق والأفرع والبراعم الزهرية وتؤدي الإصابة إلى التفاف الأوراق وذبولها حيث تذبل الإزهار قبل تفتحها ويظهر مسحوق أبيض أو رمادي يغطي الأفرع والأوراق
و ينتشر هذه المرض فى الزهور فى سوريا ويزداد بارتفاع درجة الحرارة والرطوبة الناتجة عن زيادة الكثافة العدديه وعدم التقليم وزيادة فترات الري


يكافح البياض الدقيقى : ينصح باستخدام المبيدات الفطرية مثال ( راي فورين- بينو ميل _ ثيوفانات_ ميثيل اوديتوكاب)


الصدأ :

الصدأ من الأمراض الخطرة التي تصيب الورد ويسبب ظهور بثرات وردية على الأوراق والأفرع تؤدي إلى زيادة فقد الماء وجفاف النبات وموته عند الإصابة الشديدة.


يكافح الصداء

  • ينصح فور اً بإزالة او قص الأفرع المصابة من الأسفل لحماية باقي أجزاء النبات .
  • استعمال مبيدات فطرية مثال المانيب، الثيرام .
  • رشها عدة مرات على السطح السفلي للأوراق بمعدل مرة كل 10 – 14 يوم .


كيف يتم زراعة الورد فى خطوات بسيطة :

  • أولا : نأخذ العقل الساقية الوسطية كما ذكرناها والتي تحوي على براعم او اوراق صغيره وبها جزور بسيطة .
  • ثانيا : نقوم بنقع العقل بمحلول من المبيد الفطري ) المتوفر في الاسواق ( او غمسها فى ماده مطهره مثال الكلور .
  • ثالثا : غمس طرف كل عقلة بمادة المجذر والمتوفرة على هيئة مساحيق تجارية وهذه للاسراع من عملية التجزير و تكون عمليه نقل وتجهيز العقل وتقليم الاوراق والافرع قبل الربيع او فى انتهاء الشتاء .
  • رابعا : الاهتمام بمواعيد الري