document.addEventListener('touchstart', onTouchStart, {passive: true}); دليل زراعة النباتات للمبتدئين Archives - ياردس زون Yards Zone
الزراعة العضوية

الزراعة العضوية

الزراعة العضوية هى اساس الزراعة حيث تحتاج النبات للسماد ، لان تسميد الأرض لازم لتغذيتها بالعناصروالمكونات الضروريه لى نموالنباتات المختلفة .

والزراعة العضوية كانت تعتمد قديما على الإنسان والحيوان يأكلان من الطبيعة ويلقيان بفضلاتهما في الأرض فتتحلل وعند موتهم يدفنوا فى الارض ويتحلل اجسامهم .

كانت النباتات تحصل على هذه العناصروتنمو أنسجتها فوق التربة فيحصل عليها الانسان والحيوان للاكل او تسقط وتتحلل داخل التربة وتسمه هذه بالدورة الحياتية للكائنات الحية .

الزراعة العضوية

كانت تتم الزراعة التقليدية بهذه الشكل حتى زاد طمع الانسان ورغبته فى زيادة كميات الثمار وكان هذه مع زيادة عدد الافراد وزيادة الطلب على الطعام  فاتجه  الإنسان  لأرض جديدة ليزرعها.

لكنه عندما اكتشف الأسمدة العضوية والكيميائية الصناعية إستخدمها لتحسين إنتاجية التربة ومضاعفة محاصيلها من نفس مساحة الأرض اصبحت الأسمدة الكيميائية أسهل وأرخص من الأسمدة الطبيعية.

مع الوقت بدات تظهر تاثير هذه الاسمده الكيميائيه على  التربة  وعلى النتباتات وثمارها فجعل العالم يطالب بالعودة للزراعة التقليدية بالمخصبات الطبيعية.

بمقارنةً الزراعة العضوية  بالزراعة التقليدية 

  • فتستخدم الزراعة العضوية مبيدات أقل
  • تقلل من تآكل التربة
  • تقلل من ترشيح النترات إلى المياه الجوفية والمياه السطحية
  • تعمل على إعادة تدوير النفايات الحيوانية مرةً أخرى إلى المزرعة  ولهذا يجب علينا معرفة  الزراعة العضوية ولها اكثر من تعريف :

تعني العضوية عند علماء الاحياء  هو المركبات والعناصر الموجودة في كائن حي أو المستمدة منه و هذا التعريف غير واضح .  ويجب قياس مستويات وجودها في الكائن الحي وايضا  معرفة  التعديلات التي قد تحدثُ بعد موت الكائن الحي تعنى العضوية في الكيمياء إلى دراسة المركّبات التي تحتوي على الكربون باستثناء بعض المركبات .

الزراعة العضوية

الزراعة العضوية

هي أسلوب زراعي بيئي  يهدف إلى إنتاج غذاء نظيف بطرق آمنة و مراعاة التوازن الطبيعي واحد اهم اهدافه هو لإنتاج الغذاء والألياف ذات مضمون بيئي اقتصادي .

حيث هذه الأنظام يأخذ خصوبة التربة كأساس للقدرة على الإنتاج من خلال احترام الطبيعة المتأصلة للنبات والحيوان والحفاظ على البيئة .

والزراعة العضويه نظام يحافظ على المصادر الطبيعية لتجهيز الأسمدة العضوية والحفاظ على الأحياء الدقيقة النافعة وزيادتها  في سبيل إغناء ورفع خصوبة التربة  

مما ينعكس على النبات من حيث النمو الجيد  والمحصول العالي الجوده  وله القدره على مقاومة الآفات 

اختصارا لما سبق هى ممارسة زراعية  تهدف إلى إنتاج غذاء دون استخدام المواد او الاسمده او المبيدات الكيميائية والكائنات المعدلة وراثياً

و تعدد تعريفات الزراعة العضوية وهذه بسبب اهميتها الكبيره لانتاج غذاء امن يحافظ على صحة الانسان والحيوان .

الزراعة العضويه

أهداف الزراعة العضوية :

  1. يحافظ على أنظمة الطبيعة ودورتها
  2. يعزز صحة التربة والماء والنباتات والحيوانات والتوازن بينها
  3. يساهم فى المحافظة على التنوع الحيوى
  4. استخدام الامثل للطاقة والموارد الطبيعيه مثل الماء والتربة والمادة العضوية
  5. احترام متطلبات الرعاية والنواحى السلوكية للحيوان
  6. انتاج منتجات غذائية صحية ذات جودة عالية
  7. انتاج منتجات زراعية عضوية متنوعة بناءا طلب المستهلك
  8. تتوازن هذه الفوائد مع ارتفاع تكاليف الغذاء للمستهلكين وانخفاض العائدات بشكل عام .

وجد أن إنتاجية المحاصيل العضوية أقل بنسبة 25% تقريبًا من المحاصيل المزروعة بشكل اعتيادي على الرغم من أن يعتمد بشكل كبيرعلى نوع المحصول .

الزراعة العضويه

 علم  الزراعة العضوية يحتوى على خمسة مجالات دراسية وهي :

  • زراعة الزهور وتتضمن إنتاج المحاصيل الزهرية وتسويقها
  • بستنة المناظر الطبيعية وتشمل الإنتاج والتسويق والمحافظة على المناظر الطبيعية
  • بستنة الخضروات وتعمل على إنتاج الخضروات وتسويقها
  • علم زراعة الفاكهة ويعمل على إنتاج الفاكهة وتسويقها  
  • فيزيولوجيا ما بعد الحصاد وهو الحفاظ على الجودة ومنع المحاصيل المزروعة عضوياً

تعتببر هذه الأمور في الغالب من المبادئ الأساسية للزراعة العضوية حيث  يرتكز علم دراسة الأشجار العضوية أو البستنة العضوية على المعلومات والتقنيات عبر آلاف السنين.

يشتمل علم دراسة الأشجار العضوية على العمليات الطبيعية التي تحدث عبر فترات طويلة من الزمن  بينما يركزعلم دراسة الأشجار المعتمد على الكيماويات

وعلى التأثيرات المنفرده على نوع النبات وعلى الاستراتيجيات الاختزالية للتربة .

المبادىء العامة للزراعة العضوية

  • مبدأ الصحة
  • مبدأ البيئة
  • مبدا العاية
  • مبدأ العدالة
الزراعة العضويه

التحول فى الانتاج النباتى

مرحلة التحول هى مرحلة انتقاليه من النمط الزراعى العادى او التقليدى الى النمط العضوي اى انها الفتره الضرورية الممتده منذ بداية تغيير النظام الزراعى التقليدى الى الموعد الذى تدخل فيه المزرعة الى نظم الزراعه العضوية

هناك ثلاث مراحل تمر بها المزرعة او لانتاج منتج عضوى : 

اولا المرحلة الاولى :

الحصول على الشهاده والتسجيل للحصول على الشهاده  وفى يتم انتاج منتج عادى غير عضويه

ثانيا مرحلة التحول :

بعد مرور عام على التسجيل يكون الارض والمزرعة جاهزه للانتقال ويدخل مرحة وسطيه وهى تحت  التحول و يكون مره على لمزرعه عامين من ميعاد التسجيل

ثالثا المرحلة النهائيه :

انتاج منتج عضوى خالىمن اى كيماويات من الاسمده او مبيدات ويكون قد مر على تجيل المزرعه ثلاث اعوام 

الزراعة العضويه

اهم مراحل هى مرحلة التحول هى مرحلة انتقاليه من النمط الزاعية العادى اوالتقليدى الى النمط العضوى اى الفتره الضروريه الممتده منذ بداية تغيير النظام الزراعى التقليدى الى المعد الذى تدخل فيه المزرعه الى نظام الزراعة العضوية

مثال على مرحلة التحول للمحاصيل الحوليه والتى دورة نموها اقل من شهر تكون على الاقل سنتين من بداية البذره وايضا يمكن تسويق المنتج فى الفتره التحول للزراعة العضوية تحت اسم منتجات تحت التحول ذلك خلال السنه الثانيه 

والمحاصيل المعمرة تكون فترة التحول بالنسبه للمحاصيل المعمره تكون ثلاث سنوات على الأقل قبل المحصول الاول ويمكن تسويق المنتجات تحت التحول تحت اسم منتجات تحت التحول وذلك خلال السنه الثانيه والثالثه

تهدف مرحلة التحول الى :

  • الحصول على نظام زراعى مستدام بحيث يؤدى الى تحسين خصوبة التربة
  • تقليل الامراض والحشائش من التربه
  • التخلص من متبقيات المبيدات فى المحاصيل والتربه
  • تمكن الممارسات الزراعيه العضويه من التاقلم مع المعايير الجوده للزراعه العضويه
الزراعة العضويه

تتميز فترة التحول بعلى  اساسين مهمين :

  • يجب على صاحب المزرعة ان يكون له سجل واضح المعالم ويرتكز هذا السجل على كل المعلومات الخاصه

بمزرعته من ناحية تحليل التربه والماء وخريطة المزرعة ونوعية وكمية الانتاج لكل قطعه بالمزرعة والمدخلات

اسمدة بذور او شتلات ومواد وقاية النيات ) فواتير المشتريات والمبيعات وكل ما يتعلق بتربية الحيوان حيث ان حفظ سجلات المزرعة

  • استخدام التقنيات الزراعية فى انتاج منتجات زراعية عضوية

التقنيات الزراعية هى

  1. مكافحة الحشائش بطرق بيولوجيه و ميكانيكية بدلا من المبيدات الكيميائية
  2. استعمال الاسمده العضويه والمعدنية الطبيعيه بدلا من الكيمياويات المصنعة
  3. مكافحة الافات والامراض بالطرق والمواد والمسموح باستعمالها فى المعايير الزراعة العضوية
الزراعة العضوية

البذور والشتلات

صفات البذوروالشتلات

  1. يجب ان تاتى البذور والشتلات من مصدر عضوى .
  2. الحصول عليها من خلال الجيل الاول لها على الاقل للمحاصيل الحولية ومن خلال الجيل الثانى للمحاصيل المعمره .
  3.  فيجب ان تتوافر بعض الشروط.
  4. يتم معاملة الشتلات منذ عملية البذره الا بواسطة المواد العضويه ومعايرها
  5. استخدام الشتلات تم انتاجها وفق الطريقه العضوية خلال مدة ادناها ستة اسابيع قبل الانتاج
  6. يمنع استعمال البذور والشتلات التى تاتى من الكائنات المعدلة وراثيا
  7. يفضل استعمال الاصناف المحلية او الاصناف المستوردة المتاقلمه مع الظروف المحلية
  8. يجب ان يكون مصدرالاصناف موثوق ومعتمد انه بذور عضوية

عند الزراعه العضوية استخدام البذور العضوية و فى حالة عدم توافر البذور العضويه من الصنف المطلوب او المراد اكثاره خاصة باستخدام البذور العادية

الخضروات العضوية

الاسمده

 يهتم المزارعين بالتربة ويحافظون عليها من خلال إضافة المواد العضوية إليها وهذه باستخدام سماد روث الحيوانات وسماد المنتجات النباتية (الكومبوست) والمنتجات الثانوية الحيوانية مثل مسحوق الريش أو الدم.

يضيف الكومبوست المواد العضوية ويوفر مجموعةً واسعةً من العناصر الغذائية للنباتات ويضيف الميكروبات المفيدة إلى التربة وتكون هذه العناصرالغذائية غالبًا في صورة غير معدنية

لا يمكن أن تأخذها النباتات، لذلك فإن ميكروبات التربة ضرورية لتحطيم المواد العضوية وتحويل المواد الغذائية إلى حالة سهلة الامتصاص

يمكنك ايضا ان تحفظ التربة عن طريق زراعة الأسمدة الخضراء ومن ثم تُحرث  مما يساعد على حماية التربة من التآكل في غير موسمها بتوفير مواد عضوية إضافية  

التربة العضوية

مبادئى التسميد

  1. يرتكز التسميد على تثبيت او اعادة التوازن بين العناصر الغذائية
  2. استعمال انواع مختلفة من السماد المسموح به
  3. الاستعمال السليم للسماد سواء كان عضويا او معدنيا طبيعيا لحفظ التوازن والحصول على انتاج افضل
  4. تحديد كميات السماد المستخدم حسب الظروف الطبيعية
  5. اهمية الماده العضوية وتاثيرها على معدل استخدام الماء ودرجة الحراره والتهوية والانشطة الحيوية فى التربة

محاصيل التغطيه

عادةً ما تزرع محاصيل التغطية قبل موسم المحصول الاساسى  أو بعده أو بالتزامن مع المحاصيل  ويمكن أيضًا زراعتها بين صفوف بعض المحاصيل مثل أشجار الفاكهة، ويجتهد الباحثون والمزارعون لتطوير ممارسات الزراعة -دون الحراثة- والحد من ممارسات الحرث من أجل تقليل التآكل. والهدف من ت محاصيل التغطية  تثبت النيتروجين  فى التربة  مثل البرسيم أو الفصة

  تعتبر كل من نشارة الخشب والمحاصيل الغطائية والسماد العضوي وزبل الحيوانات والسماد المحضر باستخدام ديدان الأرض ومكملات الأملاح المعدنية من الدعائم الأساسية التي تميز هذا النوع من الزراعة عن نظيره التقليدي. يتوقَّع انخفاض المشاكل التي تصيب النباتات من حشرات وفطريات وغيرها من خلال الانتباه إلى شروط التربة الصحية السليمة. يمكن للبستانيين العضويين أن يستخدموا فخاخ عطر الفرمون وبخاخات الصابون القاتل للحشرات وغيرها من طرق مكافحة الحشرات المتاحة في المزارع العضوية

الزراعة العضويه

مكافحة الحشرات والآفات:

المبيدات العضوية مشتقة من مصادر طبيعية، وتشمل الكائنات الحية مثل البكتريا (Bacillus thuringiensis) التي تستخدم للسيطرة على الآفات مثل اليرقات القارضة، أو مشتقات النباتات مثل البيرثرينات (منتج من الزهور الأقحوان المجففة) أو زيت النيم (من بذور الأزدرخت). ويسمح أيضًا باستخدام المبيدات غير العضوية القائمة على المعادن مثل النحاس والكبريت.

بالإضافة إلى المبيدات الحشرية تدمج مكافحة الآفات العضوية الضوابط البيولوجية والزراعية والوراثية للحد من أضرار الآفات، وتستخدم المكافحة البيولوجية الأعداء الطبيعية للآفات مثل الحشرات المفترسة (الخنافس) أو الطفيليات مثل بعض الدبابير لمهاجمة آفات من الحشرات أنتجت تربية النباتات التقليدية العديد من أنواع المحاصيل المقاومة للآفات، وإن استخدام هذه الأصناف وزراعة المحاصيل المتنوعة وراثيًا يوفر التحكم الجيني ضد الآفات ويقلل من الأمراض النباتية.

يمكن معرفة اكثر عن الحشرات النافعة من خلال مقال :

الحشرات النافعة للنبات: المقاومة البيولوجية الطبيعية للأفات الزراعية – ياردس زون Yards Zone

مكافحة الحيويه فى الزراعه العضويه

طرق التحكم بالآفات

هناك العديد من الطرق المعروفة للتحكم بالآفات. عند استخدام الكيماويات في الزراعة يمكن تطبيق نوع محدد من المبيدات الحشرية للإبادة السريعة لأحد الآفات الحشرية. يمكن للسيطرة بالكيماويات أن تقلل تكاثر الآفات بشكل ملحوظ على المدى القصير، إلا أنها حتماً ستقتل أو تجوع الحشرات والحيوانات التي تساعد على ضبط السيطرة بشكل طبيعي، ما سيسبب زيادة في أعداد الآفات على المدى الطويل فتخلق مشكلة متزايدة مدى الحياة. يؤدي الاستخدام المتكرر للمبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب إلى الاصطفاء الطبيعي للحشرات والنباتات المقاومة وغيرها من الأحياء، ما يحتم زيادة الاستخدام أو تغيير الأدوية إلى أنواع أكثر قوة.

في المقابل تميل الزراعة العضوية إلى تحمل بعض تجمعات الآفات على المنظور الطويل. تتطلب السيطرة العضوية على الآفات فهماً شاملاً لدورة حياة الآفات والتفاعلات وتشمل التأثير التراكمي لعدة تقنيات

زراعة عضوية

التقنيات المستخدمه لمكافحة الافات :

  • السماح بحد مقبول من أذية الآفات.
  • حث الحشرات المفيدة المفترسة على النمو وتناول الآفات.
  • حث الأحياء الدقيقة المفيدة.
  • اختيار النباتات بعناية وانتقاء الفصائل المقاومة للمرض.
  • زراعة محاصيل مرافقة من شأنها أن تعيق الآفات أو تبعدها.
  • استخدام الأغطية الواقية  لحماية المحاصيل النباتية خلال فترات هجرة الآفات.
  • تدوير المحاصيل إلى مواقع مختلفة من عام إلى عام وذلك لقطع دورات تكاثر الآفات.
  • استخدام فخاخ الحشرات لمراقبة التكاثر الحشري وضبطه.

تتمتع كل من هذه التقنيات بمنافع أخرى كحماية التربة وتحسينها والتسميد والتلقيح والحفاظ على الماء وإطالة الموسم. تعتبر هذه المنافع مكملة وتراكمية للتأثير الكلي على صحة الموقع. يمكن استخدام التحكم العضوي بالآفات والتحكم الحيوي بها باعتباره جزءاً من إدارة الآفات المدمجة. إلا أن إدارة الآفات المدمجة قد تشتمل على استخدام المبيدات الكيماوية التي لا تعد جزءًا من التقنيات العضوية أو الحيوية.

نباتات العضويه

مشاكل الزراعة العضوية

 المشكلة الاوله هى كيفية الحصول علي البذور القديمة قبل تهجينها والتي لم تعالج من قبل أو تغير صفاتها الوراثية. لكن لا حل أمام الخبراء سوى التوصية باستعمال البذور بعد غسلها جيدا بالماء. وتوجد بعض الشركات التي لديها بذور طبيعية لم تعالج من قبل.لكن المعايير التي تتطلبها إنتاجية المحاصيل العضوية يصعب تطبيقها بصرامة عليها. ولا يمكن القول أن منتجاتها 100%عضوية

 المشكلة الثانيه هو

سعر الغذاء العضوي كان أعلى عمومًا من سعر الغذاء التقليدي اعتمادًا على المنتج والموسم وتقلبات العرض والطلب ويمكن أن يكون سعر الأغذية العضوية في أي مكان أقل من 10% وقد يرتفع إلى أكثر من 100% من سعر المنتجات المزروعة تقليديًا لذا يصعب الحصول عليها بسبب ارتفاع سعرها

المشكلة الثالثة هى

اثارة حالات الجدل المتعلقة بإنتاج الطعام العضوي هو مسألة كمية المحصول الغذائي الناتج من كل فدان حيث بالرغم من الممارسات العضوية الجيدة تبقى الزراعة العضوية أقل إنتاجية بنسبة تتراوح بين 5 إلى 25% مقارنة بالزراعة التقليدية وذلك بالاعتماد على المحصول ترتبط معظم الإنتاج بالزراعة التقليدية باستخدام سماد النيتروجين وعلى أي حال يترتب على فرط استخدام سماد النيتروجين آثار سلبية كتسرب النيتروجين إلى مخازن المياه الطبيعية وزيادة الاحتباس الحراري.

للطرق العضوية محاسن أخرى كالتربة الصحية التي قد تجعل الزراعة العضوية أكثر مرونة وبالتالي تكون موثوقة أكثر لإنتاج الغذاء في وجه تحديات مثل الاحتباس الحراري وايضا لا يعد الجوع العالمي أساساً من المشاكل المتعلقة بالمحاصيل الزراعية وإنما بالتوزيع والهدر

ما هي الزراعة غير العضوية ؟

الزراعة غير العضوية هي الطريقة التي تناقض الزراعة العضوية فهي تستخدم المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية والأسمدة الاصطناعية في زراعة المنتجات للاستهلاك البشري والحيواني حيث تشير الدراسات الحديثة إلى أن منتجات الزراعة العضوية وغير العضوية لها اختلاف في التغذية ولكن الفرق الرئيسي يكمن في طريقة الإنتاج.

تسعى الزراعة العضوية التي ينظمها البرنامج العضوي الوطني إلى التقليل من الأثر البيئي لتلك المنتجات عن طريق الحد من العناصر الاصطناعية الضارة وإبعادها من دخول دورة الغذاء.

حققت المنتجات الزراعية العضوية انتشاراً وتنامياً ملحوظين في السنوات الأخيرة في الكثير من دول العالم، وأصبح إقبال المستهلكين على المنتجات العضوية يفوق بكثير ما كان متوقعاً ليس فقط في الدول المتقدمة بل في جميع أنحاء العالم. فلقد أصبح المنتج العضوي عنصراً هاماً في التنافس الإستراتيجي لتجار المنتجات الزراعية في كثير من دول العالم.

مميزات المنتجات العضوية

  • إنتاج غذاء صحي آمن خالٍ من المبيدات والكيمياويات والعناصر الضارة مثل العناصر الثقيلة (مثل الكادميوم والزئبق والرصاص…الخ) والمواد المهندسة وراثياً والهرمونات ولا تتعدى فيه نسبة النترات الحدود الصحية الآمنة.
  • لا يسمح باستخدام الإشعاع.تشجيع وجود نظام حيوي متوازن يشتمل على النباتات والحيوانات والكائنات الحية الدقيقة وفلورا التربة.
  • الاستعمال الآمن والصحي للمياه ومصادرها ومنع تلوثها. تقليل جميع صور التلوث والمواد ذات الجينات المعدلة وراثياً.
  • توفير مناخ صحي آمن للعاملين في مجال إنتاج المنتجات العضوية خلال فترة العمل  الأسمدة الصناعية التي تكون بشكل معدني يمكن تناولها مباشرةً من قبل النباتات

زراعة شجيرة الليمون فى حديقة المنزل

الليمون هو أحد أكثر ثمار الحمضيات اوالموالح إنتشاراً فى السوق حيث الليمون يتميز بلونه الأصفر وتتباين أحجام ثمارالليمون وإختلاف إحتوائها على عصارة الليمون الحمضيه .

وتندرج إسم حمضيات على كثير من الحمضيات مثال البرتقال واليوسوفى وتعد ثمار الموالح من الثمار المميزه إقتصاديا وصحيا .

زراعة شجيرات الليمون

حيث تعتبر ثمار الموالح أكثر ثمار الفاكهة طلبا فى السوق خلال فترة الشتاء بسبب إرتفاع  محتواها من فيتامين ج (c)

وتطلق كلمة حمضيات او موالح على مجموعة من الأشجار التى تحتوى أوراقها على غدد زيتيه تعطيها رائحة عطريه مميزه .

طرق زراعة الليمون

شجيرت لمون

إكثار الموالح (الليمون )

شتلات الموالح في مصريتم إنتاجها بالتطعیم علي أصل النارنج وهذه بالحصول على شتلات جيده من البذرة

حیث یتم إستخراج البذور من ثمار النارنج المكتملة النضج حتي نتأكد من أن الجنین أصبح مكتمل النمو.

مع ملاحظة غسیل البذور جیداً بعد إستخراجھا من الثمار بإستخدام المیاه والرمل الناعم عدة مرات للتخلص من لب الثمار .

بعد ذلك تجفف وتعامل البذور بأحد المبیدات الفطریة مع مراعات وضع البذورفى مكان مظلل .

وهذه لأن التجفیف تحت أشعة الشمس المباشرة یقلل نسبة الإنبات بشكل واضح .

احرص على حفظ البذورفي أكیاس بلاستیك اوعبوة ١كجم بالثلاجة علي 5 درجة مئوية

مع مراعات الفحص علي فترات دوریة للتأكد من عدم وجود إصابات فطریة .

إختیار الشتلات الليمون الجيده :

یجب الحصول على الشتلات من مصدر موثوق لضمان مطابقتھا للصنف وخلوھا من الأمراض مع مراعاة أن تكون االعقلة  الليمون بحجم مناسب

وهناك بعض النقاط الهامه :

  • كذلك لایقل ارتفاع منطقة التطعیم الاصل عن ٢٥ سم من سطح الأرض
  • ویفضل خلوعقلة الليمون من الحشائش خصوصاً المعمرة حتى لا تنتقل مع العقلة .
  • وقد لوحظ ضعف نموالشتلات فى الأراضى الرملیة فى السنوات الأولى من الزراعة
  • ویرجع ذلك إلى أن جذور الشتلات تظل فترة طویلة داخل كيس الزراعة .
  • حیث تكون الرطوبة مرتفعة فى التربة الطینیة  بینما تنعدم الرطوبة فى التربة الرملیة المحیطة بالكيس الزراعة .
  •  بالإضافة إلى أن میاه الرى تلتف حول كيس الزراعة وتتسرب إلى الأرض الرملیة
  •  ولذلك یقوم معھد بحوث البساتین بإكثار شتلات الموالح فى تربة رملیة معبأة فى أكیاس بلاستیك .
  • وهذه للتغلب على مشكلة ضعف نمو شتلات الموالح فى السنوات الأولى من الزراعة التربة.
  • يتم تطعيم عقلة الليمون ذات الإنتاج الجيد على اصل اللارنج داخل المشتل .
ليمون اخضر

الأصناف المختلفة لليمون

1- اللیمون المالح المصرى (البنزھیر)

من أصناف الليمون الذى تنجح زراعة فى الأراضى الجدیدة خاصة فى التربة الرملیة نظراً لتحملھا ظروف العطش أو الجفاف .

بالإضافة إلى أنھا غنیة بفیتامین ج تمتاز ثماره بارتفاع نسبة الحموضة بھا ومن الاصناف التى يقبل الكثير على زراعته نظراً لغزارة انتاجه من الثمار

 2-  اللیمون الرشیدى

سلالة منتخبة من اللیمون البنزھیر وتمتاز بكبر حجم الثمار مع قلة عدد البذور بجانب غزارة إنتاجه للثمار .

 3- اللیمون الأضالیا

الثمار كبیرة الحجم وذات حلمة قمیة واضحة وأشجاره قویة النمو غزیرة الإنتاج ویوجد منها فى مصر أصناف .

 4- اللیمون العجمى

هو صنف مستورد یمتاز بصغر حجم الأشجار وخلوھا من الأشواك مع كبر حجم الثمار وخلوھا من البذور

ولكن یعاب علی هذه النوع من الليمون قلة عدد ثمارة لذا یزرع على مسافات ضیقة اكثر من شجرة.

الليمون

موعد الزراعة

يبداء زراعة أشجاراللمون من منتصف فبرایر حتى أوائل أبریل( فصل الربیع ) كما یمكن زراعة اللمون خلال شھرى سبتمبر وأكتوبر ( فصل الخریف )

زراعة الخریف نتائج أفضل من زراعة الربیع فى الأراضى الصحراویة نظراً لتعرضھا لریاح الخماسین أثناء الصیف .

بینما لاینصح بزراعته فى الخریف فى أراضى لا تتعرض الشتلات للبرودة الشدیدة قبل أن تتأقلم وتنتشر جذورھا فى التربة .

الليمون

الظروف المناسبة للزراعة أشجار الليمون

التربة المناسبة لزراعة الليمون

يمكن زراعة الليمون فى جميع أنواع التربة الزراعية ولكن الأكثر مناسبة للزراعة الليمون

هى الاراض الطينية الرمليه الخفيفه وهذه لانها جيدة الصرف والتهويةو تتوافر بعض  الصفات الطبيعيه والكيميائية.

وممكن تعرف اكثر عن تكوين للبيئات عن طريق المقال البيئات الغير عضوية الزراعية مع خلطات للتربة تستخدم منزليا – ياردس زون Yards Zone

الاعداد لزراعة الليمون

الصفات الطبيعية للتربة

  • تربه رمليه الى طينيه خيفة جيدة الصرف
  • تربه خالية من الطبقات الصماء وجيده التهويه
  • تقليب التربة جيد أسفل الشتله قبل زراعتها داخل الحديقة

الصفات الكيميائية للتربة

  • زراعة الشتلات فى أراضى حامضه او متعادله .
  • الحفاظ على التربه فى حالة حامضيه ليتم إمتصاص العناصر الغذائيه . 
  • عدم زيادة تركیز عنصر البورون عن . ٥ جزء فى الملیون ٠
  • تركیز الكلورید لايزيد عن ٢٠٠ جزء فى الملیون ٠
  • نسبة لا تزيد كربونات الكالسیوم عن ١٢%.
  • ألا تزید الكربونات والبیكربونات عن ٤٠٠.
  • نسبة لا تزيد الصودیوم والمغنسیوم عن ٤٠ ٪ من مجموع القواعد المتبادلة .
ثمار الليمون

تسمید شجيرات اليلمون

تلعب الأسمدة دوراً كبیراً فى زیادة إنتاجیة محصول الموالح وتحسین نوعیتھا وقیمتھا الغذائیة

وھناك عدة إحتیاطات للإستفادة الكاملة من الأسمدة أھمھا غستخدام الصورة المناسبة من السماد وإضافتها فى الموعد المناسب .

وبالطریقة المثلى وبالكمیة  التى تعطى أعلى محصول دون الإسراف فى التسمید .

تسميد الشجيرات الصغیرة من عمر عام الى 3 اعوام :

 یحتاج الفدان (4200م مربع)إلى كمیات الأسمدة التالیة :

15 م ٣ سماد بلدى 100 كجم سوبر فوسفات أحادى 75  كجم سلفات بوتاسیوم  و300 كجم سلفات نشادرأو مایعادلھا من نترات النشادر.

تسميد الاشجار عند عمر 4 أعوام الى  7أعوام

یحتاج الفدان إلى الأسمدة التالیة :

15:20 م ٣ سماد بلدى و 150 كجم سوبر فوسفات أحادى و 150 كجم سلفات بوتاسیوم و 500 كجم سلفات نشادر أو مایعادلھا من نترات النشادر. 

زراعة الليمون

الأشجار المثمرة عمر 8 سنوات فأكثر

الأسمدة الفوسفاتیة والعضویة والكبریت الزراعي

تضاف علي صورة سوبر فوسفات أحادي أو سماد سوبر فوسفات مركز بمعدل٣٠ كجم  للفدان  وھذه الكمیة تعادل 200كجم سوبر فوسفات أحادي أو ٨٠ كیلو جرام سوبر فوسفات مركز

خلال شھري دیسمبروینایريضاف مخلوطة من الأسمدة البلدیة كاملة التحلل وايضا يمكن اضافة الكبريت التى يساعد على التحلل السماد ویعطي ذلك دفء للتربة ویقلل من أضرار إنخفاض درجة الحرارة .

الأسمدة البوتاسیة

تضاف على صورة سماد سلفات البوتاسیوم بمعدل ٢٠٠ كیلو جرام على دفعتین بالتساوى الأولى خلال فبرایرو مارس  والثانیة خلال شھر أغسطس .

الأسمدة الآزوتیة

أنواع الأسمدة الآزوتیة المناسبة لأشجار الموالح التى تروى بالغمر ھى سماد سلفات النشادرأونترات النشادرویتم إضافة السماد الآزوتى على ثلاثة دفعات:

الاولى:خلال شهرى فبرایر و مارس  بمعدل ٣٠٠ كجم سلفات نشادر أو ٢٠٠ كجم نترات نشادر

والثانیة : فى مایو بمعدل ١٥٠ كیلو جرام سلفات نشادر  أو ١٠٠ كجم نترات نشادر

والثالثة : فى أغسطس بنفس معدل الدفعة الأولى ویراعى إضافة السماد تكبیشاً حول الأشجار فى منطقة ظل الشجرة أو نثراً بین صفوف الأشجار مع ضرورة الرى عقب الإضافة مباشرة على ألایكون غزیراً حتى لایفقد السماد مع ماء الصرف

ثمار الليمون

راى شجيرات الليمون

یعتبر الرى من أھم عملیات الخدمة ذات التأثیر الواضح على مدى نجاح زراعت الموالح وبالاخص اشجار الليمون ولها تأثیر كبیرعلى نموالأشجاروإنتاجیتھا و صفات الثمار.

والإسراف فى الرى یؤدى إلى تدھور الأشجار وإنخفاض عدد الثمار بجانب إصابة الثمار ببعض الأمراض الفسیولوجیة مثال مرض تشقق الثمار.

ويتم حساب  كمية المياه على حسب الظروف الجویة فكلما كانت درجة الحرارة مرتفعة مع ھبوب الریاح وإنخفاض نسبة الرطوبة كلما كان الرى على فترات متقاربة

والعكس صحیح فى فصل الشتاء حیث إنخفاض درجة الحرارة وإرتفاع نسبة الرطوبة الجویة .

وعموماً یتم الرى فى فصل الصیف كل ١٤يوم  يتم رى الأشجار بمياه غزيره خلال فترة  التزھیر وقبل ثبات العقد إذا دعت الحاجة إلى الرى أما فى فصل الشتاء فیمكن إطالة فترات الرى من 30 :45 یوماً وفقاً لنوع التربة وحالة الأمطار ٠

شجيرات الليمون

الإحتیاطات الواجب مراعاتھا عند رى أشجار الليمون :

  1.  ضرورة رى الأشجار ریة غزیرة قبل التزھیر بأسبوعین وعدم اللجوء إلى الرى أثناء موسم التزھیر إلا فى حالة الضرورة القصوى كما فى حالة ھبوب ریاح ساخنة وفى ھذه الحالة یكون الرى على الحامى ولابد خلال ھذه الفترة من توفردرجة مناسبة من الرطوبة .
  2.  یستمر الرى على الحامى خلال فترة التزھیر وحتى ثبات العقد ثم یزداد معدل كمیات میاه الرى تدریجیاً خلال فترات نمو الثمار أى اعتباراً من شھر مایو وحتى شھر أكتوبر مع ملاحظة زیادة معدلات الرى بصفة خاصة خلال شھرى یولیو وأغسطس حیث تنمو الثمار وتزداد فى الحجم بسرعة ، كذلك یراعى أن یكون الرى فى الصباح الباكر أو فى المساء فى أشھر الصیف .
  3.  یجب إطالة الفترات بین كل ریة وأخرى اعتباراً من أواخر شھر أكتوبر وخلال فصل الخریف مع تقلیل كمیة المیاه المستخدمة فى كل ریة حیث تقل احتیاجات الأشجار للمیاه فى ھذه الفترة نظراً لاكتمال نمو الثمار وبدء دخولھا فى مرحلة النضج .
  4. یجب عدم منع الرى تماماً عن الأشجار خلال فصل الشتاء بل تروى الأشجار على فترات متباعدة على أن یكون الرى على الحامى لتقلیل كمیة المیاه مع معرفة حاجة الأشجارللمیاة .

صفات مياه الرى

ألاتزید درجة التوصیل الكھربى عن ٢ مللیموز أى أن تركیز الملوحة الكلیة حوالى ١٣٠٠ جزء فى الملیون ألایزید تركیز الكلورید عن ٥٠٠ : ٣٥٠ جزء فى الملیون وايضا ألایزید تركیز البورون عن . ٠٥ جزء فى الملیون وهذه يتم عن طريق اجراء تحليل لمياه

ثمار الليمون

التقليم

یجرى تقلیم أشجار الموالح أساساً بغرضإحداث التوازن بین النمو الخضرى والثمرى لتنظیم عملیة الإثمار ورفع جودة الثمار فإن أشجار الموالح لاتحتاج إلى تقلیم جائر سنویاً ولكن یكتفى فقط بإزالة الأفرع المتداخلة والمتزاحمة والجافة والمصابة بالإضافة إلى السرطانات والأفرخ المائیة حتى یسمح بدخول الضوء والھواء وتخللھا لقلب الشجرة

تختلف أصناف الموالح عن بعضھا فى احتیاجھا للتقلیم حیث یعتبر اللیمون الأضالیا أكثرأصناف احتیاجاً للتقلیم یلیه اللیمون البلدى المالح واللیمون الحلو

الليمون

مقاومة الآفات :

تصاب أشجار الموالح فى مصر بمجموعة من الآفات الحشریة منھا مایتغذى على الأوراق بامتصاص العصارة النباتیة مثل المن والحشرات القشریة والبق الدقیقى والذباب الأبیض ومنھا مایتغذى على الأزھار والثمار مثل دودة أزھار الموالح وذبابة فاكھة البحر المتوسط بالإضافة إلي بعض الأمراض الفطریة والفیروسیة ٠

وتھدف سیاسة وزارة الزراعة إلى عدم رش أى مبیدات سامة على بساتین الموالح للحفاظ على البیئة والأعداء الحیویة المصاحبة للآفات وتجنب الآثار السامة المتبقیة بالثمار لتكون صالحة للإستھلاك امنةعلى صحتك

الحشرات القشریة والبق الدقیقى

تصاب أشجار الموالح بأنواع مختلفة من الحشرات القشریة وبعض أنواع البق الدقیقي حیث تمتص ھذه الحشرات عصارة النبات وتسبب الندوة العسلیة التى ینمو علیھا الفطر الھبابى ممایسبب اصفرار الأوراق وتساقطھا وجفاف الأفرع ، وعند إنتقال الإصابة إلى الثمار تسبب تشوھھا وعدم وصولھا إلى الحجم الطبیعى

البق الدقيق

المن

یمتص المن عصارة النبات ویفرز المادة العسلیة التى ینمو علیھا الفطر الھبابى ، كما تقوم بعض أنواع المن بنقل الأمراض الفیروسیة إلى الأشجار وتؤدى الإصابة بھذه الحشرة إلى تجعد الأوراق وتشوھھا خاصة النموات

المن

دودة أزھار الموالح

تتغذى یرقات ھذه الحشرة على أزھار الموالح فتثقب الكأس والبتلات وتتلف المبیض وبالتالى لایتم العقد كما أنھا تصیب العقد الحدیث وتصیب الأوراق الغضة والفروع الحدیثة النمو وتسبب جفافھا.

ویمكن التعرف على الأزھار المصابة بسھولة من الثقوب الموجودة فى الكأس والمبیض وذبول الأزھار وإصفرارھا وتتدلى البتلات بخیوط حریریة

ویلاحظ أن ھذه الحشرة تتواجد على أشجار اللیمون طوال العام نظراً لاستمرار خروج الأزھار طول السنة

ورق مصابة بدودة ازهار

ذبابة الموالح البیضاء

انتشرت ھذه الآفة فى حدائق الموالح خلال السنوات الماضیة ومظھر الإصابة بھذه الحشرة مشاھدة الأطوار غیر الكاملة والحشرات البالغة على النموات الحدیثة بأعداد كبیرة وتسبب الحشرة الندوة العسلیة بدرجة كبیرة وینمو علیھا الفطر الھبابى الذى یغطى السطح العلوى للأوراق .

مراحل نمو الذبابة

ذبابة الفاكھة

تعتبر ذبابة الفاكھة من أھم وأخطر الآفات الحشریة على ثمار الفاكھة عموماً حیث تسبب أضراراً كبیرة للثمار

إذا أھمل مكافحتھا فى الوقت المناسب وذلك لأن الحشرة تضع البیض داخل الثمرة مما یتعذرمعھا مقاومتھا بعد حدوث الإصابة .

وتظهر أعراض الإصابة على ثمارالموالح بوجود لون باھت حول موضع الوخزة التى تعملھا الأنثى فى الثمرة لوضع البیض ثم یمیل اللون إلى الاصفرارتدریجیاً مكوناً ھالة واسعة مستدیرة على سطح القشرة

نتیجة نموالیرقات وتجولھا فى لب الثمرة تظھر منطقة رخوة متخمرة إذا ضغط علیھا یخرج منھا سائل مائى وتؤدى الإصابة فى كثیر من الأحیان إلى تساقط نسبة كبیرة من الثمار

ذبابة الفاكهه

لمقاومة ھذه الآفات الھامة یتبع الآتى :

١- تستخدم المصائد الفرمونیة بمعدل مصیدة واحدة لكل مجموعة اشجار الذى تبدأ بمكافحة ذبابة الفاكھة كیمیاوئیا .

٢- یستخدم المبید مضافا للمادة الجاذبة لمكافحة ھذه الآفة الحرص على عدم حدوث تلوث للثمار.

القيمة الغذائية لليمون

الليمون من الفواكه الصفراء الصغيرة مع الطبيعة الحمضية  يستخدم عصير الليمون في جميع أنحاء العالم في مختلف المطابخ لإضافة نكهة وطعم للطعام .

الليمون

حقائق عن التغذية الليمون

تم العثور على كميات جيدة جدا من النحاس والمغنسيوم والمنغنيز والحديد والفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم في الليمون  ويمكن أيضا أن ينظر إلى كميات صغيرة من الزنك والصوديوم في الليمون  والليمون غني بفيتامين C . وإنما هو أيضا مصدر جيد للثيامين وفيتامين C ، B6 ، فيتامين بي وحمض البانتوثنيك  يحتوي الليمون أيضا آثار من فيتامين B2 .

المحتوى من السعرات الحرارية من الليمون

لكل واحدة من الليمون حوالي 100 غرام تحتوي على 22 سعرة حرارية من الطاقة .

الليمون

الفوائد الصحية لليمون

  •  يعزى معظم فائدة صحية من الليمون إلى فيتامين C .   
  • وجود الليمون فى الطعام  جيدة لعملية الهضم
  • علاج التهاب المفاصل  
  • وتعزيز الجهاز المناعي
  • وعلاج الالتهابات واحتقان الزور
  •  العناية بالأسنان والحفاظ عليها
  •  العناية بالشعر و العناية بالبشرة
شجيرات الليمون
زراعة الطماطم

زراعة ثمارالطماطم

اكتشفت ثمارالطماطم لأول مره فى موطنها الأصلى بأمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبيه ثم إنتقلة ثمارالطماطم الى جميع بلاد العالم مع زراعتها فى كل بلد ظهربها شكل مختلف من ثمارالطماطم .

ولذلك تتميزثمارالطماطم فى مصر بلونها الاحمروحجمها الصغيرالذى ينتج من شتلات عشبية ولذلك تعتبرنبات الطماطم حوليه متعدد الاصناف والاحجام والاشكال .

زراعة الطماطم

نبات الطماطم له جزروتدى متعمقه فى التربه مع التقدم فى العمر يقل نشاطه ويؤدى ذلك الى موت النبات بعد إنتهاء موسم الحصاد .

ساق نبات الطماطم مستديره وتكون مغطاة بشعيرات كثيفة وتنمو قائمة وعند طول 60 سم تصبح فى الاصناف غير محددة النمو وتتخشب بتقدم عمر النبات .

اوراق الطماطم مركبه ريشيه تكون من 7 :9 وريقات متقابلة ولها شكل مميز الطويل ومليئه بالشعيرات كثيفة ولها رائحة مميزه تظهر فى الصباح الباكر والضغط على الورقه وهذه يميز ورقة الطماطم عن ورقة البطاطس.

زراعة ثمارالطماطم

الاصناف المختلفة لثمارالطماطم :

1- تقسم اصناف الطماطم الى عدة تقسيمات :

  • تقسيم على حسب الإنتاج والغرض منها الى :

اصناف للستهلاك الطازج واصناف مناسبة للتصنيع واصناف للزراعة فى الحدائق المنزلة واصناف الزراعات المحميه واصناف التى تحصد اليا .

  • تقسيم اصناف حسب طبيعة نموها الى :

اصناف محدودة النمو واصناف غير محدودة النمو .

زراعة ثمارالطماطم

2- تقسيم اصناف على حسب موعد النضج

اصناف مبكرواصناف مبكر جدا واصناف متوسط التبكيرواصناف متوسط التاخيرواصناف متاخر.

زراعة ثمارالطماطم

 3- تقسيم الاصناف حسب شكل الثمار

  • ثماركرويه الشكل وثمارمنضغطة قيلا وثمار منضغطة وثمار قلبية .
  • ثماركريزية وثماركمثرية الشكل وثماربرقوقية الشكل وثمارمستطيلة .
  • ثماربيضاويه وثمارمربعة الشكل وثمار دائرية .
طماطم على شكل قلب

المواصفات المطلوبه فى اصناف الطماطم:

توجد مواصفات عامة يجب توافرها فى جميع الاصناف وهى :

  • النموالخضرى الجيد الذى يغطى الثماربصوره جيده.
  • التاقلم على الظروف البيئيه السائدة فى منطقة الانتاج.
  • المقاومة للافات السائده فى منطقه الانتاج.
  • التبكير فى النضج و كمية الثمارمرتفعة.
  • ذات طعم جيد وحجم متوسط او كبير..
  • ثمار ملساء غير مفصصة.
  • تكون على درجة مناسبة من الصلابة.
  • الاستمرار فى الانتاج لفترة زمنية طويله لسد الاحتياجات المنزلية.
زراعة ثمارالطماطم

الظروف المناسبة لزراعة الطماطم:

1- مواعيد زراعة ثمار الطماطم

زراعة صيفية مبكره وزراعة صيفيه عاديه والزراعة فى فصل الخريف ويمكن ايضا زراعتها فى فصل الشتاء .

شجيرة طماطم

2- التربة المناسبة للزراعة :

النبات يحتاج الى التربه المناسبه لكى يمتص منها العناصرالغذائية الازمه لنمو ثماره .

ولذلك الطماطم تزرع فى أنواع متعددة من الأرض مثال الرملية والطينية الثقيلة ولكنها تفضل الأرض الرملية عندما يكون الهدف من الزراعة إنتاج ثمارالطماطم مبكرا .

تلوين الطماطم

والمميزمن زراعة ثمارالطماطم فى الاراض الرمليه هو أن معدل النموسريعا بينما تفضل زراعة ثمارالطماطم فى الاراض الثقيله عندما لا يكون التبكيرغرض اساس حيث تساعد الاراض الثقيله على انتاج ثماروفيره من الطماطم ذات جوده عاليه بسبب الصرف الجيد بها .

فى الفترة الاخيره اثبتت الاراض الرمليه كفاءة عالية فى زراعة الطماطم لجميع الأغراض الانتاج حيث يزرع جميع الاصناف بها وينجح فى اى وقت من اوقات السنة .

3- العوامل الجوية للنمو

العوامل المحيطة بالنبات من اسباب الرئيسيه المؤثره على نموه وتكوين ثماره:

الطماطم من نباتات الجوالدافئ فتجتاج الى موسم نمودافئ خال من الصقيع حيث ان المجال الحرارى الملائم لنمو ثمارالطماطم يتراوح ما بين 18 : 29 درجة مئوية كما ان الثمار تتجمد فى درجات الحرارة اقل من الصفر المئوى .

ويتوقف نمونبات الطماطم عند تعرضه لفترات طويله لدرجة حرارة اقل من10درجة مئوية اوارتفاعها عن30 درجة مئوية ويؤدى تعرضه للسقيع لتوقف نمووصغر حجم اوراق و ساق ضعيفة.

لذلك يفضل نموه على 15 درجة مئوية حيث تكون الاوراق كبيرة الحجم وعريضة و ذات لون اخضر داكن والسيقان سميكه قويه .

يجب الحرص على تفاوت درجات الحرارة بين الليل والنهارحيث لا يحدث نمو يذكرعند ثبات درجات الحراره بين اللليل والنهار عند 35 درجة مئويه .

زراعة ثمارالطماطم

تكاثرنبات الطماطم

تتكاثر الطماطم عن طريق البذورالتى قد تزرع فى المشتل اوالحصول عليها من ثمارالطماطم بعد النضج الكامل لها وتجفيفها جيدا .

كمية التقاوى( البذور) الطماطم

التقاوى هى بذور النباتات الصالحة للزراعة وفى حالة تقاوى الطماطم يفضل معاملة البذور قبل الزراعة باحدى المطهرات الفطرية .

تعمل هذه المعاملة على منع تعفن البذور وحماية البادرات من الاصابة بمرض التساقط .

زراعة ثمارالطماطم

مراحل نمو وإنبات البذور :

  1. تحضيرخلطه زراعيه تحتوى على البيتموس والفيرميكيوليت مع إضافة نترات نشادروسوبر فوسفات وسلفات بوتاسيوم .
  2. وضع الخلطه الزراعيه فى صوانى الانبات وريها ريه غزيرة بواسطة الرشاش .
  3. نثر البذور داخل صوانى الانبات ثم تغطيتها بالبلاستيك للمحافظه على الرطوبة .
  4. تغطيت الصوانى بالبلاستيكاو بصوانى فارغة لتقليل الاحتباس الحرارى عليها .
  5. ازالة الغطاء بعد مدة تتراوح من يومين الى اربع ايام حسب درجة الحرارة .
  6. نقل الشتلات بعد الانبات الى نفس مكونات خلطة الزراعة .
  7. يضاف نصف كمية المياه وتتراوح هذه المدة حوالى 15 : 20  يوم من الانبات .
زراعة ثمارالطماطم

الرى نباتات الطماطم :

يتوقف مدى احتياج النبات للمياه على عدة عوامل منها نوع التربه وطبيعة الجووعمر النبات والمراحل الفسيولوجيه التى يمربها .

رغم ذلك فتوجد قاعده عامه عند راى نبات الطماطم وهى ان الطماطم يفضل الرى الخفيف فى الاراضى الرمليه الخفيفة وعلى فترات متقاربة بينما يفضل الرى الغزير فى الاراضى الثقيله وعلى فترات متباعدة .

زراعة ثمارالطماطم

تاثير الرطوبة على ثمارالطماطم :

تؤثر الرطوبة الأرضيه على كمية ونوعية المحصول ووجد ان الرى الزائد يؤدى الى نقص المحصول ونقص جودة الثمارمن حيث اللون وحدوث تأخر فى النضج .

لا ينصح ايضاً بتعطيش التربه فنبات الطماطم يحتاج الى إنتظام مواعيد الرى ويكون على فترات متباعده .

هذه يعمل على زيادة جودة المحصول وزيادة درجة اللون وأيضاً سرعة النضج وزيادة الصلابه للثمارولكن يجب الحرص ايضاً على عدم التعطيش .

زراعة ثمارالطماطم

تسميد ثمارالطماطم

يعد التسميد فى غاية الأهميه لتعقيد نبات الطماطم ومعظم الاخطاء الشائعة ناتجة من اخطاء فى جرعات التسميد والتسميد ليس مجرد عناصر للنبات عن طريق التربة اوالرش فقط بلا يجب الوضع فى الاعتبار أن النبات لا يقبل العناصرألا فى صورة سهلة الإمتصاص وعدم وجود تنافس العناصر مع بعضها البعض وهذه قد يؤدى الى ظهورأعراض نقص العناصرعلى النبات .

وايضاً الإسراف فى رش العناصر المختلفة وإختلاف فى مواعيد إضافة السماد يؤدى الى ظهور أعراض نقص العناصرعلى اوراق النبات وشكل الثمار.

زراعة ثمارالطماطم

أهم الأمراض التى قد تصيب الطماطم :

الطماطم من محاصيل الخضر الهامه فى مصروالوطن العربى ولذلك كانت بذورالطماطم محل إهتمام الباحثين لتطويرصفاتها وتحديث الهجن وذلك لمضاعفة إنتاج نباتات الطماطم المقاومه للأمراض الفطريه والفيروسات .

الإمراض الفطرية لثمارالطماطم :

مثال الندوب البدرية وندوه المتاخرة والبياض الدقيقى وتقرح الساق الريزوكتونى وعفن جذورالبنى والرمادى . 

الإصابه الفيروسية لثمارالطماطم :

امراض فيروسيه مثال مرض تجعد واصفرار الاوراق الفيروسي .

العيوب الفسيولوجية والعوامل الجوية لثمارالطماطم :

من العيوب الفسيولوجيه هوسقوط الازهاراوتوقف نموها قبل النضج واللفحة المتاخرة نتيجة إرتفاع الحراره.

الحشرات النافعة للنبات

الحشرات النافعة للنبات: المقاومة البيولوجية الطبيعية للأفات الزراعية

لتعتني بنباتاتك في المنزل او الحديقة و ستعتني أيضا بمجموعة من الحشرات النافعة للنبات و الضرورية لإزدهار نباتاتك و إثمارها

اوعلى الأقل إتركها تمرح داخل قصاري الزرع او حديقتك دون الحاجة لمكافحتها.

فائدة الحشرات النافعة للنبات :

الحشرات النافعة للنبات

يتم تربيتها في الدول المتقدمة المهتمة بالزراعة العضوية واستخدام المعالجة العضوية للنباتات والإستغناء عن المبيدات الحشرية الضارة للإنسان و البيئة.

كما تلعب الحشرات النافعة أدوارا مختلفة أخرى في حياة النبات و تحسين التربة الزراعية منها  :

  • تهوية التربة : للحفاظ على مستوى الغازات من الأكسجين والنيتروجين داخل التربة فتقليب التربة من وقت لأخري ووجود دودة الأرض يريحك من عناء تقليب التربة يدويا.
  • تلقيح الأزهار: لتزهر النباتات و تتحول الزهور الى ثمار ستقوم الحشرات النافعة بتلقيح الأزهار مثل النحل و الفراشات والدعسوقة.
  • خلق التوازن البيولوجي : تستخدم الحشرات النافعة في خلق توازن بيئي فوجود حشرة فرس النبي يقضى على الجراد و ذباب الفاكهة و الصراصير.
  • المساهمة في تحليل المواد العضوية : فبجانب البكتريا و الفطريات تقوم الحشرات بتحليل المواد العضوية الحيوانية والنباتية والتي تضاف لمكونات التربة فتجعلها خصبة وصالحة للزراعة

أفضل الأمثلة على ذلك النوع من الحشرات النافعة هو دود الارض الريد وجلر والزاحف الافريقي وهوما يطلق عليه دود الكومبوست.

الدورين الأخيرين هما الأساس في الزراعة العضوية ، التي تتجنب المبيدات الكيميائية او التسميد الكيميائي للتربة ، مع مجموعة أخرى من العوامل.

أهم الحشرات النافعة حسب دورها في حياة النبات:

الحشرات النافعة لتهوية و تسميد التربة الزراعية :

ذكرنا سابقا العناصر المهمة لجعل التربة صالحة للزراعة ، من اهمها:

الحفاظ على توازن نسبة الغازات و المواد الصلبة بنسبة 1:1 ، بجانب تغذية التربة عن طريق المواد العضوية المتحللة .

تقوم مجموعة من الحشرات بممارسة ذلك الدور بشكل مثالي وهم :

دود الأرض :

الخنافس حشرة مفيدة للنبات

من أفضل الحشرات التي يعتمد عليها في تقليب وتسميد التربة وبعض أنواعها تساهم في إنتاج السماد العضوي و تسمى تلك الأنواع بدود الكومبوست و أشهرهم الريد ويجلر و الزاحف الأفريقي.

تنتج أفضل أنواع السماد العضوي اللازم للإنتاج الزراعي العضوي الخالي من الكيماويات بجانب تهوية التربة وتقليبها بدون أضرارتلحق بالنبات.

بدأ الإتجاه لتربية دود الكومبوست منزليا كأحد المشاريع الصغيرة التي ممكن ان تدردخلا جيدا في المناطق الريفية في الوطن العربي.

الخنافس:

الخنافس حشرة مفيدة للنبات

وهي أيضا من أفضل أنواع الحشرات النافعة للتربة فتساهم بتهوية التربة لتوسيع مسامات التربة

و سرعة التبادل الغازي الذي يساعد على تنفس الجذور بشكل أفضل ونموها وتوغلها في التربة.

كما تمدها بمركبات عضوية عن طريق حركتها المستمرة في التربة

ايضا لها القدرة علي تحويل المركبات المعقدة إلي مركبات بسيطة يسهل إمتصاصها فتساعد في نموالجذور .

تستخدم أيضاً كعلاج بيولوجي في مواجهة الحلزون فهي تتغذي عليها ، وتهاجم بيض ذبابة الجذور التي تفسد التربة الزراعية .

حشرة النمل :

النمل - حشرة مفيدة للنبات

وهي من الحشرات المهمة لخلق الأنفاق وتقليب التربة ونقل اللقاح .

لكن لا يعتبر وجودها محبب دائما فهي تتغذى على النباتات أيضا ، و ترعى حشرة المن الضارة كثيرا للنباتات ، تعرف على طرق التخلص من النمل في الحديقة.

الحشرات النافعة للمكافحة العضوية :

تستخدم بعض الحشرات كعلاج بيولوجي لبعض الأفات او الحشرات التي تضر بالنباتات فرعايتها و الإهتمام بها يغنيك عن إستخدام المبيدات الحشرية الضارة للإنسان مثل :

حشرة الدعسوقة:

الدعسوقه - حشره مفيدة للنبات

الدعسوقة الحشرة اللطيفة و التي يطلق عليها أيضا ذات الرداء الأحمر واحدة من أهم الحشرات النافعة للمزارع فهي تقضي على حشرة المن المضرة جدا بالنبات فتتغذى على المن و البق و العث.

يكثر وجودها في الأجواء المعتدلة في اوروبا وفي المنطقة العربية تلائمها الأجواء المعتدلة والدافئة في الصيف

حيث تنتشر أيضا حشرة المن التي تتغذى عليها الدعسوقة الدعسوقة تساهم في :

  • المكافحة البيولوجية: حيث تتغذى على حشرة المن و الهوام
  • تساهم في تلقيح النبات.

تنتشر حشرة المن في فصل الربيع و الصيف وتضع ما بين 3 – 300 بيضة و تفقس في مدة تترواح بين 5- 8 ايام.

تتغذى يرقات المن على 350-400 منة ، في اول اسبوعين من فقسها ، مما يجعلها افضل مقاوم بيولوجي لحشرة المن الضارة.

وتدخل الدعسوقة في سبات شتوي طوال فترة الشتاء.

حشرة فرس النبي :

فرس النبي Mantis - حشرة نافعة للنبات

يطلق عليها أيضا السرعوف و فرس النبي و جمل اليهود.

تتغذى حشرة فرس النبي على الحشرات و خاصة الجراد العدو الأكثر شراسة للنبات وبعض الأنواع تتغذى على القوارض الصغيرة والثعابين، والسحالي و بعض الطيور.

تتميز حشرة السرعوف اوفرس النبي بالرشاقه فتباغت فريستها فجأة ويمكن لفرس النبي تغيير لونه حسب البيئة التي يعيش فيها ليتخفى عن اعدائة الطبيعيين من الطيور والسحالي، و الخفافيش.

لذلك تعد حشرة فرس النبي واحدة من أهم الحشرات النافعة للنبات التي تستخدم للمكافحة البيولوجية للحشرات الضاره و خاصة مهاجمة الجراد.

تربية الحشرات النافعة للنبات عالميا

في دول العالم تقام مشاريع منزلية او صناعية لتربية و تكاثر الحشرات النافعة للنبات ، على سبيل المثال :

  1. تربية دودة القز لإنتاج الحرير الطبيعي : تمثل الهند والصين اكبر منتجي الحرير الطبيعي ، يصل إنتاجهما نحو 60% من الإنتاج العالمي.
  2. تربيت الدعسوقة : أمريكا وبعض الدول الأوربية يتجة المزارعون للإهتمام بتربية الدعسوقة في المزراع و البيوت كمشاريع منزلية صغيرة.
  3. ربى دود الفيرمي كومبوست: دود الأرض احد المشاريع الزراعية المنتشرة في الدول الاوروبية و امريكا والتي تهتم بالزراعة العضوية وبدأ ينتشر مؤخرا في مصر
  4. بإمكانك معرفة معلومات أكثر من خلال: مركز البحوث الزراعية في الدقي – مصر .
  5. تربية النحل : وهو أكثر المشاريع أنتشارا في الوطن العربي ليس فقط لانه حشرة نافعة للنبات ولكن أيضا بسبب الإهتمام بالعسل الأبيض لفوائدة الغذائية.

وأخيرا، نتمنى أن تتغير نظرتك لتلك الحشرات اللطيفة حولنا، والبحث عن أهميتها و كيفية تجنب أضرارها.

نحن في إنتظار مقترحاتكم و أستفساراتكم ، ويسعدنا إذا أعجبكم المقال مشاركته مع أصدقائكم على منصات التواصل الإجتماعي.

عصفور الجنة

عصفور الجنة

عصفور الجنة هو من النباتات المعمره  يحمل أزهارة عصفور الجنة مغلقة على هيئة قارب ذات قنابة خضراء ارجوانية طول ساق عصفور الجنة 10 :15 سم وأزهارعصفورالجنة الوان البتلات متعدد فالبتلات الخارجيه حمراء برتقاليه اما الداخلية لونها ازرق غامق ويصل طول البتلات بين 7: 10 سم

 عصفور الجنة

كيف نزرع نبات صفور الجنة

يعتبر زهورعصفور الجنه من الازهار المميزه من جنس الجلاديولاس وحتى الان لم يتم التعرف على موعد محدد لنمو ازهارة ولكن الازهارتحتاج الى رعايه خاصه ويتم زراعة عصفور الجنة فى الموطن الاصلى لازهار وهو جنوب افريقيا وهذة الجو المناسب لنموالنبات وازهارة .

حصاد الازهار

الحراره المناسبه للنمو

تحتاج الازهار الى درجات مختلفة كثير بين الليل والنهار حيث اثناء الليل تحتاج حراره الجو بين 10 :13درجة مئوية واثناء النهار تحتاج درجة حرارة الجو حول 20 : 22 درجة مئوية

الاضاء المناسبه للنمو

يحتاج الازهارالى اضاء الشمس المباشره والى التظليل البسيط خلال الصيف فهو نبات متحمل جيد لى اشعة الشمس

الوان عصفور الجنة

تسميد نبات عصفور الجنه

تحتاج نبات عصفور الجنة الى العناصر الغذائية فى السماد المركب NPK لمدادها بالاحتياجات اللازمة لى نمو النبات وتكوين ازهار زات الوان مميزه .

زهرةعصفور الجنة

راى نبات عصفور الجنه

يحتاج نبات عصفور الجنة للرى المتوسط ويفضل الرش الرزازى والحفاظ على نظافة الساق والازهار ويمكن اضافة السماد مع الرى .يتم رى الانبات من مرتين الى ثلاث مرات اسبوعيا .

نبات طبيعى

موعد حصاد أزهار

يقطف الحوامل الزهريه عندما تبدا الزهرة الاولى فى التفتح وهذا للحفاظ عليها اطول فتره داخل الزهريه قبل الزبول .

ويتم قطف ازهارها وهى مغلقة او فى مرحلة البراعم المعلقة وهذا يزيد من فرصة تخزين الازهار لفتره تصل الى شهر  

ازهار عصفور الجنة

طرق اكثارنبات عصفور الجنة

يتكاثر بطرقتين  :

الاولة: عن طريق التقسيم الريزومات

طريقة تقسيم الرزومات تحتاج من سنتين الى ثلاث سنوات ليصل الى مرحلة التزهير واعطار بذور.

الثانية :عن طريق البذور

وطريقة البذور يعطى النبات بذورا بالتلقيح الصناعى وتكون البذور صلبة القصرة تحتاج الى معاملات ميكانيكية او معاملات كميائية لتحسين الانبات والاسراع منه .

ازهار ملونه

أمراض قد تصيب النبات :

مرض زبول الجزور من الامراض الخطيره التى تصيب النبات وايضا تصيبها حشرات مثال البق الدقيقى والحشرات القشريه

كيف تحافظ على النبات بعد القطف :

يتم عمل معاملات الازهار الى خمس معاملات :

  • جمع ازهارالملونه بالساق طويله .
  • قص الساق قص مائل لسهولة الامتصاص .
  • وضع الساق والازهار فى الماء به السكروز و هيدروكسى كينولين .
  • اضافة السترات للمحلول السابق للفاظ على النبات من تكون فطر .
  • يحفظ المحلول الازهار لمدة تصل الى 20 يوم .
زهرةعصفور الجنة

البيئات الغير عضوية الزراعية مع خلطات للتربة تستخدم منزليا

البيئات الغير عضوية

هى البيئة الناتجة عن مكونات معدنية او صخرية او رمال وليس من احد مكونات مصدره عضوى

وامثله عليها :

  • الرمل
  • االفيرموكيوليت
  • البرليت
  • الخفاف
  • الصوف الصخرى
  • الصوف الزجاجى

الرمل

هو وسط حبيبى صلب يتكون من ذرات الرمل الصغيره ويتواجد فى الصحارى

مميزات البيئة :

  • لا يحتفظ بالماء بنسبه كبيره
  • يساعد على تهويه التربه والجزور
  • يخلط مع التربه الغير جيده التهويه

عيب البيئة :

هو صعوبة الاعتماد عليه ويجب خلطها بالبيئه عضويه وايضا تصرف عالى للمياه

الفيرموكيوليت

هو عباره عن رقائق معدنيه من غبار سليكات الحديد والالومنيوم والماغنسيوم يتم استخراجه من مناجم الميكا فى افريقيا واستراليا وامريكا

مميزات البيئة :

  • قدرة كبيره على الاحتفاظ بالماء
  • له قده مغذيه للنبات
  • يحتوى على ماغنسيوم وبوتاسيوم فى صوره ميسرة

عيوب البيئة :

  • ماص للماء ويظل مبتلا معظم الوقت
  • لا يمكن الاعتماد عليه وحده يجب خلط بالماده لا تحتفظ بالماء

البرليت

هو عباره عن حجر بركانى منشاءه اللافا البركانيه ويتدرج لونه من الرمادى الى الابيض ويتركب من السليكات الالومنيوم والصوديوم والبوتاسيوم وجميعها عناصر مهمه للنبات

مميزات البيئة :

  • ماده ثابته التركيب من الناحيه الفزيائيه
  • خفيفه الوزن
  • سهله الصرف مع الاحتفاظ بالماء
  • يفضل خلطها بالبيئه لزياده التهويه
  • من اكثر البيئات التى يفضل خلطها مع البيت موس

الخفاف

هو عباره عن صخره سليكات من اصل بركانى يحتوى على عناصر الالومنيوم والبوتاسيوم والصوديوم واثار من الكالسيوم والماغنسيوم والحديد

مميزات البيئة :

  • يشابه فى تركيب البرليت
  • يساعد على تهويه الجيد فى البيئه النمو
  • لا يمتص الماء بسهوله كذلك لا يحتفظ به
  • يسهل تطهيره والتخلص من بقايا المحصول السابق

الصوف الصخرى

هو عباره عن الياف ناتجه من الصخور البركانيه مع الحجر الجيرى وفحم الكوك

اشكال الصوف الصخرى :

  1. مكعبات الانبات : يستخدم لانبات فردى او مجتمع (البذور ).
  2. بلوكات الشتلات شتلات صغيره بعد الانبات .
  3. شرائح الزراعه : ينقل الشتلات عندما تصل للحجم الملائم .
  4. الصوف الصخرى الغيرمعبأ : يستخد لزراعة الاصص و خلط البيئات الاخرى لتحسين خواص التهوية والاحتفاظ بالماء

مميزات البيئة:

  • مادة معقمه خاليا من الافات او الحشرات او الامراض .
  • مادة خفيفه جدا فى الوقت نفسه صلبة .
  • سهلة فى الاعداد والتجهيز .
  • مادة عاليا المسامية مما يسهل التخلص من الاملاح عن طريق الغسيل بالماء .

الصوف الزجاجى :

هو مصنع من رمل الكوارتز النقى الموجود فى الكثير من صحارى العالم

مميزات البيئة :

  • توزيع الماء به جيد .
  • يساعد على انتشار الجزور ونموها يشكل افضل .
  • خفيف الوزن سهل الاستخدام .
  • قدره على توفير قدره ملائمه من الماء والهواء فى البيئة .

الخلاطات الزراعية

عند الزراعه يفضل استخدام الخلطات البيئات عن استخدام نوع واحد من البيئات وهذه لعدم تواجد بيئه تحتوى كل الصفات المناسبه للزراعه

ترشيحات لخلطات مناسبة لزراعة:

  • بيت موس : برليت : الرمل بنسبة 1:3:2 وهذا يعنى خلط 2 كيلوا بيت موس مع 3 كيلوا برليت مع 1 كيلوا رمل
  • بيت موس : برليت بنسبة 1:1
  • بيت موس : الرمل بنسبة 3:1
  • بيت موس : الرمل بنسبة 1:3
  • البيت موس : الفيرموكيوليت بنسبة 3:1

تلوث التربة

 يعني دخول مواد غريبة في التربة أو زيادة في تركيز إحدى مكوناتها الطبيعية ، الأمر الذي يؤدي إلى تغير في التركيب الكيميائي والفيزيائي للتربة ، وهذه المواد يطلق عليها ملوثات التربة وقد تكون مبيدات أو أسمدة كيميائية أو أمطار حمضية أو نفايات (صناعية – منزلية – مشعة وغيرها … ) وغيرها .

مشاكل التربة المستخدمة فى الزراعة :

  • تلوث التربة ببقايا الجزور او النبات السابق زراعته
  • تكون حموضه التربة عاليا .
  • تكون ملوحه البيئة عاليا
  • التلوث بالأسمدة الكيميائية والمبيدات .
  • تلوث بالمعادن الثقيلة

لذا يجب التاكد من مصدر البيئة المستخدمة فى الزراعة لانها تعتمد عليها كل ما يتم من معاملات زراعية بعدها

تبعونا من خلال الموقع وارجعوا لمقال البيئات العضوية وانواعها ومميزات استخدامها وخلطها مع البيئات الغير عضوية

البيئات الزراعية : أنواعها وخصائصها

ما هى البيئات الزراعية؟

هى بيئة زراعية او تربة مناسبة او خلطة بديلة التى ستستخدم لزراعة البذره و الشتلة التى ستصبح بعد ذلك نبات كامل .

انواع البيئات الزراعية

  • البيئات العضوية
  • البيئات الغيرعضوية

البيئات العضوية

هى البيئة الناتجة عن كائنات حية او بقاية نباتية تحللت وتكونت مع بعضها مكونة بيئة .

  1. البيت موس
  2. الطين او الطمى
  3. سرس الارز
  4. اليف جوز الهند
  5. فتات القلف و نشارة الخشب
  6. الكومبوست
  7. السماد العضوى

1- البيت موس :

هو عباره عن بقاياكائنات حيه نباتيه متحلله كانت تنمو فى المناطق الرطبه من العالم على مساحات كبيره مناجم البيت موس

مميزات البيئة :

  • قدره على الاحتفاظ بالماء
  • درجه حموضة منخفضة
  • عالى المسامية
  • نسبة المادة العضوية مرتفعة
  • بيئة نقية نظيفة خالية من اى امراض

2-الطين (الطمى ):

هو ناتج انجراف التربة بمياه نهر النيل خلال رحلة من اثيوبيا الى مصر وكميته قلت مع التوسع العمرانى والاستهلاك الفلاح للتربه الزراعيه والسد العالى .

مميزات البيئة :

  • يجود به زراعة كل النباتات .
  • يسهل الحصول عليه من الاراضى الزراعية .
  • عالى المحتوى من المواد الغذائية .

عيوب البيئة :

  • تلوث بالبقايه النباتيه والبذور الحشائش و النباتات المحصول السابق .
  • قد تكون ملوثة بالمبيدات والكيماويات والعوامل الزراعية الخاطئة .

3-سرس الارز:

هو القشور الحبوب الارز يتم الحصول عليه بعد ضرب الارز وهو فصل قشره بيته اللون عن الارز الابيض

مميزات البيئة :

  • خفيف الوزن لسهوله النقل
  • توفر تهويه جيد للجزور

4- الياف جوز الهند :

هى قشور جوز الهند بعد استخدام الثمار من داخلة وطحن القشرة الخارجيهة .

مميزات البيئة :

  • امكانية استخدامها اكثر من عام .
  • لا تفقد خواصها الطبيعية مع الوقت .
  • بطىء فى التحلل فلا تهدر سريعا .
  • قدرة على الاحتفاظ بالماء بصوره عاليا .
  • قدرة التهوية جيده فى البيئة .

5- فتات القلف ونشارة الخشب :

هى ناتج مجروش او مفروم بعض الاشجار مثل شجرة البلوط والصنوبر او نشارة خشبها

عيوب البيئة :

  • ليست كبيئة منفصلة يجب خلطها
  • يجب اضافات النيتروجين لاتمام التحلل
  • لا تصلح كل الاشجار فبعض الاشجار بها مواد سامة

6- الكمبوست :

هو اوراق النباتات المتساقطه او الفروع الغضه عقب التقليم حيث يتم كمرها وتحللها تحت ظروف متحكم فيها

مميزات البيئة :

  • محتوى عالى من المواد الغذائيه
  • ماده عضويه صديقه للبيئه

عيوب البيئة :

  • يحتوى على نسبه عاليه من الاملاح
  • يجب خلطه مع بيئه اخرى حتى لا تؤثر الملوحه على الجزور النباتيه

7- السماد العضوى :

هى مخلفات الخظائر حيثتعتبرمصدر هام للعناصر الغذائيه الكبرى والصغرى

مميزات البيئة :

  • مصدر مغزى للنبات
  • قدرة عالياه للاحتتفاظ بالماء

عيوب البيئة :

  • لايمكن الاعتماد عليه كبيئه منفرده
  • يضاف نسبه منخفضه مع الخلاطات البيئات الاخرى لارتفاع المغذيات

الصفات العامة للبيئات المستخدمة للزراعة :

  1. القدره على الاحتفاظ بالماء .
  2. القدره على توفير التهوية اللازمة لنمو الجزور .
  3. عدم احتواء البيئة على مواد ضارة او سامة تلحق الضرر بالنبات .
  4. تكون البيئة خاليا من المسببات المرضية .
  5. تكون التربة ذات درجة ملوحة مناسبة.
  6. تكون البيئة خاليا من بذور الحشائش .
  7. تتميز البيئة بسهولة تنظيف والتخلص من البقايا النباتية .
  8. اذا كانت البيئة عضوية يفضل ان تكون بطيئة التحلل .
  9. سهولة توافر مكونات الخلطة النباتية المستخدمة .
  10. سهولة نقلها الى جانب رخص ثمن البيئة .
  11. تكون البيئة خفيفة الوزن .

تابعونا من خلال موقع yards zone فى المقال القادم عن البيئات الغير عضوية وازاى تقد تعمل خلاطات زراعية مناسبه للزراعة

الزراعة بدون تربه

الزراعة بدون تربة

مع استمرار التطوّر الذي تعيشه المجتمعات، وازدياد الطلب على الغذاء الصحّي واستهلاك الخضار والفواكه، دعت الحاجة إلى ابتكار أنظمة زراعيّة لا تعتمد على التربة في نمو المحاصيل الزراعية من خضروات أو فواكه، حيث اكتُشفت عدّة طرق للزراعة في أوعية بلاستيكيّة صناعيّة ومعقّمة بداخل غرف ذات أجواء ضبابيّة خاصّة ملائمة للظروف المثاليّة لنمو النباتات من ترطيب ومنع للجفاف، وظهرت عدّة طرق للزراعة منها الزراعة المائيّة، والزراعة الهوائيّة، والزراعة الصخريّة المائيّة، والتي تعدّ طرقاً فعّالة للزراعة خصوصاً في المناطق الحضرية التي لا تحتوي على مناطق تربة زراعيّة.

طرق الزراعة بدون تربة :

1- الزراعة المائية

الزراعة المائية من الطرق المبتكرة في الزراعة دون الحاجة إلى التربة، أي انها تعتمد على الماء بتوفير كافة حاجات النبات للنمو

تعود الزراعة المائية إلى عام 1929م، حين قام الدكتور  Gericke بتطوير الزراعة المائيّة ليتم استخدامها أثناء الحرب العالميّة الثانية في زراعة النباتات وتزويد القوات الموجودة في المحيط الهادي بالأغذية الطازجة.

 تم تطبيقها في عدّة قارّات ومنها أفريقيا وآسيا وأمريكا وأوروبا للأغراض التجاريّة.

تم استخدامها ايضا في المركبات الفضائيّة لتزويد رواد الفضاء بالأطعمة الطازجة أيضاً.

 وانتشرت الزراعة المائية بشكل كبير بسبب انخفاض نسبة الأراضي الزراعية وتحويلها إلى أراضٍ غير صالحة للزراعة عبر إقامة المنشآت والأبنية عليها او بسبب وجود التربة المالحة أو في حالة التصحر الشديد.

الزراعة الهوائيّة

الزراعة الهوائيّة :  تتشابه الزراعة الهوائيّة مع الزراعة المائيّة في عدم وجود تربة، لكن يكون الاختلاف في عدم وضعها في محلول مائي، بل يتم رشها بالماء المضاف إليه المغذّيات اللازمة مباشرةً على جذورها وبشكل دائم ومستمر لتلافي جفافها ثمّ تلفها .

  طرق الزراعة المائية:

1- زراعة النباتات في الحصى

 في هذه الطريقة يحتاج الشخص إلى وضع طبقة سفلى في الوعاء المخصص للزراعة المائية، وتتكون هذه الطبقة عادة من:

  1. خليط الحصى والزلط .
  2. الرمل الخشن .
  3. الزجاج البركاني ما يُسمى بالفِرمِيكولِيت.

 تستخدم  هذه المواد فى :

  • وسط يعمل على تثبيت النبات عندما ينمو.
  • مساعدة الجذور في الحصول على المواد الغذائية من خلال المحلول .

ويشترط وضع الوعاء كما ذكرنا في مكانٍ دافئ، ويسمح بمرور أشعة الشمس إليه.  

2- الزراعة المائية في الأنابيب

تنتشر هذه النوع من الزراعه والممز فيه انه نظام سهل التعامل معه ورخيص الثمن يتكون هذا النظام:

  • حوضين رئيسيين:  

– حوض التغذية وفيه توضع  الأسمدة والمواد المغذية مع الماء على شكل محلل يغذي النبات.

– حوض التفريغ وهو الحوض الذي يستقبل الماء الذي يخرج من الأنابيب بعد تغذية النباتات.

  • المضخة: تدفع المضخة الماء عبر الأنابيب ذات الارتفاع البسيط أو ذات المسافات العالية.
  • الأنابيب: وهي شبكة من أنابيب البلاستيك التي لا تتفاعل مع المواد المغذية كما يحدث في المواسير المعدنية، وعادة يكون قطر هذه المواسير من 10سم إلى 15سم، وتحتوي على فتحات لوضع الشتلات بها، وتُربط هذه الأنابيب بأكواع تنقل المياه من خط إلى آخر.
  • أصص للشتلات: تتكون هذه الأصص من فتحات تسمح بنفاذ الماء عنده وضعها في الأنابيب، وعلى الحصى الذي تعمل على تثبيت الشتلات عند وضعها بها.

  نظام الزراعه فى الأنابيب:

  1. يحتاج تثبيت الأنابيب إلى مكان مناسب لأطوال الأنابيب التي ستُستخدم في النظام .
  2. اختيار الطريقة المناسبة لتوصيل الأنابيب ( يفضل استخدام النظام الأفقي).
  3. توصيل الأنابيب تثبيت المضخة في بداية النظام حيث تضخ المياه من حوض التغذية إلى الأنابيب، وعادة يوضع حوض التغذية في مستوى أعلى من خطوط الأنابيب.
  4. يتم ضع الشتلات في الأصص وتثبيتها و توضع هذه الأصص في فتحات الأنابيب .
  5. يفضل في هذه الطريقة تغيير المياه مرة أو مرتين في الأسبوع وهذه  لتجنب تراكم الأملاح على جذور النباتات.

أهمية الزراعة المائية في توفير الغذاء

  1. استصلاح مساحاتٍ كبيرةٍ من الأراضي غير الصالحة للزراعة.
  2. استغلال سطوح البيوت والعمارات وأية مناطق سكنية.
  3. الزراعة في المناطق الجبليّة والصخريّة التي تفتقر لوجود التربة.
  4. توفير المياه حيث يتم تزويد النبات بكميات قليلة من المياه لإشباع حاجته.
  5. الزراعة المائية يمكن إعادة استخدام المياه الزائدة عن حاجة النبات لريه مرةً أخرى.
  6. توفير الأسمدة التي كانت مستخدمة للقضاء على الحشرات والكائنات الحية مثل الفطريات التي تعيش في التربة.
  7. تحسين نوعية إنتاج أنواع معينة من النباتات.
  8. تتيح الزراعة المائية إمكانيّة التحكّم بالوسط الذي يعيش فيه النبات، كما يمكن التحكم بمواعيد الحصاد وقطف الثمار.

مميّزات الزراعة المائية

  1. القدرة على التحكم الدقيق في تغذيّة النبات.
  2. يساعد في رفع كفاءة استعمال العناصر المُغذيّة .
  3. ورفع مستوى الإنتاج والمساهمة في تخفيض الاحتياجات العمالية.
  4. هذه الزراعة لا تحتاج إلى عمليات تحضير للتربة كما في الزراعة التقليدية.
  5. السهولة في عملية الريّ وتعقيم البيئة الزراعية.
  6. الزيادة في إنتاجية النبات من خلال القدرة على تحسين عمليات التغذية، والريّ والتهوية للجذور.

عيوب الزراعة المائية

  • ارتفاع تكاليف إنشائها بالمقارنة مع الزراعات التقليديّة المعروفة، ولكن من الممكن تعويض هذه التكاليف بواسطة زيادة كميات الإنتاج.
  • ارتفاع الحاجة إلى الخبرات والمتطلّبات التقنية المطلوب توفّرها لإدارة هذه الزراعة، حيث إنّ العاملين فيها يحتاجون لمعرفة تقنية وفنية جيّدة من أجل إدارتها بالشكل المطلوب والناجح.
  • خطورة العدوى المرضية، حيث إنّ أي عدوى تُصيب الماء المستخدم في الزراعة ستنتقل إلى جميع النباتات المزروعة بشكل كبير وسريع قد لا يُمكن السيطرة عليه.

الجذور النباتية : أنواعها ووظائف الجذور

الجزور النباتية

الجزر النباتى هو جزء النبات الذي ينمو تحت سطح التربة وهو المسؤل عن تثبيت النبات فى التربه وامتصاص المياه والعناصر الغذائيه من التربه ولا يقل اهميته عن الاورلق والساق .

ما هى وظيفة الجزر فى النبات

  • تثبيتٌ النبات فى التربه .
  • إمتصاص الماء والذائبات من التربه لنقلها إلى الساق ومنها إلى باقى أجزاء النبات.
  • تخزينٌ الغذاء داخل أنسجتها لفترة محدودة لحينٌ الأحتياٌج إليهٌا وقد تصبح الجذور أعضاء متخصصة فى التخزينٌ مثل جذور الجزر والبنجر واللفت والفجل
  • تفرز جذور بعض النباتات أملاح وأحماض عضو هٌ فى التربه تتغذى عل هٌا الكائنات الحيهٌ الدقيقٌه وتسمى المنطقه المحيطٌه بالجذور بالمحيطٌ الجذرى Rhizosphere .
  • تتحور الجذور فى بعض النباتات لتؤدى وظ فٌة مع نٌه تلائم إحت اٌجات النبات أوظروف البيئٌة
  • التى يعٌيشٌ فىهٌا وتعرف بالجذور المتحوره أو المتخصصة مثل الجذور المتسلقه فى نبات حبل المساك

أنواع الجزور

وتقسم الجذور بالنسبة الى منشئها الى ثلاثة انواع :

أولا : الجذور الإبتدائيةٌ Primary Roots

تٌتواجد هذا النوع من الجذور فى نباتات ذوات الفلقتينٌ ونباتات عارياٌت البذور , و يأخذ هذا النوع من الجذورعدة اشكال تبعا لطبيعٌة الجذر منها:

1 الجذر الوتدي Tap Root : هو نوع من الجذور مٌتاز بكونه سميكٌ وطويلٌ و تٌواجد فى نبات .

2 الجذر اللحم Fleshy Root : عبارة عن جذر ابتدائ متضخم ناتجٌة لخزن الماء والغذاء و تٌخذ عدة اشكال منها:

  • مخروط Conical Root : جذر ابتدائ لحم مخروط كٌون عريضٌا عند القاعدة ويقل تدريجٌيا عند القمة مثال الجزر.
  • مغزل Fusiform Root : مٌتاز بكونه مغزل الشكل و سٌتدق تدريجٌياٌ نحو النهايتٌينٌ مثال الفجل الابيضٌ
  • مكور او متكور Napiform Root : هى جزور تأخذ الشكل الكره وينتشر فى بعض نباتات الزينة .

ثانيا : الجذور الثانوية Secondary Roots

الجذور الثانويةٌ تنشأ من الجذر الابتدائ من منطقة الدائرة وتمتاز بكونها ارفع واقل سمكا من الجذر الابتدائ تتضخم الجذور الثانويةٌ فى بعض الاحيان نتيجٌة لتخزنها المواد الغذائيةٌ وتصبح درنيةٌ كما فى نبات البطاطا الحلوة

الجذور العرضيةٌ Adventitious Roots

تنشأ من السيقٌان او من الاوراق وتكون بأحد الاشكال التاليةٌ :

  • الجذور الليفٌيةٌ Fibrous Roots : صفة مميزٌة لنباتات ذوات الفلقة الواحدة حيثٌ ضٌمحل
  • الجذر الابتدائ بعد فترة قصيرٌة من تكونه وتحل محله مجموعة من الجذور النحيفٌة المتساويةٌ تقريبٌا فى الطول والسمك مثال الحنطه والشعير.
  • الجذور المساعدة Prop Roots : تنمو من العقد السفلى للساق فوق سطح التربة وتتجه نحو الاسفل لتغور فى التربة مثال الذرة
  • الجذور الدرنيةٌ Tuberous Roots : سميتٌ بذلك نتيجٌة لتضخمها وخزنها للمواد الغذائيةٌ وهى فى الاصل جذور ليفٌيةٌ قد تكون متباعدة عن بعضها البعض كما فى الاسبركس او متجمعة على هيئٌة حزم او عناق كما فى نبات الدالياٌ .
  • جذور هوائيةٌ Aerial Roots : تخرج من الس قٌان وتساعد على التسلق عن طر قٌ الالتفاف من دون ان تتطفل عل هٌا كما ف نبات حبل المساكينٌ Hedera helix .
  • جذور داعمة pillar Root : جذور تخرج من عقد على الساق تعمل على دعم الس قٌان والافرع كما فى التينٌ البغال
  • الجذور الممصيةٌ او المتطفلة Haustorial Roots or parasitic root : عبارة عن تراك بٌيصغيرٌة خاصة تقوم بوظيفٌة الامتصاص تشبه الجذور تنشأ من سيقٌان بعض النباتات الزهرية المتطفلة على هيئٌة ممصات تخترق انسجة النبات العائل حتى تصل الى الحزم الوعائيةٌ وتمتص العصاره كما فى نبات الحامول ونبات الهالوك
  • الجذور المتسلقة Climbing root : تخرج من س قٌان بعض النباتات الملتفة على دعامات مثل نبات
  • حبل المساك نٌ وتخرج هذه الجذور من جانب الساق المواجهه للدعامة .
  • الجذور المتقلصة Contractile Root : وهى التى تتكون فى الابصال او الكورمات لشد البصلة وتكون على المستوى المناسب تحت سطح التربة كما تساهم فى تدعيمٌ وتثبيتٌ الاجزاء الهوائيةٌ لهذه النباتات.
  • الجذور التنفسيةٌ Respirratory Root : وهى التى تساعد النباتات المائيةٌ والت تعيشٌ فى الترب رديئٌة التهويةٌ على التنفس كما فى نبات الشورى.

منشطات الجزور

هى مجموعه من العناصر الغذائيه والاحماض امينية التى تساعد النبات على انتاج خلايه جزريه قادره على الامتصاص والعمل وظائف الجزر .

انواع المنشطات الجزور

1- احماض امنيه

 فالأحماض الأمينية هي مجموعة من المركبات العضوية متكونة من مجموعة امين  (–NH2) على الأقل مشتبكة معمجموعة كربوكسيل (–COOH). ينتج التمثيل الغذائي في النبات عددا كبيرا من الاحماض الأمينية المختلفة – وجميعها يتبع التقسيم المذكور أعلاه من جهة تكوينها من طرف امينى وطرف كربوكسيلى . ولكن توجد أحماض أمينية لا يستطيع النبات تصنيعها بكميه كبيره ويحتاج الى ان تضاف لزيادة سرعة تكوين الجزورمن هذه الاحماض أمينية هى حمضى جليسين وارجنين يمكن الحصول عليها بمنافز البيع منتجات الزراعية

2- هرمونات

تعتبرالاوكسينات من اهم الهرمونات التى تعمل على تنشيط ىالجزور ومن اهم هذه الهرمونات هو الاندول بيوتريك اسيد IBM:

الاندول بيوتريك اسيد IBM : هو هرمون منظم النمو التى تعد من الاوكسينات الصناعيه وله تاثير الهرمونات ويع من أهم منظمات النمو الصناعى التى تستخدم فى أكثار الأشجار الفاكهة بالعقل لكونه يساعد على تكوين الجزور

مميزات اندول بيوترك اسيد IBM :

  • بطىء الغنتقال اى غير سام للنبات فى تركيزات عاليه .
  • فعال لمده طويله كبيرة فى تشجيع تكوين الجزور على العقل .
  • لا يتاكسد بواسطة انزيم البيروكسيديز الحر.

يمكن إضافة IBM بثلاث صور اولها ان يتم بالغمر العقل فى المسحوق لى فتره قليله او فى بغمثها فى محلول مركز من 3: 5 ثوانى او محلول محقق 12: 24 ساعة .

3- عناصر تساعد على تنشيط نمو الجزور

عنصر البورم

استعمل البورون كسماد منذ حوالي 400 سنة وكان يتداول لأغراض مختلفة تحت اسم تنكال وذلك بدون سابق معرفة في حياة النبات ، أول المؤشرات على أن البورون عنصر أساسي في حياة النبات و قدمت العالمة كاترين في إنكلترا الدليل الأول على أن البورون فعلاً عنصر أساسي في النبات.
وترك أمر تداوله للقطاع الخاص إنتاجاً واستيراداً.
يوجد البورون بكميات قليلة بالتربة ويحتاج النبات كميات بسيطة منه إذ تسبب الكميات الكبيرة بالتربة تسمم النباتات فهو يمتص على شكل ¯³(BO3) ، وأن معدل استخدام كل مثبت على اللصاقات الخاصة بكل سماد، مع الإشارة إلى أن أعراض نقص البورون تكون واضحة إذا احتوت التربة على أقل من 0.8 جزء بالمليون بورون وتكون شديدة إذا احتوت التربة على أقل من  0.5 جزء بالمليون من مقدرة بطريقة الماء الحار في حا ل تحليل التربة 

عنصرالزنك

لزنك هو عنصر كيميائيّ يرمز له بالرمز Zn، ويندرج تحت سلسلة الفلزات الانتقالية في المجموعة الثانية عشرة، ورقمه الذريّ 30، ويعدّ من العناصر الأربعة والعشرين الأكثر توفراً في قشرة الكرة الأرضيّة، ومن أشهر خاماته وأكثرها استخداماً هو سيلفيرات الزنك، وكبريت الزنك، والسميثسونايت، كما يتواجد في العديد من الأغذية مثل المكسرات، والبذور، واللحوم وبخاصّة لحوم الكائنات البحريّة، وله خمسة نظائر في حالة الاستقرار، وللزنك أسماء أخرى فيسمّى في عالم الكيميائيين العرب بالخارصين،

يعالج نقص الزنك بالتسميد

  1. كبريتات الزنك  Zinc Sulphate .
  2.  الزنك المخلبي مشتقات ethylenediamine tetraacetic acid) .

عنصر الفسفور

للفسفور Phosphorus أهمية كبيرة في تخزين الطاقة وتوزيعها في النبات، وهذه الطاقة يتم تخزينها في بعض المركبات كالأدينوزين دايفوسفات ADP والأدينوزين ترايفوسفات ATP، ونسبة وجود الفسفور في النبات تبلغ من 0.2 إلى 0.4 بالمائة، ويؤدي نقص الفسفور في النبات إلى ضعف نمو النبات ويتحول لون الأوراق ما بين الأزرق والأخضر، كما يتحول لون الأوراق السفلى إلى لون برونزي مع ظهور بقع بنية اللون.

والفسفور من العناصر المتحركة في النبات، وأول ما يظهر نقص هذا العنصر يكون في الأوراق السفلى، أما أهم الأسمدة التي تحتوي على الفسفور، فهي السوبرفوسفات، ميتافوسفات الكالسيوم، حامض الفوسفوريك، والفوسفات المعدنية

أعفان الجذور

تعتبر أعفان الجذور من أهم وأخطر الامراض التي تهدد استمرار الزراعة في التربة المصرية القديمة والجديدة .. ومهما تعددت طرق الري سواء تنقيط أو غمر أو ري بالرش أو ري محوري أو اختلفت نوعية المياه عزبه ام محلى ويتبقي أمراض الجذور هي الصداع الأكبر الذي يواجهه اغلب محبى الزراعه .

مسببات أعفان الجذور

تنقسم مسببات أعفان الجذور الي ثلاثة أقسام رئيسية:-
1 – المسببات الفطرية لأعفان الجذو ر
2 – المسببات البكتيرية لأعفان الجذور
3 – المسببات النيماتودية لأعفان الجذو ر


1 – عفن الريزوكتونيا Rhizoctonia disease أو عفن الجذر التاجي

يسببه فطر الريزوكتونيا Rhizoctonia .. وهو فطر خطير له القدرة علي تحمل
الحرارة و PH تربة واسع المدي أضراره:

  • عفن وموت البادرات قبل ظهورها وبعد ظهورها فوق سطح التربة .
  • تقرح الساق الريزوكتوني
  • عفن الجذر الريزوكتوني
  • سهولة اقتلاع النباتات لموت الجذر وتحلله .

الظرف الملائمة لظهور عفن الريزوكتونيا
توافردرجات الحرارة العالية 25 – 30 م رطوبة أرضية أكثر من – 50 % تربة ثقيلة سيئة الصرف تزداد الاصابة عند الرى بالغمر ويلاحظ لا يحدث اصابة عفن ريزوكتوني في الاراضي جيدة الصرف والتهوي ة –

2-عفن جذور البيثيوم – Pythium root rot

يسمى عفن تساقط البادرات يسبب هذا المرض أنواع من فطر البيثيوم أضراره :-

  • موت البادرات قب ل وبعد ظهورها فوق سطح التربة
  • تعفن البذور قبل الانبا ت
  • يسبب عرض الساق المجوفة ويصبح التعفن غامقا فيما بعد
  • يسبب ظهور نموات بيضاء مصاحبة للاصابة علي محاصيل الحبوب مثل القمح

الظرف الملائمة لظهور عفن البيثيوم هو تواجد النبات فى تربة سيئة الصرف والتهوية و ينشط كثيرا في الجو البارده مع زيادة الري او زيادة تركيز الاملاح فى التربه او السماد

3-عفن جذور الفيتوفثورا – Phytophthora root rot

يسبب هذا المرض فطر megasperma Phytophthora
أضراره:

  1. موت النباتات في بقع غير منظمة بالحقل .
  2. عند قطع الجذر الرئيسي طوليا يظهر تلون بني للأنسجة الداخلية .
  3. سهولة اقتلاع النباتات بدون جذورها .

الظروف الملائمة لظهور الفيتوفثورا فى التربة سيئة الصرف والتهويه او من تقاوي مصابة او زيادة الري
ويعتبر عفن الفيتوفثورا عفن طري .

4- عفن الجذور في البقوليات أفينوميسيس – Aphanomyces

يصيب العائلة البقولية ويناسبه ظروف التربة الطينية الثقيلة والري الغزير وسوء الصرف والتهوية مع درجات حرارة مائلة للارتفاع من – 22 – 28 م ، من أخطر الامراض التي تصيب البسلة وفول الصويا والفول البلدي وفول الصويا

5- عفن الجذور الأرميلاري – Armilliria root rot أو جذر عيش الغراب

من أهم الفطريات المسببة لاعفان الجذور في محاصيل الفاكهة خاصة المشمش والكمثري . . الاعراض :

  • ضعف نمو الاشجار واصفرار الاوراق وسقوطها قبل اوانها
  • تظهر مجاميع من الاجسام الثمرية تشبه عيش الغراب حول قاعدة النبات
    المصاب خلال شهور الشتاء

6- العفن الاسكليروتيني – Sclerotium

يسبب هذا الفطر أمراض خطيرة تصيب البصل والثوم مثل مرض العفن الابيض الذي
يسببه فطر Sclerotium cepivorum الذي عادة يبدأ انتشاره في أواخر ديسمبر
ويناير .. حيث يناسبه ظروف البروده وزيادة الرطوبة الارضية وتقف الاصابة عند
ارتفاع درجة الحرار ة

7- الذبول الفيرتيسيلومي – Verticillim

وهو من الفطريات الخطيرة التي تسبب الذبول في محاصيل كثيرة علي رأسها الفراولة والبطاطس والطماطم والباذنجان والفلفل وكذلك في أشجار الزيتون والرمان. ويكون هذا الفطر دائما أكثر نشاطا في الجو البارد علي عكس الذبول الفيوزاريومي الذي يميل الي الحرارة المرتفعة.
العرض الرئيسي لذبول الفيرتيسيليوم : عند عمل قطاع طولي في الجذر نلاحظ تلون الحزم الوعائية باللون البني المحمر ولا تلبث أن تموت النباتات ذات الاصابات الشديدة

تنقسم أساليب مقاومة أمراض الجذو ر الى :-

1 المقاوم ة باتبا ع الممارسات الزراعية السليمة.
2 الوقاية خير من العلاج .
3 العلاج الكيميائي لأمراض الجذور وهذا ياستخدام المبيدات الفطريه الكيميائيه .

أولا: المقاومة باتباع الممارسات الزراعية السليمة.

يمثل الاتباع السليم لبعض الممارسات الزراعية السليمة الجانب الأكثر تأثيرا وفاعلية في مقاومة أمراض الجذور
وتتمثل هذه الممارسات في الآتي: –

  1. تحليل التربة والنيماتودا والمياه: يعتبره مهم جدا لتجنب اى اصابه فى المستقبل
  2. اتباع دورة زراعية لتعدد العوائل وتطور سلالات المسببات المرضية .
  3. عدم استخدام أسمدة عضوية غير تامة التحلل مثل السباخ البلدي لأنها تعتتبر مصدر للنيماتودا وأعفان الجذورواستخدام كمبوست تام التحلل معتمد المكونات من مصادر موثوقة .
  4. العناية بتجهيز الأرض قبل الزراعة وتفكيكها وتنعيمها قبل الزراعة .
  5. تسوية الارض جيدا قبل الزراعة حيث ان انحدارات تؤدي لتراكم مياه الري .
  6. الشتلات والبذور , يعتبر اختيار المصادر الموثوقة للشتلات والبذور من أهم عوامل تلافي اصابات الجذور .
  7. اختيارمصدر جيد للشتلات او البذورويعتبر من اهم العوامل المؤثره على الزراعه .
  8. التحسين المستمر لصرف التربة والتهوية يقلل كثيرا من فرص الأعفا ن الجذرية .
  9. معرفة تاريخ الزراعات القديمة بالأرض له تأثير في الاختيار الصحيح لنوع المحصول .
  10. التخلص من مخلفات وبقايا المحاصول السابق اما بالحرق أو استخدامها لعمل الكمبوست .

الوقاية خير من العلاج هناك بعض الأمور التي لها تأثير مباشر وغير مباشرعلي حالة الجذور

1 الري :- من أهم العوامل المؤثرة علي زياد ة أعفان الجذور بمسبباتها وتعتبر طريقة الري
بالتنقيط هي الاخف ضررا يليها الري بالرش يليها الري بالغمر الذي يعتبر طريقة جاذبة لاملااض تعفن الجزور
انتظام الري وليس كثرته لا يعطي فرصة لدخول النبات في اجهاد جزئي أو كلي واعطاء مقننات الري السليمة تبعا لنوع التربة وصرفها والكثافة الخضرية وقو ة الاشجار .

2- التسميد : –
يعتبر الاستخدام غير المحسوب للأسمده من عوامل زيادة العبء علي الجذو ر . .
وتعتمد فكرة المقاومة باتباع التسميد الصحيح من النقاط الهامه للحمايه من اعفان الجزور
توزيع التسميد على جرعات صغيرة مع الري بالتنقيط علي أن يبدأ التسميد مع بداية الري
وتعطي مدة لاتزيد عن 5 دقائق مياه بدون تسميد في النهاية. .
حساب مقننات التسميد المطلوب ة مع الاخذ في الاعتبار الرش الورقي .
تخفيف كميات التسميد تبعا لاستجابة النبات ومنع التسميد نهائيا حين توقف النبات عن الاستجابة لتلك المعدلات . وهذه حتي لا يتفاقم الامر لان الجذور حينها ستكون بها اصابة أكيدة بأعفان الجذور أ و النيماتودا.

مميزات اتباع اسلوب تسميد مع الرى

  • كل نقطة مياه ري بها محلول سمادي ذائب تماما سهل الامتصاص بدون تراكم للأملاح .
  • لا تحتاج للري الغزير بغرض اذابة الاسمدة الموضوعة تكبيش أو نثر حول الاشجار أوبين النباتات
  • امكانية وضع جرعات سمادية صغيرة أو مخصبات سائلة أ و أسمدة متخصصة .
    بالتالي نقلل أعفان الجذور الناتجة عن الري .

تاثير الهرمونات على النبات

الهرمونات النباتية

هى مجموعة من المركبات الكيميائية التى ينتجها النبا او يتم اضافتها له للمساعدة على نمه وزيادة انتاجة من الازهار او الثمار .

الهرمونات

هي مواد طبيعية ينتجها النبات بكميات أو تركيزات قليلة في خلايا محددة وتنتقل إلى أماكن أخرى من
النبات لتحدث تأثيرها فى أجزاء النبات وتؤثر في النموالنباتي إما بالتنشيط أو بتثبيط النمو.

كيف تم اكتشاف الهرمونات النباتيه

فى احد الحقول اليابانيه عند اصابة نبات الارز بمرض الاكانا فقد استيقظ اليابانيون يوما فى نهاية القرن التاسع عشر وقد استطال نبات الارز استطال مفزعه

بعدها فى اوائل القرن العشرين بداء يظهر هذا الاستطاله على جميع النباتات فى جميع الحقول وعند دراسه العلماء النبات والعوامل المحيطه وجدوا نمو فطر الجبيري GIBBERE او المعروف بفطر الفيوزاريم FUSARIUM التى انتجت الهرمونات النباتيه بكميات قليله ممكا زاد من حجم بادرات الارز

منظمات النمو Growth Regulators

هي مركبات كيميائية لا تخلق داخل النبات وتحضرمعملياً و تؤثر على النمو بالتنشيط أو التثبيط وعليه
فإن لكل هرمون منظم نمو وليس كل منظم نمو هرمون.

تعريف منظم النمو Plant Regulators

يطلق منظم النمو على المواد المخلقة صناعيا والتي تسبب تأثيار مشابها لتأثيارت الفيتوهرمونات بأسم منظمات النمو وهى مركبات عضوية غير المواد الغذائية ولها القدرة على التأثير على النمو بتركيزات ضئيلة مواد مشجعة مواد مثبطة وهذا التأثير ويشمل تعديل أو تحوير عملية فسيولوجية فى النبات.

وتنقسم منظمات النموالنباتيه تبعا لتركيبها وفعلها الحيوى :

1- منشطات نمو نباتيه :

  1. الاوكسينات AUXINS
  2. السيتوكينات CYTOKINUNS
  3. الجبرلينات GIBBERELINES
  4. الايثلين ETHYLENE

2- مثبطات نمو نباتيه :

  • حامض التسقيط ABSCISICE
  • الفينولات PHENOLS

الاوكسين AUXINS

هى هرمونات تنتج من القمم الناميه للنباتات وتضاف غالبا لتنشيط نمو وتكوين الجزور العرضيه وتؤدى التركيزات المنخفضه منه الى تكوين الجزور العرضيه والتركيزات العاليه تمنع تكوين جزور وتعمل على نشاط التجزير للعقل .

تتاثر الاكسينات بعدد من العوامل :

  • حموضة التربه PH
  • كمية العناصر الغذائيه فى البيئه
  • كمية السيتوكينين فى النبات

انواع الاكسينات :

  • اندول حمض الخليك IAA
  • اندول حمض البيوتريك IBA
  • نفتالين CNAA
  • حمض كلوريد الفينويل
  • حمض الكلوروفيول CPA

التاثير الفسيولجى للاوكسينات :

  • زيادة نمو الساق في الطول
  • زيادة لدونة ومرونة خلايا النبات واستطالتها وليس العكس
  • الأوكسينات تزيد من معدل انقسام الخلايا النباتية
  • زيادة تدفق السوائل إلى داخل الخلية مما يؤدي لانقسامها السريع
  • نمو النبات عرضيا بزيادة عدد الخلايا وانسجته
  • يشجع نمو الجذور العرضية على العقد الساقية القريبة من الأرض
  • فتستخدم الأوكسينات كهرمونات تجذير
  • المعاملة بالأوكسين تطيل العمر الخضري للنبات
  • تمنع تكوين الأزهار وتستغل هذه الخاصية في إنتاج المحاصيل والنباتات الورقية
  • تعامل بعض النباتات بالأوكسينات لإنتاج ثمار خالية من البذور
  • تمنع ظهور البراعم على درنات البطاطا المخزنة

السيتوكينين CYTOKININS

هى مركب عضويه مشتقه من الادنين (امنيوم بيورين ) لها دورهام فى انقسام الخلايا ونموانسجة النبات وتؤثر على العديد من عمليات الفسيولوجيا مثل الشيخوخه

امكان تواجد السيتوكينين فى النبات :

  • ينتج السيتوكينين فى المناطق المرستيميه الغضه فى النبات
  • يتوافر فى الجزور والاوراق وخاصتا فى الاوراق حديثة النمو

انواع الستوكينين :

  • الكينيتين KIN
  • البنزيل ادينين BA
  • البنزيل امينوبيورين BAP
  • ايزو بينتيل ادينين IPA

التاثير الفسيولجى للسيتوكينينات :

  • تنشيط حركة العناصر المعدنيه داخل النبات
  • تنشيط نمو الافراع الجانبيه
  • ضبط التكوين المرفولجى للنبات
  • تثبيط السياده القميه للنبات
  • كسر طور السكون للنبات والبذور

الجبرلين GIBBERELINES

تعريف الجبرلينات …..

هي إحدى الهرمونات النمو النباتية التي تتكون طبيعياً داخل الأنسجة النباتية المختلفة سواء للأنواع النباتية البدائية مثل الطحالب والفطريات أو للأنواع الراقية عارية البذور أو مغطاة البذور وأحادية الفلقة أو ثنائية الفلقة ، والتي تسبب استطالة خلايا الساق السليم  وتم اكتشافه  عن طريق العلماء اليابانولكن كان السبب فى الاستطاله فطر Gibberella Fujikuroi

فائدة هرمون الجبرلينات :

  •  استطالة الخلايا النباتية
  •  تكوين الثمار اللابذرية

مصادر الجبرلينات :

  • الأوراق حديثة التكوين للنباتات الراقية أحد المصادر
  • الطبيعية لإنتاج الجبرلينات قياساً إلى الأوراق المسنة
  • ينتج فى الجزور بكميات محدوده
  • يتم بناء الجبرلين بالقمم النامية الطرفية للنباتات الراقية .
  • انتقال الجبرلينات تختلف عن الأوكسينات حيث تتميز بحرية الانتقال من مكان البناء الى مكان التأثير بحرية مطلقة في جميع الاتجاهات

تؤثر الأوكسينات والجبرلينات كل منهما بالاخرى ولكن توجد فروقات هامة بين هاتين المجموعتين من ناحية التركيب الجزيئي

  • ان جميع مركبات الجبرلينات المكتشفة لها تركيب واحد أساسي ومشتقات مختلفة
  • الجبرلين له تاثير ضعيف أو معدوم على الأجزاء الساقية المقطوعة والعكس للأوكسينات
  • الأوكسينات فقط تشجع تساقط الأوراق وليس للجبرلينات
  • الأوكسينات تشجع تنشئة ونمو الجذور على عكس الجبرلينات
  • الأوكسينات ليس لها تأثير في انبات البذور وكسر السكون على عكس الجبرلينات
  • يشجع الأوكسينات وكذلك الجبرلينات تكوين الثمار اللابذرية

الشروط الواجب توفرها في المركب لاعتباره جبرلين …..

  • تواجد به المركب العضوي مركبا جبريللينيا
  • يجب أن يعطي المركب المستخلص نشاطاً حيوياً وفعالية موجبة
  • سهلة الذوبان في الماء والكحول .
  • لونها أبيض بلورية الشكل وصلبة القوام .
  • ليس هناك نبات يحتوي على جميع الجبرلينات ولكن هناك الكثير من النباتات تحتوي على أكثر من جبرلين .

التأثيرات الفسيولوجية للجبرلينات :

  •  الجبرلينات تحفز استطالة الخلايا والتغلب على التقزم الوراثى :  

للجبرلينات القدرة على التغلب على القزمة الوراثية في بعض النباتات القزمية مثل الذرة والبزاليا والفاصوليا الناتجه عن الطفرة الوراثية في جين واحد وإن هذه الطفرة تؤثر في احدى العمليات الحيوية المتعلقة بتكوين الجبرلينات .

  • حث الأزهار واحلالها لبعض تأييرات الظروف البيئية:   

هذه مفيد للنباتات التى لم توفى احتياجاتها  من سعات اضائه اللازمه للزهار  فتساعد النبات على اتمام عمليه الازهار

  • تمدد الراقة :

معاملة النباتات بالجبرلين تؤدي إلى زيادة نمو الورقة فتصبح أوراقها أعرض أو تستطيل أكثر وبالتالي زيادة حاصل الوزن الجاف للنباتات بسبب زيادة مساحة التمثيل الضوئي التي تؤدي إلى زيادة مجموع الحاصل .

  • كسر طور السكون في النباتات والبذوا :

تتوقف بعض النباتات عن النمو في الخريف ولا تستعيد نموها إلى أن تجهز بمعاملات برودة محددة وإن الرش بالجبرلين تنهي الحاجة إلى البرودة وتساعد النباتات على استعادة نموها

  • إنبات البذوا :  

إن عملية نقع البذور في محاليل من الجبرلين تؤدي إلى زيادة معدل سرعة الإنبات وزيادة نسبة الإنبات وكذلك زيادة في طول البادرات النامية قياساً بالبذور المنقوعة في الماء فقط .

  • زيادة العقد الثمري :

يسبب الجبرلين زيادة عقد الثمار إلى أعلى ما يمكن قياساً إلى النباتات غير المعاملة لعدم سقوط الأزهار المتكونة ، فقد وجد أن رش حامض الجبرليك على أشجار البرتقال قبل موسم التزهير أو قبل سقوط الثمار الصغيرة يؤدي إلى غزارة الإنتاج الثمري .

  • حفيز تكوين ثمار بدون بذر:

ثبت أن للجبرلينات دور متميز بظاهرة التوالد البكري وتكوين ثماراً عديمة البذور فقد وجد أن معاملة رش أزهار التين الشوكي مرتين أو ثلاثة مرات خلال أسبوعين قبل عمليتي التلقيح والاخصاب بحامض الجبرليك تؤدي إلى تكوين الثمار اللابذرية ذات الأعداد الغزيرة والأحجام الكبيرة مصحوبة بارتفاع السكريات وتحسين المظهر الخارجي للثمار

  • نمو الجذور :

أثبتت التجارب بأن ليس للجبرلينات تأثير على نمو الجذور وأن الجبرلينات لا يمنع بدء تمييز الجذور فقط ولكنه أيضا يبطل تحفيز الأوكسينات للجذور كما في التجارب التي أجريت على تجذير العقل بواسطة الأوكسينات والجبرلينات.

الأيثلين ETHYLENE

هو غاز هيدروكربونيه الغير مشبع ورمزه CH2=CH2 و تم اكتشاف غاز الايثلين عام 1901 من قبل عالم نيل جوب وفى عام 1924 لوحظ ان الثمار تحدث لها تغيرات فسيولوجيا سريعه كذلك ومنها تفاح والبطاطس وتخرج منها غاز الايثلين الذى تعمل على منع تزريع درنات البطاطس

اهم تاثيرات الايثلين على النباتات :

  • تنشيط الاسراع فى حدوث الكليمكتريك
  • يسرع من فقد الكلوروفيل فى الثمار
  • يشجع من تكوين الجزور على العقل

 حامض التسقيط – Abscise acid :

فيستخدم في تسقيط الأوارق من على نبات القطن Gossypium barbadense

حتى يسهل جني ألياف القطن الخالية من أوراق النبات .

وقد استخدمت أمريكا بعض منظمات النمو لكشف الفييتناميين أثناء الحرب الفيتنامية

بتسقيط أوارق النبات   وقد أدى الافراط في استخدام هذه المواد في انتشارالعديد من أمراض السرطان .

الفينولات PHENOLS

تتركب الفينولات من حلقة عطرية متصل بھا مجموعة على اقل من الھيدروكسيل تتكون الفينولات الطبيعية انطلاقا من بعض الأحماض الأمنية المحتوية على حلقة عطرية تعطى النبات صفة المقاومة للبكتيريا والفطريات المھاجمة للنباتات وإصابتھا بامراض الحيوية وتعتبرالفينولات أحد منتجات الايض والتمثيل ممثلة كنواتج ثانوية ذات وظائف حيوية داخل النباتات

 الوظائف الفسيولوجية للفينولات

1-الإنبات:

ثبت أن معظم بذور النباتات الصحراوية والنامية بريا تحتوي على أھم المركبات الفينولية مثل  حمض الباره كيوميرين  وتتركز ھذه المواد في أجنة البذور وأغلفتھا والتي ينتج عنھا منع الإنبات وفقد الحيوية البيولوجية والتخلص منھا يتم عن طريق الأمطار الطبيعية التي تذيبھا.

2- النمو الخضري:

معظم الفينولات تتميز بالنشاط الفسيولوجي المثبط للنمو الخضري للنباتات المختلفة نتيجة منع إستطالة الخلايا الجديدة المؤدي لعدم إستطالة سيقان النباتات لقصر سلامياتھا وضعف نموھا خضريا  وايضا تنشطها لإنزيم( الا اوكسيديز) المحلل للأوكسين ، كما تدخل ھذه المواد المانعة في تكوين وإنتاج مركبات اللجنينات التي تترسب في جدران خلايا الأنسجة الدعامية فتزيد من صلابتھا.

3 – النمو الجذري:

الفينولات احادية مثبطة للنمو الخضري والجذري للنباتات بينما الفينولات الثنائية أو العديدة منشطة لھما خاصة عند مقارنة تأثير الفينولات الكينونية على الغير كينونيه على الصفات الخضرية للنباتات الراقية وأعضائھا المختلفة.

4 – ظاھرة المقاومة البيولوجية:

تحتوي النباتات الراقية على مركبات فينولية ھامة مثل: حامض الكلورجينيك، الفريوليك، حامض البروتوكاتشيك التي تتميز بقدرتھا على مقاومة الكثير من الأمراض الفطرية والبكتيرية التي تصيب النباتات أو تھاجم أعضاءھا الزھرية أو  الثمرية والورقية.

وبكده تقدر تحدد اهميه الهرمونات والفرق بينها وبين منشطات النمو والاستخدمات المختلفه لمنظمات النمو النباتيه وتاثيراتها المختلفه على النبات