document.addEventListener('touchstart', onTouchStart, {passive: true}); زراعة صحية Archives - ياردس زون Yards Zone
الخيار

زراعة الخيار فى المنزل

الخيارهو احد الخضروات المفضلة لجميع الأعمار فى مختلف بلاد العالم ويناسب جميع الأنظمه الغذائية والخيار متوفر طوال العام فى الأسواق ويتميز بإرتفاع محتواه من الماء والفيتامينات وإنخفاض السعرات الحراريه وايضاً الخيار لا يحتاج فى الزراعة وقت طويل وينموفى كل أنواع الترب .

زراعة الخيار

الوصف النباتى للخيار:

هو نبات عشبى حولى ويحتاج الى موسم نمو دافىء وقصير نسبياً عن باقى الخضروات وينتمى الخيارالى العائلة القرعية مثل البطيخ والشمام.

يعتبر الخيار منحاصيل الخضر المحببه لدى الكثيرين من الكبار والصغار فهو يحتوى على كمية كبيره من الماء الذى يعمل على الترطيب ويدخل فى كثير من الوجبات الصحية منخفضة السعرات الحراريه .

الموطن الاصلى للخيار:

يعتقد البعض ان الموطن الأصلى للخيارهو شمال الهند وهذا بسبب إنتشار نمو أحد اصناف الخيار الذى يعتقد أنه الأصل البرى للخيار المنزرع .

ولقد عرف الخيار فى عصر قدماء المصريين فى الاسرة الثانية عشر كما كان معروفا لدى اليونانين والرومان وادخل الى الصين قبل القرن السادس الميلادى .وبعد ذلك زرع فى نطاق واسع فى اوربا قبل ان ينتقل إلى أمريكا بعد اكتشافها .

القيمة الغذائية

يحتوى الخيار على عديد من العناصر الغذائية ولكن بنسب قليله – حيث يحتوى كل 100 جرام من ثمار الخيار على :

  • 95 % ماء
  • 0.9 % بروتين
  • 15 سعرة حرارية
  • 0.1 % دهن
  • 3.4 % كربوهيدرات
  • 0.6 % الياف
  • 0.5 % رماد
  • 1 % ( كالسيوم +فوسفور+حديد صوديوم بوتاسيوم )

الأهمية الإقتصادية

يزرع الخيارعلى مساحات واسعة حول العالم ، وأكثر الدول زراعتاً للخيارهى الصين والاتحاد السوفيتى والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا و فى الوطن العربى أكثر الدول العربية زراعة للخيارهى العراق وسوريا ومصر.

 الخيار

طرق تكاثر وزراعة الخيار:

  • الزراعة الكثيفة لغرض الحصاد الالى .
  • زراعه مبكرة تحت الاغطية البلاستيكيه المنخفضة .
  • التربيه الرأسية للخيارفى الزراعات المكشوفة .
  • زراعة الخيار داخل الصوب الزراعية .

الزراعة خارج الصوب :

الزراع العاديه تتم فى الاراضى الزراعية المكشوفة وتعرف هذه الطريقه التقليدية وتستخدم البذورالمستنبته أو الجافة وعلى عمق 3:4 سم عن سطح التربه وبمعدل 4:8 بذور فى الجورة الواحده .

الزراعة داخل الصوب :

الزراعة الحديثة فيها يتم الزراعة على طاولات داخل صوبه مجهزه ويتم التحكم فى كل الظروف وإستخدام أنواع الترب الصناعية مثال البيت موس والببيرليت والكومبوست التى يحتاجها النبات للحصول على أعلى إنتاج .

زراعة الخيار فى المنزل

مواعيد زراعة الخيار :

يزرع الخيار فى مصر على اربع عروات اى اربع مرات فى العام هما :

  • عروه صيفية مبكرة : تزرع بذورها من اواخر ديسمبر وخلال شهر يناير وفى اراضى رملية ومناطق الدافىء تحت البلاستيك .
  • عروة صيفية: تزرع بذورها من فبراير الى ابريل ولا تتوافر للنباتات اى وسيله للحماية .
  • عروه خريفيه : تزرع بذورها من منتصف يونيو الى منتصف اغسطس .
  • عروه شتوية : تزرع بذورها خلال شهرى سبتمبر واكتوبر فى مصر العليا .

البيئات الغير عضوية الزراعية مع خلطات للتربة تستخدم منزليا

البيئات الزراعية : أنواعها وخصائصها

زراعة الخيار فى المنزل

تزهير الخيار:

معظم أصناف الخيار تحمل أزهار خنثى على نفس النبات – أى أنها تكون وحيدة الجنس وحيدة المسكن ، إلا أنه توجد أصناف قليلة الأزهار خنثى على نفس النبات مثل صنف ليمون وأصناف تحمل أزهار مؤنثة فقط .

وهذا الصنف يعرف باسم جينوسويس ويستخدم فى معظم اصناف الزراعات المحمية و تتأثر عدد الأزهار على ساق نبات الخيار بالظروف البيئية والصنف المنزرع .

تلقيح أزهار الخيار

يكون تلقيح ازهار الخيار ممكن طوال اليوم الذى تتفتح فية الزهرة ولكن ينتهى التلقيح غالبا قبل الثالثة عصرا وانسب وقت لذلك هو فى الصباح الباكر وهذا يتم عن طريق الحشرات او نحل العسل .

اوراق الخيار فى المنزل

الثمار والبذور

تختلف ثمار الخيار فى الطول من 8: 40 سم او اكثر- حسب الصنف ويتراوح طول معظم الأصناف الأمريكية التى تؤكل طازجة من 17:22سم – ويكون لون الثمرة اخضر قبل النضج ثم يتحول الى ابيض مصفر او بنى بعد النضج .

البذرة : البذرة الناضجة منضغطة وبيضاوية ذات اطراف مدببة وسطحها ناعم ولونها كريمى حيث غلاف البذرة سميك ويحتوى بداخله على الإندوسبرم والجنين وتشغل الفلقتان معظم حجم البذرة تحتوى الثمرة الواحدة على 400 :600 بذرة .

زراعة الخيار الصغير

الاصناف

تقسم أصناف الخيار الى أكثر من تقسيم :

تقسيم الأصناف على حسب طريقة الأستعمال الى مجموعتين :

  • أصناف تؤكل طازجة .
  • أصناف تستعمل فى التخليل .

تقسيم الاصناف حسب شكل الثمرة

قد تكون الثمار كرويه الشكل كما فى الصنف ليمون أبل أو مطاولة كما فى منكو اكسترا إيرلى أو اسطوانية كما فى تبيل جرين وقد تكون رفيعة كما فى صنف بالمور او سمكية كما فى صنف ماركت مور وقد تكون نهاياتها مسطحة كما فى ستريت ايت او مستديرة كما فى صنف هوايت واندر وتكون معظم اصناف التخليل قصيرة او متوسط الطول .

تقسيم الأصناف حسب محتواها من البذور تقسيم الى مجموعتين :

  • اصناف تكون ثمار دون الحاجة الى التلقيح :وهى اصناف خالية من البذور الا إذا لقحت وينتشرهذا الصنف فى الزراعة المحمية .
  • اصناف ثمارها تحتاج الى التلقيح حتى تكون ثمار وتحتوى هذه على البذور .

تقسيم الاصناف حسب طبيعة الازهار :

  • اصناف وحيدة الجنس
  • اصناف انثوية لا تنتج سوى ازهار مؤنثة فقط .

تقسيم الاصناف حسب طريقة تكاثرها الى مجموعتين :

  • اصناف مفتوحة التلقيح وهى تكثر بتركها للتلقيح الخلطى الطبيعى بعد عزل حقل انتاج البذور عن الحقول الاخرى .
  • اصناف هجين وهى لا تُكثر إلا باجراء التلقيح المناسب بين الابوين المستعملين فى انتاج الهجين .

الظروف المناسبه للزراعة :

التربة المناسبة :

ينمو الخيار فى مختلف انواع الاراضى من الرملية الى الطينيه الثقيلة وتفضل الاراضى الرملية او الطميية الرمليه لانتاج الاصناف المبكرة ولكن يكون الثمار جيده فى الاراضى الطميية والطميية الطينية ولكن يجب ان تكون جيدة الصرف ويتم ضبط حموضه التربه تتراوح من 5,5 :6,7

تاثير العوامل الجوية على ثمار الخيار -الحرارة :

تنبت بذورالخيار فى مدى حرارى واسع حيث يتراوح من 11:35 درجة مئوية ولكن الانبات يكون بطىء فى الحرارة المنخفضة حتى 18درجة مئوية , انسب درجة حرارة للانبات تتراح من 25 :30 درجة مئوية.

ينمو الخيار جيدا فى الحراره المرتفعه نسبيا ويتراوح انسب مجال حرارى لنمو النباتات من 18 درجة مئوية ليلا إلى 27 درجة مئوية نهارا .

الإحتياج المائى للخيار:

يحتاج الخيار الى توافر الرطوبة الارضية بصفة دائمة خلال موسم النمو احرج الفترات التى تحتاج فيها النباتات للماء هى اثناء الازهار .

يؤدى نقص الرطوبة الارضية خلال هذه الفترة الى حدوث نقص كبير فى المحصول وعند اتباع طريقة الرى بالرش وهى غير مفضلة فى الخيار فلابد ان يتم الرى فى الصباح الباكر حتى تجف النباتات اثناء النهار وبهذه يتجنب انتشار الأمراض وأعفان الثمار.

الخيار

تسميد الخيار :

يحتاج الخيار الى التسميد مثلة كمختلف الخضروات ويتم اضافت السماد عند اعداد الارض للزراعة ويفضل استخدام السماد بصورة منتظمه اثناء مراحل النمو المختلفه للخيار .

المشاكل و الامراض التى قد تصيب الخيار :

اصفرار اوراق الخيار نتيجة الاصابة بالامراض .

انخفاض الحرارة والبرودة وحدوث الصقيع يسبب أضرار شديدة بالنبات وتؤدى الى نقص مساحة الورقه الواحدة .

أهم الصفات المفضل توافرها فى صنف الخيار:

  1. التبكير فى النضج .
  2. نمو خضرى قوى وله سلاميات قصيرة .
  3. ثمار ذات لون متجانس .
  4. لا تفقد لونها بعد القطف .
  5. عدم حدوث تشوه للثمارإذا ما لُقحت
الزراعة العضوية

الزراعة العضوية

الزراعة العضوية هى اساس الزراعة حيث تحتاج النبات للسماد ، لان تسميد الأرض لازم لتغذيتها بالعناصروالمكونات الضروريه لى نموالنباتات المختلفة .

والزراعة العضوية كانت تعتمد قديما على الإنسان والحيوان يأكلان من الطبيعة ويلقيان بفضلاتهما في الأرض فتتحلل وعند موتهم يدفنوا فى الارض ويتحلل اجسامهم .

كانت النباتات تحصل على هذه العناصروتنمو أنسجتها فوق التربة فيحصل عليها الانسان والحيوان للاكل او تسقط وتتحلل داخل التربة وتسمه هذه بالدورة الحياتية للكائنات الحية .

الزراعة العضوية

كانت تتم الزراعة التقليدية بهذه الشكل حتى زاد طمع الانسان ورغبته فى زيادة كميات الثمار وكان هذه مع زيادة عدد الافراد وزيادة الطلب على الطعام  فاتجه  الإنسان  لأرض جديدة ليزرعها.

لكنه عندما اكتشف الأسمدة العضوية والكيميائية الصناعية إستخدمها لتحسين إنتاجية التربة ومضاعفة محاصيلها من نفس مساحة الأرض اصبحت الأسمدة الكيميائية أسهل وأرخص من الأسمدة الطبيعية.

مع الوقت بدات تظهر تاثير هذه الاسمده الكيميائيه على  التربة  وعلى النتباتات وثمارها فجعل العالم يطالب بالعودة للزراعة التقليدية بالمخصبات الطبيعية.

بمقارنةً الزراعة العضوية  بالزراعة التقليدية 

  • فتستخدم الزراعة العضوية مبيدات أقل
  • تقلل من تآكل التربة
  • تقلل من ترشيح النترات إلى المياه الجوفية والمياه السطحية
  • تعمل على إعادة تدوير النفايات الحيوانية مرةً أخرى إلى المزرعة  ولهذا يجب علينا معرفة  الزراعة العضوية ولها اكثر من تعريف :

تعني العضوية عند علماء الاحياء  هو المركبات والعناصر الموجودة في كائن حي أو المستمدة منه و هذا التعريف غير واضح .  ويجب قياس مستويات وجودها في الكائن الحي وايضا  معرفة  التعديلات التي قد تحدثُ بعد موت الكائن الحي تعنى العضوية في الكيمياء إلى دراسة المركّبات التي تحتوي على الكربون باستثناء بعض المركبات .

الزراعة العضوية

الزراعة العضوية

هي أسلوب زراعي بيئي  يهدف إلى إنتاج غذاء نظيف بطرق آمنة و مراعاة التوازن الطبيعي واحد اهم اهدافه هو لإنتاج الغذاء والألياف ذات مضمون بيئي اقتصادي .

حيث هذه الأنظام يأخذ خصوبة التربة كأساس للقدرة على الإنتاج من خلال احترام الطبيعة المتأصلة للنبات والحيوان والحفاظ على البيئة .

والزراعة العضويه نظام يحافظ على المصادر الطبيعية لتجهيز الأسمدة العضوية والحفاظ على الأحياء الدقيقة النافعة وزيادتها  في سبيل إغناء ورفع خصوبة التربة  

مما ينعكس على النبات من حيث النمو الجيد  والمحصول العالي الجوده  وله القدره على مقاومة الآفات 

اختصارا لما سبق هى ممارسة زراعية  تهدف إلى إنتاج غذاء دون استخدام المواد او الاسمده او المبيدات الكيميائية والكائنات المعدلة وراثياً

و تعدد تعريفات الزراعة العضوية وهذه بسبب اهميتها الكبيره لانتاج غذاء امن يحافظ على صحة الانسان والحيوان .

الزراعة العضويه

أهداف الزراعة العضوية :

  1. يحافظ على أنظمة الطبيعة ودورتها
  2. يعزز صحة التربة والماء والنباتات والحيوانات والتوازن بينها
  3. يساهم فى المحافظة على التنوع الحيوى
  4. استخدام الامثل للطاقة والموارد الطبيعيه مثل الماء والتربة والمادة العضوية
  5. احترام متطلبات الرعاية والنواحى السلوكية للحيوان
  6. انتاج منتجات غذائية صحية ذات جودة عالية
  7. انتاج منتجات زراعية عضوية متنوعة بناءا طلب المستهلك
  8. تتوازن هذه الفوائد مع ارتفاع تكاليف الغذاء للمستهلكين وانخفاض العائدات بشكل عام .

وجد أن إنتاجية المحاصيل العضوية أقل بنسبة 25% تقريبًا من المحاصيل المزروعة بشكل اعتيادي على الرغم من أن يعتمد بشكل كبيرعلى نوع المحصول .

الزراعة العضويه

 علم  الزراعة العضوية يحتوى على خمسة مجالات دراسية وهي :

  • زراعة الزهور وتتضمن إنتاج المحاصيل الزهرية وتسويقها
  • بستنة المناظر الطبيعية وتشمل الإنتاج والتسويق والمحافظة على المناظر الطبيعية
  • بستنة الخضروات وتعمل على إنتاج الخضروات وتسويقها
  • علم زراعة الفاكهة ويعمل على إنتاج الفاكهة وتسويقها  
  • فيزيولوجيا ما بعد الحصاد وهو الحفاظ على الجودة ومنع المحاصيل المزروعة عضوياً

تعتببر هذه الأمور في الغالب من المبادئ الأساسية للزراعة العضوية حيث  يرتكز علم دراسة الأشجار العضوية أو البستنة العضوية على المعلومات والتقنيات عبر آلاف السنين.

يشتمل علم دراسة الأشجار العضوية على العمليات الطبيعية التي تحدث عبر فترات طويلة من الزمن  بينما يركزعلم دراسة الأشجار المعتمد على الكيماويات

وعلى التأثيرات المنفرده على نوع النبات وعلى الاستراتيجيات الاختزالية للتربة .

المبادىء العامة للزراعة العضوية

  • مبدأ الصحة
  • مبدأ البيئة
  • مبدا العاية
  • مبدأ العدالة
الزراعة العضويه

التحول فى الانتاج النباتى

مرحلة التحول هى مرحلة انتقاليه من النمط الزراعى العادى او التقليدى الى النمط العضوي اى انها الفتره الضرورية الممتده منذ بداية تغيير النظام الزراعى التقليدى الى الموعد الذى تدخل فيه المزرعة الى نظم الزراعه العضوية

هناك ثلاث مراحل تمر بها المزرعة او لانتاج منتج عضوى : 

اولا المرحلة الاولى :

الحصول على الشهاده والتسجيل للحصول على الشهاده  وفى يتم انتاج منتج عادى غير عضويه

ثانيا مرحلة التحول :

بعد مرور عام على التسجيل يكون الارض والمزرعة جاهزه للانتقال ويدخل مرحة وسطيه وهى تحت  التحول و يكون مره على لمزرعه عامين من ميعاد التسجيل

ثالثا المرحلة النهائيه :

انتاج منتج عضوى خالىمن اى كيماويات من الاسمده او مبيدات ويكون قد مر على تجيل المزرعه ثلاث اعوام 

الزراعة العضويه

اهم مراحل هى مرحلة التحول هى مرحلة انتقاليه من النمط الزاعية العادى اوالتقليدى الى النمط العضوى اى الفتره الضروريه الممتده منذ بداية تغيير النظام الزراعى التقليدى الى المعد الذى تدخل فيه المزرعه الى نظام الزراعة العضوية

مثال على مرحلة التحول للمحاصيل الحوليه والتى دورة نموها اقل من شهر تكون على الاقل سنتين من بداية البذره وايضا يمكن تسويق المنتج فى الفتره التحول للزراعة العضوية تحت اسم منتجات تحت التحول ذلك خلال السنه الثانيه 

والمحاصيل المعمرة تكون فترة التحول بالنسبه للمحاصيل المعمره تكون ثلاث سنوات على الأقل قبل المحصول الاول ويمكن تسويق المنتجات تحت التحول تحت اسم منتجات تحت التحول وذلك خلال السنه الثانيه والثالثه

تهدف مرحلة التحول الى :

  • الحصول على نظام زراعى مستدام بحيث يؤدى الى تحسين خصوبة التربة
  • تقليل الامراض والحشائش من التربه
  • التخلص من متبقيات المبيدات فى المحاصيل والتربه
  • تمكن الممارسات الزراعيه العضويه من التاقلم مع المعايير الجوده للزراعه العضويه
الزراعة العضويه

تتميز فترة التحول بعلى  اساسين مهمين :

  • يجب على صاحب المزرعة ان يكون له سجل واضح المعالم ويرتكز هذا السجل على كل المعلومات الخاصه

بمزرعته من ناحية تحليل التربه والماء وخريطة المزرعة ونوعية وكمية الانتاج لكل قطعه بالمزرعة والمدخلات

اسمدة بذور او شتلات ومواد وقاية النيات ) فواتير المشتريات والمبيعات وكل ما يتعلق بتربية الحيوان حيث ان حفظ سجلات المزرعة

  • استخدام التقنيات الزراعية فى انتاج منتجات زراعية عضوية

التقنيات الزراعية هى

  1. مكافحة الحشائش بطرق بيولوجيه و ميكانيكية بدلا من المبيدات الكيميائية
  2. استعمال الاسمده العضويه والمعدنية الطبيعيه بدلا من الكيمياويات المصنعة
  3. مكافحة الافات والامراض بالطرق والمواد والمسموح باستعمالها فى المعايير الزراعة العضوية
الزراعة العضوية

البذور والشتلات

صفات البذوروالشتلات

  1. يجب ان تاتى البذور والشتلات من مصدر عضوى .
  2. الحصول عليها من خلال الجيل الاول لها على الاقل للمحاصيل الحولية ومن خلال الجيل الثانى للمحاصيل المعمره .
  3.  فيجب ان تتوافر بعض الشروط.
  4. يتم معاملة الشتلات منذ عملية البذره الا بواسطة المواد العضويه ومعايرها
  5. استخدام الشتلات تم انتاجها وفق الطريقه العضوية خلال مدة ادناها ستة اسابيع قبل الانتاج
  6. يمنع استعمال البذور والشتلات التى تاتى من الكائنات المعدلة وراثيا
  7. يفضل استعمال الاصناف المحلية او الاصناف المستوردة المتاقلمه مع الظروف المحلية
  8. يجب ان يكون مصدرالاصناف موثوق ومعتمد انه بذور عضوية

عند الزراعه العضوية استخدام البذور العضوية و فى حالة عدم توافر البذور العضويه من الصنف المطلوب او المراد اكثاره خاصة باستخدام البذور العادية

الخضروات العضوية

الاسمده

 يهتم المزارعين بالتربة ويحافظون عليها من خلال إضافة المواد العضوية إليها وهذه باستخدام سماد روث الحيوانات وسماد المنتجات النباتية (الكومبوست) والمنتجات الثانوية الحيوانية مثل مسحوق الريش أو الدم.

يضيف الكومبوست المواد العضوية ويوفر مجموعةً واسعةً من العناصر الغذائية للنباتات ويضيف الميكروبات المفيدة إلى التربة وتكون هذه العناصرالغذائية غالبًا في صورة غير معدنية

لا يمكن أن تأخذها النباتات، لذلك فإن ميكروبات التربة ضرورية لتحطيم المواد العضوية وتحويل المواد الغذائية إلى حالة سهلة الامتصاص

يمكنك ايضا ان تحفظ التربة عن طريق زراعة الأسمدة الخضراء ومن ثم تُحرث  مما يساعد على حماية التربة من التآكل في غير موسمها بتوفير مواد عضوية إضافية  

التربة العضوية

مبادئى التسميد

  1. يرتكز التسميد على تثبيت او اعادة التوازن بين العناصر الغذائية
  2. استعمال انواع مختلفة من السماد المسموح به
  3. الاستعمال السليم للسماد سواء كان عضويا او معدنيا طبيعيا لحفظ التوازن والحصول على انتاج افضل
  4. تحديد كميات السماد المستخدم حسب الظروف الطبيعية
  5. اهمية الماده العضوية وتاثيرها على معدل استخدام الماء ودرجة الحراره والتهوية والانشطة الحيوية فى التربة

محاصيل التغطيه

عادةً ما تزرع محاصيل التغطية قبل موسم المحصول الاساسى  أو بعده أو بالتزامن مع المحاصيل  ويمكن أيضًا زراعتها بين صفوف بعض المحاصيل مثل أشجار الفاكهة، ويجتهد الباحثون والمزارعون لتطوير ممارسات الزراعة -دون الحراثة- والحد من ممارسات الحرث من أجل تقليل التآكل. والهدف من ت محاصيل التغطية  تثبت النيتروجين  فى التربة  مثل البرسيم أو الفصة

  تعتبر كل من نشارة الخشب والمحاصيل الغطائية والسماد العضوي وزبل الحيوانات والسماد المحضر باستخدام ديدان الأرض ومكملات الأملاح المعدنية من الدعائم الأساسية التي تميز هذا النوع من الزراعة عن نظيره التقليدي. يتوقَّع انخفاض المشاكل التي تصيب النباتات من حشرات وفطريات وغيرها من خلال الانتباه إلى شروط التربة الصحية السليمة. يمكن للبستانيين العضويين أن يستخدموا فخاخ عطر الفرمون وبخاخات الصابون القاتل للحشرات وغيرها من طرق مكافحة الحشرات المتاحة في المزارع العضوية

الزراعة العضويه

مكافحة الحشرات والآفات:

المبيدات العضوية مشتقة من مصادر طبيعية، وتشمل الكائنات الحية مثل البكتريا (Bacillus thuringiensis) التي تستخدم للسيطرة على الآفات مثل اليرقات القارضة، أو مشتقات النباتات مثل البيرثرينات (منتج من الزهور الأقحوان المجففة) أو زيت النيم (من بذور الأزدرخت). ويسمح أيضًا باستخدام المبيدات غير العضوية القائمة على المعادن مثل النحاس والكبريت.

بالإضافة إلى المبيدات الحشرية تدمج مكافحة الآفات العضوية الضوابط البيولوجية والزراعية والوراثية للحد من أضرار الآفات، وتستخدم المكافحة البيولوجية الأعداء الطبيعية للآفات مثل الحشرات المفترسة (الخنافس) أو الطفيليات مثل بعض الدبابير لمهاجمة آفات من الحشرات أنتجت تربية النباتات التقليدية العديد من أنواع المحاصيل المقاومة للآفات، وإن استخدام هذه الأصناف وزراعة المحاصيل المتنوعة وراثيًا يوفر التحكم الجيني ضد الآفات ويقلل من الأمراض النباتية.

يمكن معرفة اكثر عن الحشرات النافعة من خلال مقال :

الحشرات النافعة للنبات: المقاومة البيولوجية الطبيعية للأفات الزراعية – ياردس زون Yards Zone

مكافحة الحيويه فى الزراعه العضويه

طرق التحكم بالآفات

هناك العديد من الطرق المعروفة للتحكم بالآفات. عند استخدام الكيماويات في الزراعة يمكن تطبيق نوع محدد من المبيدات الحشرية للإبادة السريعة لأحد الآفات الحشرية. يمكن للسيطرة بالكيماويات أن تقلل تكاثر الآفات بشكل ملحوظ على المدى القصير، إلا أنها حتماً ستقتل أو تجوع الحشرات والحيوانات التي تساعد على ضبط السيطرة بشكل طبيعي، ما سيسبب زيادة في أعداد الآفات على المدى الطويل فتخلق مشكلة متزايدة مدى الحياة. يؤدي الاستخدام المتكرر للمبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب إلى الاصطفاء الطبيعي للحشرات والنباتات المقاومة وغيرها من الأحياء، ما يحتم زيادة الاستخدام أو تغيير الأدوية إلى أنواع أكثر قوة.

في المقابل تميل الزراعة العضوية إلى تحمل بعض تجمعات الآفات على المنظور الطويل. تتطلب السيطرة العضوية على الآفات فهماً شاملاً لدورة حياة الآفات والتفاعلات وتشمل التأثير التراكمي لعدة تقنيات

زراعة عضوية

التقنيات المستخدمه لمكافحة الافات :

  • السماح بحد مقبول من أذية الآفات.
  • حث الحشرات المفيدة المفترسة على النمو وتناول الآفات.
  • حث الأحياء الدقيقة المفيدة.
  • اختيار النباتات بعناية وانتقاء الفصائل المقاومة للمرض.
  • زراعة محاصيل مرافقة من شأنها أن تعيق الآفات أو تبعدها.
  • استخدام الأغطية الواقية  لحماية المحاصيل النباتية خلال فترات هجرة الآفات.
  • تدوير المحاصيل إلى مواقع مختلفة من عام إلى عام وذلك لقطع دورات تكاثر الآفات.
  • استخدام فخاخ الحشرات لمراقبة التكاثر الحشري وضبطه.

تتمتع كل من هذه التقنيات بمنافع أخرى كحماية التربة وتحسينها والتسميد والتلقيح والحفاظ على الماء وإطالة الموسم. تعتبر هذه المنافع مكملة وتراكمية للتأثير الكلي على صحة الموقع. يمكن استخدام التحكم العضوي بالآفات والتحكم الحيوي بها باعتباره جزءاً من إدارة الآفات المدمجة. إلا أن إدارة الآفات المدمجة قد تشتمل على استخدام المبيدات الكيماوية التي لا تعد جزءًا من التقنيات العضوية أو الحيوية.

نباتات العضويه

مشاكل الزراعة العضوية

 المشكلة الاوله هى كيفية الحصول علي البذور القديمة قبل تهجينها والتي لم تعالج من قبل أو تغير صفاتها الوراثية. لكن لا حل أمام الخبراء سوى التوصية باستعمال البذور بعد غسلها جيدا بالماء. وتوجد بعض الشركات التي لديها بذور طبيعية لم تعالج من قبل.لكن المعايير التي تتطلبها إنتاجية المحاصيل العضوية يصعب تطبيقها بصرامة عليها. ولا يمكن القول أن منتجاتها 100%عضوية

 المشكلة الثانيه هو

سعر الغذاء العضوي كان أعلى عمومًا من سعر الغذاء التقليدي اعتمادًا على المنتج والموسم وتقلبات العرض والطلب ويمكن أن يكون سعر الأغذية العضوية في أي مكان أقل من 10% وقد يرتفع إلى أكثر من 100% من سعر المنتجات المزروعة تقليديًا لذا يصعب الحصول عليها بسبب ارتفاع سعرها

المشكلة الثالثة هى

اثارة حالات الجدل المتعلقة بإنتاج الطعام العضوي هو مسألة كمية المحصول الغذائي الناتج من كل فدان حيث بالرغم من الممارسات العضوية الجيدة تبقى الزراعة العضوية أقل إنتاجية بنسبة تتراوح بين 5 إلى 25% مقارنة بالزراعة التقليدية وذلك بالاعتماد على المحصول ترتبط معظم الإنتاج بالزراعة التقليدية باستخدام سماد النيتروجين وعلى أي حال يترتب على فرط استخدام سماد النيتروجين آثار سلبية كتسرب النيتروجين إلى مخازن المياه الطبيعية وزيادة الاحتباس الحراري.

للطرق العضوية محاسن أخرى كالتربة الصحية التي قد تجعل الزراعة العضوية أكثر مرونة وبالتالي تكون موثوقة أكثر لإنتاج الغذاء في وجه تحديات مثل الاحتباس الحراري وايضا لا يعد الجوع العالمي أساساً من المشاكل المتعلقة بالمحاصيل الزراعية وإنما بالتوزيع والهدر

ما هي الزراعة غير العضوية ؟

الزراعة غير العضوية هي الطريقة التي تناقض الزراعة العضوية فهي تستخدم المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية والأسمدة الاصطناعية في زراعة المنتجات للاستهلاك البشري والحيواني حيث تشير الدراسات الحديثة إلى أن منتجات الزراعة العضوية وغير العضوية لها اختلاف في التغذية ولكن الفرق الرئيسي يكمن في طريقة الإنتاج.

تسعى الزراعة العضوية التي ينظمها البرنامج العضوي الوطني إلى التقليل من الأثر البيئي لتلك المنتجات عن طريق الحد من العناصر الاصطناعية الضارة وإبعادها من دخول دورة الغذاء.

حققت المنتجات الزراعية العضوية انتشاراً وتنامياً ملحوظين في السنوات الأخيرة في الكثير من دول العالم، وأصبح إقبال المستهلكين على المنتجات العضوية يفوق بكثير ما كان متوقعاً ليس فقط في الدول المتقدمة بل في جميع أنحاء العالم. فلقد أصبح المنتج العضوي عنصراً هاماً في التنافس الإستراتيجي لتجار المنتجات الزراعية في كثير من دول العالم.

مميزات المنتجات العضوية

  • إنتاج غذاء صحي آمن خالٍ من المبيدات والكيمياويات والعناصر الضارة مثل العناصر الثقيلة (مثل الكادميوم والزئبق والرصاص…الخ) والمواد المهندسة وراثياً والهرمونات ولا تتعدى فيه نسبة النترات الحدود الصحية الآمنة.
  • لا يسمح باستخدام الإشعاع.تشجيع وجود نظام حيوي متوازن يشتمل على النباتات والحيوانات والكائنات الحية الدقيقة وفلورا التربة.
  • الاستعمال الآمن والصحي للمياه ومصادرها ومنع تلوثها. تقليل جميع صور التلوث والمواد ذات الجينات المعدلة وراثياً.
  • توفير مناخ صحي آمن للعاملين في مجال إنتاج المنتجات العضوية خلال فترة العمل  الأسمدة الصناعية التي تكون بشكل معدني يمكن تناولها مباشرةً من قبل النباتات