document.addEventListener('touchstart', onTouchStart, {passive: true}); زراعة الأعشاب و الثمار في المنزل بطرق بسيطة وفي الأواني المتوفرة - ياردس زون Yards Zone

البقدونس

من النباتات الورقية المميزه التى تستخدم اوراقها الخضراء للاكل طازجة ،أو يستخدم جافة فى الغذاء والمنتجات الطبيية وويدخل زيت البقدونس فى العديد من مستحضرات التجميل والمشروبات العلاجيه الساخنه والباردة .

اوراق البقدونس

ما لا تعرفه عن البقدونس :

  • هل تعرف ان الجرعات الصغيره من أوراق البقدونس تعمل كملين خفيف يزيل المغص وكان يستخدم فى الطب البديل .
  • وايضا استخدام الجرعات بانتظام يخفض من مستوى الكلسترول فى الدم .
  • وهناك ايضا من استخدم السيقان الخضراء كصبغه خضراء طبيعيه للتلوين الغذاء والأحجار فهى تحتوى على تركيزات عاليا من صبغة الكلورو فيل .
  • اشتهر زيت البقدونس فى الوصفات الطبيعية للعظام والتدليك فروة الراس لتغذية البصيلات وتنعيم الشعرباستخدام مواد طبيعية .

الأكثار وطرق الزراعة :

يوجد طرق مختلف منها طريقة الزراعة بالبذور وهذه افضل الطرق ويعد انبات البذورسهل وبسيط فى المنزل .

ظروف الزراعه البقدونس

ظروف الزراعة :

لكل نبات يحتاج لظروف خاصة من تربه ومياه وحراره وعناصر غذائيه تساعده على نموه وقد تتحكم فى نمو هذه النبات .

التربة المناسبه للزراعة:

يزرع البذور فى تربة خفيفية جيدة الصرف والتهوية لذا يفضل اضافة الرمل بنسبة 1: 1 مع البيت موس وهمل الخلط جيده قبل الزراعة .

البيئات الزراعية : أنواعها وخصائصها

ظروف نمو البقدونس

التسميد :

يحتاج النبات كباقى النباتات الى عناصرغذائية ، هو يستخدم نسبه قليله من العناصر الغذائية من التربه حيث يكتف باضافة السماد عند اعداد التربة للزراعة.

الرى والاحتياج المائى :

من المعروف ان نبات البقدونس من الورقيات ومن المعروف ارتفاع الاحتياج المائى للتربه والنبات .

ولذا يحتاج رش النبات كل كل ثلاث ايام شتاء .

اوراق البقدونس

الحرارة والضوء :

البقدونس من الورقيات التى تفضل النمو فى الشتاء عن الصيف ، لذا يقل نسبة نجاح الانبات مع ارتفاع الحرارة ، فهى تحتاج الى حراره 25 :28 م مع البعد عن اشعة الشمس المباشره .

البقدونس

ميعاد زراعة البقدونس :

يعد الميعاد الامثل لزراعة النبات هو منتصف أغسطس وحتى أخر فبراير حيث يحتاج الى درجة حراره مائل الى البروده مثلة كباق النباتات الورقية .

البقدونس

ميعاد حصاد أوراق البقدونس .

يمكننا الحصول على الأوراق كل 30 يوم ، وقد تصل الفتره الى 45 يوم وهذه عند إنخفاض درجات الحراره ، وبعدها يمكننا قطف الأوراق كل اربعة ايام والحصول على أوراق خضراء .

مشاكل زراعة البقدونس

أهم المشكل التى تواجه زراعته :

  • نمو حشائش بجانب النبات و فى نفس التربة قد تؤدى الى الاضعافه والزبول .
  • تغيرالظروف الجوية قد تؤدى الى موت البراعم الصغيره قبل تكوين الاوراق .
  • اختلاف مواعيد الرى وتقليل الاضائه قد تؤدى الى ذبول النبات قبل وصله الى مرحلة تكوين الاوراق .

الجزر

زراعة الجزر فى المنزل

الجزر من محاصيل الخضر الجذرية ذات الأهمية الاقتصادية والغذائية في العالم إذ اهتمت البلاد المتقدمة بزراعته والإقبال على استهلاكه إدراكا منهم لقيمته الغذائية فهو مصدر رخيص لأهم ما يلزم الإنسان من فيتامينات أبرزها فيتامين أ وسكريات وأملاح

الموطن الأصلي للجزر:

تعتبر أوروبا والجزرالمجاورة لها من آسيا وشمال أفريقيا موطنا للجزرولو أنه ينمو كذلك بريا في شمال وشرق وأمريكا و و تم العثور على أقدم بذور للجزر في القرن الثامن قبل الميلاد في العراق بابل ومنها انتشرت زراعته إلى أفغانستان وباكستان وإيران وكان ذلك في القرن التاسع والعاشر قبل الميلاد.

ثم إنتشرت زراعته بعد ذلك فى اليونان وهى تعد من أكثر البلاد استخداما له ومنها إلى باقي دول العالم .

الوصف النباتي :

الجزر نبات جذري وتدي حولي او ثنائي الحول و أوراقه مركبة ريشية الشكل، والأزهار صغيرة ومحمولة على نورات خيمية الشكل كبيرة، وله عدة ألوان منها البرتقالي والبرتقالي المحمر والأحمر والقريب من الأبيض .

وكلما كان الجِزر أكثر احمرارا دل ذلك على زيادة محتواه من مادة الكاروتين التي يحتاج إليها الجسم بمقدار واحد ونصف ملجم يوميا.

طعم الجزر حلو المذاق ، وهو متوافر و يزرع حاليا طوال أيام السنة داخل الصوب البلاستكية وخارجها

محتويات الجزر:

• ماء 88 %.
•مواد سكرية 9 % .
• مواد ليفية 0.3 % .
• مواد هيولية 0.6 % مواد هيولية.
كلما كان الجزر أكثر احمراراً دل ذلك على زيادة محتواه من مادة الكاروتين التي يحتاج إليها الجسم بمقدار واحد ونصف ملجم يوميا

يعتبر مصدر لفيتامين A بالإضافة لاحتوائه على فيتامين B2 و B6 ، كما يحتوي الجزر على نسبة عالية من الكربوهيدرات التي تتكون بصورة أساسية من السكروز والجلوكوز والفركتوز .

الجزء المستعمل من النبات :

يزرع الجزر لأجل السويقة الجنينية السفلى والجزء العلوي المتضخم من الجزر ويستعمل هذا الجزء الذي يسمى مجازا باسم الجزر ويستهلك طازجا ومطهيا وفي عمل الحساء والمخللات والمريبات .

المساحة الإجمالية المزروعة بالجزر في العالم عام 1986 نحو 566 ألف هكتار وكانت أكبر الدول من حيث المساحة المزروعة هي الصين.

التربة المناسبة لزراعة الجزر :

ينمو الجزر جيدا في الأراضي الطمية الخفيفة الجيدة الصرف ويزرع تجاريا في الأراضي الطمية الرملية والسلتية الطمية والسلتية والأراضي العضوية وتفضل الأراضي الرملية عند الرغبة في إنتاج محصول مبكر .

ولكن يزيد المحصول كثيرا ولا يكون مبكرا في الأراضي السلتية والطمية السلتية والعضوية . ويكون لون الجزر أفضل في الأراضي الرملية ولا يمكن إنتاج الجذور الطويلة الناعمة إلا في الأراضي العميقة الخفيفة الجيدة الصرف

هذا بينما تكون الجذور المنتجة في الأراضي العضوية

  • خشن الملمس
  • يكون النموالخضري غزيرا
  • الجذور متفرعة ومخروطية قصيرة في الأراض الثقيلة
  • وتؤدي العوائق التي توجد في التربة
  • مثل الأحجار إلى تكون جذور ذات أشكال غير طبيعية

لا يزرع الجزر في الأراضي التي توجد بها قشور سطحية صلبة لأن انبات البذور يتأخر فيها وتكون البادرات المنتجة ضعيفة ويبلغ أفضل ph للجزر حوالي 6.5 .

يمكنك معرف كل شىء عن التربه عن طريق كيف تحصل على تربة صالحة للزراعة منزليا


تأثير العوامل الجوية على الجزر :

تبلغ درجة الحرارة المثلى لإنبات بذور الجزر 27 درجة مئوي بينما ويتراوح من (7 – 29 ) درجة مئوي ولا تنبت بذور الجزر في درجة حرارة أقل من 4 مئوي أو أعلى من 35 مئوي .


ويلائم نمو الأوراق حرارة مرتفعة نسبيا تبلغ حوالي 29 درجة مئوي نمو الجذور تلائم درجة حرارة تميل إلى الانخفاض تتراوح من ( 15 – 20 ) مئوي لذا يعد الجزر من المحاصيل الشتوية التي تلائمها الحرارة المرتفعة نسبيا في الأطوار الأولى من نموها .

حتى يتكون نمو خضري قوي على أن يتبع ذلك بحرارة منخفضة نسبيا حتى الحصاد لتشجيع تكوين نمو جذري جديد .

طرق التكاثر في الجزر :

يتكاثر الجزر بالبذور التي تزرع في الحقل الدائم مباشرة و يعتبر من محاصيل الخضر التي ينجح شتلها ، إلا أنه لا يشتل في الزراعات التجارية لأسباب اقتصادية ، ولأن النباتات المشتولة تعطي جذورا ملتوية وغير منتظمة الشكل .

مواعيد زراعة الجزر :

يزرع الجزر البلدي خلال الفترة من منصف شهر أغسطس إلى نهاية شهر سبتمبر ويؤدي تأخير الزراعة عن ذلك تهيئة النباتات للإزهار واتجاهها نحو التزهير بمجرد ارتفاع درجة الحرارة .

أما الأصناف الأجنبية فإن زراعتها تبدأ من منتصف أغسطس مع الجزر البلدي وتمتد إلى شهرفبراير نظرا لأن البرودة السائدة في مصر خلال فصل الشتاء

لا تكفي لتهيئتها للإزهار ويمكن استمرار زراعتها إلى شهر مارس في المناطق الساحلية إلا أن محصولها يكون منخفضا .

كمية البذور اللازمة لزراعة الجزر :

تلزم لزراعة الفدان الواحد ) 1.5 – 3 ( كجم من بذور أصناف الجزرالأجنبية عند زراعتها في الجو المناسب ونحو 5 كجم

عند زراعتها في الجو الحار في بداية فصل الصيف . كما يلزم نحو 5 كجم من الجزرالبلدي لكل فدان نظرا لصغر حجم البذور وهذا الأمر الذي يستدعي لزراعتها بكثافة عالية.

طرق زراعة الجزر :

يزرع الجزر نثرا أو في سطور بمقدار 20 سم داخل أحواض مساحتها 2×3 م وتفضل زراعتها على خطوط خاصة في الأراضي الثقيلة وتكون الزراعة على عمق 1.5 سم في الأراضي الثقيلة و 2 سم في الأراضي الخفيفة ومن الضروري خدمة الأرض جيدا قبل الزراعة نظرا لأن بذور
الجزر بطيئة الإنبات وبادرته ضعيفة النمو في مبدأ حياتها

وقد لوحظ أن الزراعة في أحواض تزيد من نسبة الجذور وزيادة المحصول الناتج من الزراعة في أحواض ترجع أساسا إلى زيادة في أحجام الجذوروتجنب التأثير السيئ لاختيار الوقت الغير مناسبة للزراعة ويجب أن تجرى الزراعة بصورة متجانسة متباعدة حتى يمكن الاستغناء عن عملية الخف المكلفة والمرهقة .

الطرق المستخدمة في زراعة الجزر :

الطرق اليدوية :

أولا: الزراعة اليدوية سرسبة في صفوف

مميزات السرسبة في صفوف
1 توفير في كمية البذور .
2 سهولة إجراء عملية الزراعة .
3 سهولة إجراء عمليات الخدمة .
4 إمكانية التسميد أثناء الزراعة .

ثانيا : الزراعة اليدوية نثرا :

تعطي ألآت الزراعة الدقيقة وضعا دقيقا للبذور المفردة على مسافات بينية متساوية في الصفوف وعادة ما تكون المسافات بين الصفوف عريضة بدرجة كافية للسماح باجراء عملية العزيق .

ثالثا : زراعة الجزر باستخدام ألة الزراعة :

تلقم البذور في خزان البذور بواسطة اسطوانة مموجة تدار عن طريق عجلة الأرض حيث تمر البذور على بوابة قابلة للضبط تتحكم في معدل البذور .

ثم تدخل البذور لأنبوب وتسقط بتأثير الجاذبية إلى أخدود تم فتحه بواسطة قرص ، وتتراوح المسافات البينية النموذجية بين الصفوف 50 – 400 وآلات التسطير الضاغطة تعطي تربة أكثر
تماسكا حول البذور مقارنة بآلات التسطير ذات العجلة .

زراعة الجزر بآلة نثر السماد الكيماوي :

وهي آلة نثر البذور بالقرص الدوار ويوجد نوعان لأقراص نثر البذورأحدهما ذو زعانف مستقيمة والأخر ذوعانف منحنية .

الخف :

نادرا ما تخف حقول الجزر، نظرا لأن هذه العملية مكلفة للغاية ويمكن الاستغناء عنها بزراعة البذور على أكبر قدر من التجانس وبالكمية المناسبة من التقاوي . ويمكن إجراء الخف في الأماكن المزدحمة بعد نحو شهر من الزراعة حينما تكون النباتات بطول 6 سم

حيث تخف على مسافة – 10 سم في حالة الزراعة بطريقة النثر وعل مسافة 5 سم في حالة الزراعة على سطور وتجدر الإشارة إلى أن إنبات بذور الجزر لا يكون أبدا في وقت واحد .

وإنما يتم على مدى ) 10 – 15 ( يوم ويعني ذلك أن البذور التي تثبت أولا هي التي تعطي أكبر الجذور حجما.

الرى والاحتياجات المائية :

انتظام الرى طوال فترة نمو الجزر لها تأثير كبير على النمو النباتي والمحصول ، وينصح بري الجزر مباشرة بعد الزراعة ونحدد فتراته طول أو قصرعلى حسب الظروف الجوية السائدة وموسم النمو على أن يكرر كل أسبوعين خريفا وربيعا وكل 3 أسابيع شتاءا .

التسميد :

يعتبر الجزر من المحاصيل المجهدة للتربة والتي يجب العناية بتسميدها . يعتبر الأزوت ضروريا لكلا من النمو الخضري والجذري إلا أن الإفراط في التسميد الأزوتي يؤدي إلى زيادة النمو
الخضري على حساب النمو الجذري مع نقص نسبة السكر وزيادة نسبة الرطوبة في الجذور .

ويعد الفسفور ضروريا للنمو الخضري الجيد ولزيادة نسبة السكر في الجذور .

ويساعد البوتاسيوم على سرعة انتقال المواد الكربوهيدراتية المجهزة من الأوراق إلى الجذور
وتمتص نباتات الفدان الواحد من الجزر حوالي:

  • 70 كجم نيتروجين
  • 12 كجم فسفور
  • 170 كجم بوتاسيوم

ورغم أنه لا يصل إلى الجذور سوى نصف الكميه المضافة و يمكن التعرف على مدى حاجة النباتات في منتصف موسم النمو تقريبا حيث يدل وجود تغير فى لون الأوراق أن النباتات تعاني
من نقص هذه العناصر . وتستجيب النباتات للتسميد مادام تركيز هذه
العناصر على التوالي أقل من المطلوب.

ميعاد النضج :

تحصد جذور الجزر بعد ٣- ٤ شهور من الزراعة ، ويتوقف ذلك على الصنف والظروف الجوية والغرض من الزراعة فمثلا يحصد مبكرا في حالة الاستهلاك الطازج عنه في حالة التصنيع وذلك لأن تأخير الحصاد يؤدي إلى زيادة المحصول حيث تزداد
الجذور في الحجم بالإضافة من زيادة محتواها من الكاروتين وتكون
مناسبة للحصاد عندما يكون قطر الجزر عند الأكتاف ٣- ٤ سم .

علامات النضج والجودة :

1 وصول الجزر إلى الحجم المناسب حسب الصنف .
2 مستقيم.زر لون الصنف وشكله .
3 يكون قطره غالبا من ٣ – ٤ سم عند الأكتاف .
4 يكون الجزر ذو قوام متماسك .
5 مستقيم .
6 ألا يكون لون الجزر أخضر.
7 تنخفض درجة المرارة .
8 يحتوي الجزر على مستوى عالي من الرطوبة والسكريات المختزلة .

العيوب التي تؤثر على جودة الجزر :

1 عدم تماسك الجزر .
2 عدم انتظام شكله .
3 الخشونة .
4 اللون السيئ .
5 اخضرار الأكتاف .
6 تعرض الجزر لحرق الشمس .

الحصاد والتداول والتخزين والتصدير :

1 النضج والحصاد : تتوقف المدة من الزراعة إلى الحصاد على:

  • الصنف
  • الظروف الجوية
  • الغرض من الزراعة
  • ورغبات المستهلكين

فالمحصول الذي يزرع من أجل التسويق الطازج يحصد مبكرا عن المحصول المخصص للتصنيع ؛ لأن تأخير الحصاد يؤدي إلى:

  • زيادة المحصول
  • تحسن في لون الجذور
  • زيادة محتواها من الكاروتين
  • ويكون ذلك مصحوبا بتغيرات في شكل الجذور وحجمها .

و يمكن القول … أنه يلزم لنضج نحو 3 – 4 شهور من الزراعة في الجو المعتدل البرودة و تزيد المدة عن ذلك في الجو البارد .

وتحصد معظم الأصناف لغرض:

  • الاستهلاك الطازج عندما يبلغ قطر جذورها عند الأكتاف حوالي من ٢ – ٣ سم .
  • ويعتمد المنتجون إلى تأخير الحصاد إلى أن يصل قطر الجذور ٣- ٦ سم
  • وعلى الرغم أن المستهلك يفضل الأحجام التي يبلغ قطرها عند الأكتاف ٢- ٣ سم .

لأن تأخير الحصاد تتبعه زيادة كبيرة في أحجام الجذور والمحصول المنتج ويكون ذلك مصاصا بزيادة كبيرة في حجم

الخيار

زراعة الخيار فى المنزل

الخيارهو احد الخضروات المفضلة لجميع الأعمار فى مختلف بلاد العالم ويناسب جميع الأنظمه الغذائية والخيار متوفر طوال العام فى الأسواق ويتميز بإرتفاع محتواه من الماء والفيتامينات وإنخفاض السعرات الحراريه وايضاً الخيار لا يحتاج فى الزراعة وقت طويل وينموفى كل أنواع الترب .

زراعة الخيار

الوصف النباتى للخيار:

هو نبات عشبى حولى ويحتاج الى موسم نمو دافىء وقصير نسبياً عن باقى الخضروات وينتمى الخيارالى العائلة القرعية مثل البطيخ والشمام.

يعتبر الخيار منحاصيل الخضر المحببه لدى الكثيرين من الكبار والصغار فهو يحتوى على كمية كبيره من الماء الذى يعمل على الترطيب ويدخل فى كثير من الوجبات الصحية منخفضة السعرات الحراريه .

الموطن الاصلى للخيار:

يعتقد البعض ان الموطن الأصلى للخيارهو شمال الهند وهذا بسبب إنتشار نمو أحد اصناف الخيار الذى يعتقد أنه الأصل البرى للخيار المنزرع .

ولقد عرف الخيار فى عصر قدماء المصريين فى الاسرة الثانية عشر كما كان معروفا لدى اليونانين والرومان وادخل الى الصين قبل القرن السادس الميلادى .وبعد ذلك زرع فى نطاق واسع فى اوربا قبل ان ينتقل إلى أمريكا بعد اكتشافها .

القيمة الغذائية

يحتوى الخيار على عديد من العناصر الغذائية ولكن بنسب قليله – حيث يحتوى كل 100 جرام من ثمار الخيار على :

  • 95 % ماء
  • 0.9 % بروتين
  • 15 سعرة حرارية
  • 0.1 % دهن
  • 3.4 % كربوهيدرات
  • 0.6 % الياف
  • 0.5 % رماد
  • 1 % ( كالسيوم +فوسفور+حديد صوديوم بوتاسيوم )

الأهمية الإقتصادية

يزرع الخيارعلى مساحات واسعة حول العالم ، وأكثر الدول زراعتاً للخيارهى الصين والاتحاد السوفيتى والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا و فى الوطن العربى أكثر الدول العربية زراعة للخيارهى العراق وسوريا ومصر.

 الخيار

طرق تكاثر وزراعة الخيار:

  • الزراعة الكثيفة لغرض الحصاد الالى .
  • زراعه مبكرة تحت الاغطية البلاستيكيه المنخفضة .
  • التربيه الرأسية للخيارفى الزراعات المكشوفة .
  • زراعة الخيار داخل الصوب الزراعية .

الزراعة خارج الصوب :

الزراع العاديه تتم فى الاراضى الزراعية المكشوفة وتعرف هذه الطريقه التقليدية وتستخدم البذورالمستنبته أو الجافة وعلى عمق 3:4 سم عن سطح التربه وبمعدل 4:8 بذور فى الجورة الواحده .

الزراعة داخل الصوب :

الزراعة الحديثة فيها يتم الزراعة على طاولات داخل صوبه مجهزه ويتم التحكم فى كل الظروف وإستخدام أنواع الترب الصناعية مثال البيت موس والببيرليت والكومبوست التى يحتاجها النبات للحصول على أعلى إنتاج .

زراعة الخيار فى المنزل

مواعيد زراعة الخيار :

يزرع الخيار فى مصر على اربع عروات اى اربع مرات فى العام هما :

  • عروه صيفية مبكرة : تزرع بذورها من اواخر ديسمبر وخلال شهر يناير وفى اراضى رملية ومناطق الدافىء تحت البلاستيك .
  • عروة صيفية: تزرع بذورها من فبراير الى ابريل ولا تتوافر للنباتات اى وسيله للحماية .
  • عروه خريفيه : تزرع بذورها من منتصف يونيو الى منتصف اغسطس .
  • عروه شتوية : تزرع بذورها خلال شهرى سبتمبر واكتوبر فى مصر العليا .

البيئات الغير عضوية الزراعية مع خلطات للتربة تستخدم منزليا

البيئات الزراعية : أنواعها وخصائصها

زراعة الخيار فى المنزل

تزهير الخيار:

معظم أصناف الخيار تحمل أزهار خنثى على نفس النبات – أى أنها تكون وحيدة الجنس وحيدة المسكن ، إلا أنه توجد أصناف قليلة الأزهار خنثى على نفس النبات مثل صنف ليمون وأصناف تحمل أزهار مؤنثة فقط .

وهذا الصنف يعرف باسم جينوسويس ويستخدم فى معظم اصناف الزراعات المحمية و تتأثر عدد الأزهار على ساق نبات الخيار بالظروف البيئية والصنف المنزرع .

تلقيح أزهار الخيار

يكون تلقيح ازهار الخيار ممكن طوال اليوم الذى تتفتح فية الزهرة ولكن ينتهى التلقيح غالبا قبل الثالثة عصرا وانسب وقت لذلك هو فى الصباح الباكر وهذا يتم عن طريق الحشرات او نحل العسل .

اوراق الخيار فى المنزل

الثمار والبذور

تختلف ثمار الخيار فى الطول من 8: 40 سم او اكثر- حسب الصنف ويتراوح طول معظم الأصناف الأمريكية التى تؤكل طازجة من 17:22سم – ويكون لون الثمرة اخضر قبل النضج ثم يتحول الى ابيض مصفر او بنى بعد النضج .

البذرة : البذرة الناضجة منضغطة وبيضاوية ذات اطراف مدببة وسطحها ناعم ولونها كريمى حيث غلاف البذرة سميك ويحتوى بداخله على الإندوسبرم والجنين وتشغل الفلقتان معظم حجم البذرة تحتوى الثمرة الواحدة على 400 :600 بذرة .

زراعة الخيار الصغير

الاصناف

تقسم أصناف الخيار الى أكثر من تقسيم :

تقسيم الأصناف على حسب طريقة الأستعمال الى مجموعتين :

  • أصناف تؤكل طازجة .
  • أصناف تستعمل فى التخليل .

تقسيم الاصناف حسب شكل الثمرة

قد تكون الثمار كرويه الشكل كما فى الصنف ليمون أبل أو مطاولة كما فى منكو اكسترا إيرلى أو اسطوانية كما فى تبيل جرين وقد تكون رفيعة كما فى صنف بالمور او سمكية كما فى صنف ماركت مور وقد تكون نهاياتها مسطحة كما فى ستريت ايت او مستديرة كما فى صنف هوايت واندر وتكون معظم اصناف التخليل قصيرة او متوسط الطول .

تقسيم الأصناف حسب محتواها من البذور تقسيم الى مجموعتين :

  • اصناف تكون ثمار دون الحاجة الى التلقيح :وهى اصناف خالية من البذور الا إذا لقحت وينتشرهذا الصنف فى الزراعة المحمية .
  • اصناف ثمارها تحتاج الى التلقيح حتى تكون ثمار وتحتوى هذه على البذور .

تقسيم الاصناف حسب طبيعة الازهار :

  • اصناف وحيدة الجنس
  • اصناف انثوية لا تنتج سوى ازهار مؤنثة فقط .

تقسيم الاصناف حسب طريقة تكاثرها الى مجموعتين :

  • اصناف مفتوحة التلقيح وهى تكثر بتركها للتلقيح الخلطى الطبيعى بعد عزل حقل انتاج البذور عن الحقول الاخرى .
  • اصناف هجين وهى لا تُكثر إلا باجراء التلقيح المناسب بين الابوين المستعملين فى انتاج الهجين .

الظروف المناسبه للزراعة :

التربة المناسبة :

ينمو الخيار فى مختلف انواع الاراضى من الرملية الى الطينيه الثقيلة وتفضل الاراضى الرملية او الطميية الرمليه لانتاج الاصناف المبكرة ولكن يكون الثمار جيده فى الاراضى الطميية والطميية الطينية ولكن يجب ان تكون جيدة الصرف ويتم ضبط حموضه التربه تتراوح من 5,5 :6,7

تاثير العوامل الجوية على ثمار الخيار -الحرارة :

تنبت بذورالخيار فى مدى حرارى واسع حيث يتراوح من 11:35 درجة مئوية ولكن الانبات يكون بطىء فى الحرارة المنخفضة حتى 18درجة مئوية , انسب درجة حرارة للانبات تتراح من 25 :30 درجة مئوية.

ينمو الخيار جيدا فى الحراره المرتفعه نسبيا ويتراوح انسب مجال حرارى لنمو النباتات من 18 درجة مئوية ليلا إلى 27 درجة مئوية نهارا .

الإحتياج المائى للخيار:

يحتاج الخيار الى توافر الرطوبة الارضية بصفة دائمة خلال موسم النمو احرج الفترات التى تحتاج فيها النباتات للماء هى اثناء الازهار .

يؤدى نقص الرطوبة الارضية خلال هذه الفترة الى حدوث نقص كبير فى المحصول وعند اتباع طريقة الرى بالرش وهى غير مفضلة فى الخيار فلابد ان يتم الرى فى الصباح الباكر حتى تجف النباتات اثناء النهار وبهذه يتجنب انتشار الأمراض وأعفان الثمار.

الخيار

تسميد الخيار :

يحتاج الخيار الى التسميد مثلة كمختلف الخضروات ويتم اضافت السماد عند اعداد الارض للزراعة ويفضل استخدام السماد بصورة منتظمه اثناء مراحل النمو المختلفه للخيار .

المشاكل و الامراض التى قد تصيب الخيار :

اصفرار اوراق الخيار نتيجة الاصابة بالامراض .

انخفاض الحرارة والبرودة وحدوث الصقيع يسبب أضرار شديدة بالنبات وتؤدى الى نقص مساحة الورقه الواحدة .

أهم الصفات المفضل توافرها فى صنف الخيار:

  1. التبكير فى النضج .
  2. نمو خضرى قوى وله سلاميات قصيرة .
  3. ثمار ذات لون متجانس .
  4. لا تفقد لونها بعد القطف .
  5. عدم حدوث تشوه للثمارإذا ما لُقحت

زراعة شجيرة الليمون فى حديقة المنزل

الليمون هو أحد أكثر ثمار الحمضيات اوالموالح إنتشاراً فى السوق حيث الليمون يتميز بلونه الأصفر وتتباين أحجام ثمارالليمون وإختلاف إحتوائها على عصارة الليمون الحمضيه .

وتندرج إسم حمضيات على كثير من الحمضيات مثال البرتقال واليوسوفى وتعد ثمار الموالح من الثمار المميزه إقتصاديا وصحيا .

زراعة شجيرات الليمون

حيث تعتبر ثمار الموالح أكثر ثمار الفاكهة طلبا فى السوق خلال فترة الشتاء بسبب إرتفاع  محتواها من فيتامين ج (c)

وتطلق كلمة حمضيات او موالح على مجموعة من الأشجار التى تحتوى أوراقها على غدد زيتيه تعطيها رائحة عطريه مميزه .

طرق زراعة الليمون

شجيرت لمون

إكثار الموالح (الليمون )

شتلات الموالح في مصريتم إنتاجها بالتطعیم علي أصل النارنج وهذه بالحصول على شتلات جيده من البذرة

حیث یتم إستخراج البذور من ثمار النارنج المكتملة النضج حتي نتأكد من أن الجنین أصبح مكتمل النمو.

مع ملاحظة غسیل البذور جیداً بعد إستخراجھا من الثمار بإستخدام المیاه والرمل الناعم عدة مرات للتخلص من لب الثمار .

بعد ذلك تجفف وتعامل البذور بأحد المبیدات الفطریة مع مراعات وضع البذورفى مكان مظلل .

وهذه لأن التجفیف تحت أشعة الشمس المباشرة یقلل نسبة الإنبات بشكل واضح .

احرص على حفظ البذورفي أكیاس بلاستیك اوعبوة ١كجم بالثلاجة علي 5 درجة مئوية

مع مراعات الفحص علي فترات دوریة للتأكد من عدم وجود إصابات فطریة .

إختیار الشتلات الليمون الجيده :

یجب الحصول على الشتلات من مصدر موثوق لضمان مطابقتھا للصنف وخلوھا من الأمراض مع مراعاة أن تكون االعقلة  الليمون بحجم مناسب

وهناك بعض النقاط الهامه :

  • كذلك لایقل ارتفاع منطقة التطعیم الاصل عن ٢٥ سم من سطح الأرض
  • ویفضل خلوعقلة الليمون من الحشائش خصوصاً المعمرة حتى لا تنتقل مع العقلة .
  • وقد لوحظ ضعف نموالشتلات فى الأراضى الرملیة فى السنوات الأولى من الزراعة
  • ویرجع ذلك إلى أن جذور الشتلات تظل فترة طویلة داخل كيس الزراعة .
  • حیث تكون الرطوبة مرتفعة فى التربة الطینیة  بینما تنعدم الرطوبة فى التربة الرملیة المحیطة بالكيس الزراعة .
  •  بالإضافة إلى أن میاه الرى تلتف حول كيس الزراعة وتتسرب إلى الأرض الرملیة
  •  ولذلك یقوم معھد بحوث البساتین بإكثار شتلات الموالح فى تربة رملیة معبأة فى أكیاس بلاستیك .
  • وهذه للتغلب على مشكلة ضعف نمو شتلات الموالح فى السنوات الأولى من الزراعة التربة.
  • يتم تطعيم عقلة الليمون ذات الإنتاج الجيد على اصل اللارنج داخل المشتل .
ليمون اخضر

الأصناف المختلفة لليمون

1- اللیمون المالح المصرى (البنزھیر)

من أصناف الليمون الذى تنجح زراعة فى الأراضى الجدیدة خاصة فى التربة الرملیة نظراً لتحملھا ظروف العطش أو الجفاف .

بالإضافة إلى أنھا غنیة بفیتامین ج تمتاز ثماره بارتفاع نسبة الحموضة بھا ومن الاصناف التى يقبل الكثير على زراعته نظراً لغزارة انتاجه من الثمار

 2-  اللیمون الرشیدى

سلالة منتخبة من اللیمون البنزھیر وتمتاز بكبر حجم الثمار مع قلة عدد البذور بجانب غزارة إنتاجه للثمار .

 3- اللیمون الأضالیا

الثمار كبیرة الحجم وذات حلمة قمیة واضحة وأشجاره قویة النمو غزیرة الإنتاج ویوجد منها فى مصر أصناف .

 4- اللیمون العجمى

هو صنف مستورد یمتاز بصغر حجم الأشجار وخلوھا من الأشواك مع كبر حجم الثمار وخلوھا من البذور

ولكن یعاب علی هذه النوع من الليمون قلة عدد ثمارة لذا یزرع على مسافات ضیقة اكثر من شجرة.

الليمون

موعد الزراعة

يبداء زراعة أشجاراللمون من منتصف فبرایر حتى أوائل أبریل( فصل الربیع ) كما یمكن زراعة اللمون خلال شھرى سبتمبر وأكتوبر ( فصل الخریف )

زراعة الخریف نتائج أفضل من زراعة الربیع فى الأراضى الصحراویة نظراً لتعرضھا لریاح الخماسین أثناء الصیف .

بینما لاینصح بزراعته فى الخریف فى أراضى لا تتعرض الشتلات للبرودة الشدیدة قبل أن تتأقلم وتنتشر جذورھا فى التربة .

الليمون

الظروف المناسبة للزراعة أشجار الليمون

التربة المناسبة لزراعة الليمون

يمكن زراعة الليمون فى جميع أنواع التربة الزراعية ولكن الأكثر مناسبة للزراعة الليمون

هى الاراض الطينية الرمليه الخفيفه وهذه لانها جيدة الصرف والتهويةو تتوافر بعض  الصفات الطبيعيه والكيميائية.

وممكن تعرف اكثر عن تكوين للبيئات عن طريق المقال البيئات الغير عضوية الزراعية مع خلطات للتربة تستخدم منزليا – ياردس زون Yards Zone

الاعداد لزراعة الليمون

الصفات الطبيعية للتربة

  • تربه رمليه الى طينيه خيفة جيدة الصرف
  • تربه خالية من الطبقات الصماء وجيده التهويه
  • تقليب التربة جيد أسفل الشتله قبل زراعتها داخل الحديقة

الصفات الكيميائية للتربة

  • زراعة الشتلات فى أراضى حامضه او متعادله .
  • الحفاظ على التربه فى حالة حامضيه ليتم إمتصاص العناصر الغذائيه . 
  • عدم زيادة تركیز عنصر البورون عن . ٥ جزء فى الملیون ٠
  • تركیز الكلورید لايزيد عن ٢٠٠ جزء فى الملیون ٠
  • نسبة لا تزيد كربونات الكالسیوم عن ١٢%.
  • ألا تزید الكربونات والبیكربونات عن ٤٠٠.
  • نسبة لا تزيد الصودیوم والمغنسیوم عن ٤٠ ٪ من مجموع القواعد المتبادلة .
ثمار الليمون

تسمید شجيرات اليلمون

تلعب الأسمدة دوراً كبیراً فى زیادة إنتاجیة محصول الموالح وتحسین نوعیتھا وقیمتھا الغذائیة

وھناك عدة إحتیاطات للإستفادة الكاملة من الأسمدة أھمھا غستخدام الصورة المناسبة من السماد وإضافتها فى الموعد المناسب .

وبالطریقة المثلى وبالكمیة  التى تعطى أعلى محصول دون الإسراف فى التسمید .

تسميد الشجيرات الصغیرة من عمر عام الى 3 اعوام :

 یحتاج الفدان (4200م مربع)إلى كمیات الأسمدة التالیة :

15 م ٣ سماد بلدى 100 كجم سوبر فوسفات أحادى 75  كجم سلفات بوتاسیوم  و300 كجم سلفات نشادرأو مایعادلھا من نترات النشادر.

تسميد الاشجار عند عمر 4 أعوام الى  7أعوام

یحتاج الفدان إلى الأسمدة التالیة :

15:20 م ٣ سماد بلدى و 150 كجم سوبر فوسفات أحادى و 150 كجم سلفات بوتاسیوم و 500 كجم سلفات نشادر أو مایعادلھا من نترات النشادر. 

زراعة الليمون

الأشجار المثمرة عمر 8 سنوات فأكثر

الأسمدة الفوسفاتیة والعضویة والكبریت الزراعي

تضاف علي صورة سوبر فوسفات أحادي أو سماد سوبر فوسفات مركز بمعدل٣٠ كجم  للفدان  وھذه الكمیة تعادل 200كجم سوبر فوسفات أحادي أو ٨٠ كیلو جرام سوبر فوسفات مركز

خلال شھري دیسمبروینایريضاف مخلوطة من الأسمدة البلدیة كاملة التحلل وايضا يمكن اضافة الكبريت التى يساعد على التحلل السماد ویعطي ذلك دفء للتربة ویقلل من أضرار إنخفاض درجة الحرارة .

الأسمدة البوتاسیة

تضاف على صورة سماد سلفات البوتاسیوم بمعدل ٢٠٠ كیلو جرام على دفعتین بالتساوى الأولى خلال فبرایرو مارس  والثانیة خلال شھر أغسطس .

الأسمدة الآزوتیة

أنواع الأسمدة الآزوتیة المناسبة لأشجار الموالح التى تروى بالغمر ھى سماد سلفات النشادرأونترات النشادرویتم إضافة السماد الآزوتى على ثلاثة دفعات:

الاولى:خلال شهرى فبرایر و مارس  بمعدل ٣٠٠ كجم سلفات نشادر أو ٢٠٠ كجم نترات نشادر

والثانیة : فى مایو بمعدل ١٥٠ كیلو جرام سلفات نشادر  أو ١٠٠ كجم نترات نشادر

والثالثة : فى أغسطس بنفس معدل الدفعة الأولى ویراعى إضافة السماد تكبیشاً حول الأشجار فى منطقة ظل الشجرة أو نثراً بین صفوف الأشجار مع ضرورة الرى عقب الإضافة مباشرة على ألایكون غزیراً حتى لایفقد السماد مع ماء الصرف

ثمار الليمون

راى شجيرات الليمون

یعتبر الرى من أھم عملیات الخدمة ذات التأثیر الواضح على مدى نجاح زراعت الموالح وبالاخص اشجار الليمون ولها تأثیر كبیرعلى نموالأشجاروإنتاجیتھا و صفات الثمار.

والإسراف فى الرى یؤدى إلى تدھور الأشجار وإنخفاض عدد الثمار بجانب إصابة الثمار ببعض الأمراض الفسیولوجیة مثال مرض تشقق الثمار.

ويتم حساب  كمية المياه على حسب الظروف الجویة فكلما كانت درجة الحرارة مرتفعة مع ھبوب الریاح وإنخفاض نسبة الرطوبة كلما كان الرى على فترات متقاربة

والعكس صحیح فى فصل الشتاء حیث إنخفاض درجة الحرارة وإرتفاع نسبة الرطوبة الجویة .

وعموماً یتم الرى فى فصل الصیف كل ١٤يوم  يتم رى الأشجار بمياه غزيره خلال فترة  التزھیر وقبل ثبات العقد إذا دعت الحاجة إلى الرى أما فى فصل الشتاء فیمكن إطالة فترات الرى من 30 :45 یوماً وفقاً لنوع التربة وحالة الأمطار ٠

شجيرات الليمون

الإحتیاطات الواجب مراعاتھا عند رى أشجار الليمون :

  1.  ضرورة رى الأشجار ریة غزیرة قبل التزھیر بأسبوعین وعدم اللجوء إلى الرى أثناء موسم التزھیر إلا فى حالة الضرورة القصوى كما فى حالة ھبوب ریاح ساخنة وفى ھذه الحالة یكون الرى على الحامى ولابد خلال ھذه الفترة من توفردرجة مناسبة من الرطوبة .
  2.  یستمر الرى على الحامى خلال فترة التزھیر وحتى ثبات العقد ثم یزداد معدل كمیات میاه الرى تدریجیاً خلال فترات نمو الثمار أى اعتباراً من شھر مایو وحتى شھر أكتوبر مع ملاحظة زیادة معدلات الرى بصفة خاصة خلال شھرى یولیو وأغسطس حیث تنمو الثمار وتزداد فى الحجم بسرعة ، كذلك یراعى أن یكون الرى فى الصباح الباكر أو فى المساء فى أشھر الصیف .
  3.  یجب إطالة الفترات بین كل ریة وأخرى اعتباراً من أواخر شھر أكتوبر وخلال فصل الخریف مع تقلیل كمیة المیاه المستخدمة فى كل ریة حیث تقل احتیاجات الأشجار للمیاه فى ھذه الفترة نظراً لاكتمال نمو الثمار وبدء دخولھا فى مرحلة النضج .
  4. یجب عدم منع الرى تماماً عن الأشجار خلال فصل الشتاء بل تروى الأشجار على فترات متباعدة على أن یكون الرى على الحامى لتقلیل كمیة المیاه مع معرفة حاجة الأشجارللمیاة .

صفات مياه الرى

ألاتزید درجة التوصیل الكھربى عن ٢ مللیموز أى أن تركیز الملوحة الكلیة حوالى ١٣٠٠ جزء فى الملیون ألایزید تركیز الكلورید عن ٥٠٠ : ٣٥٠ جزء فى الملیون وايضا ألایزید تركیز البورون عن . ٠٥ جزء فى الملیون وهذه يتم عن طريق اجراء تحليل لمياه

ثمار الليمون

التقليم

یجرى تقلیم أشجار الموالح أساساً بغرضإحداث التوازن بین النمو الخضرى والثمرى لتنظیم عملیة الإثمار ورفع جودة الثمار فإن أشجار الموالح لاتحتاج إلى تقلیم جائر سنویاً ولكن یكتفى فقط بإزالة الأفرع المتداخلة والمتزاحمة والجافة والمصابة بالإضافة إلى السرطانات والأفرخ المائیة حتى یسمح بدخول الضوء والھواء وتخللھا لقلب الشجرة

تختلف أصناف الموالح عن بعضھا فى احتیاجھا للتقلیم حیث یعتبر اللیمون الأضالیا أكثرأصناف احتیاجاً للتقلیم یلیه اللیمون البلدى المالح واللیمون الحلو

الليمون

مقاومة الآفات :

تصاب أشجار الموالح فى مصر بمجموعة من الآفات الحشریة منھا مایتغذى على الأوراق بامتصاص العصارة النباتیة مثل المن والحشرات القشریة والبق الدقیقى والذباب الأبیض ومنھا مایتغذى على الأزھار والثمار مثل دودة أزھار الموالح وذبابة فاكھة البحر المتوسط بالإضافة إلي بعض الأمراض الفطریة والفیروسیة ٠

وتھدف سیاسة وزارة الزراعة إلى عدم رش أى مبیدات سامة على بساتین الموالح للحفاظ على البیئة والأعداء الحیویة المصاحبة للآفات وتجنب الآثار السامة المتبقیة بالثمار لتكون صالحة للإستھلاك امنةعلى صحتك

الحشرات القشریة والبق الدقیقى

تصاب أشجار الموالح بأنواع مختلفة من الحشرات القشریة وبعض أنواع البق الدقیقي حیث تمتص ھذه الحشرات عصارة النبات وتسبب الندوة العسلیة التى ینمو علیھا الفطر الھبابى ممایسبب اصفرار الأوراق وتساقطھا وجفاف الأفرع ، وعند إنتقال الإصابة إلى الثمار تسبب تشوھھا وعدم وصولھا إلى الحجم الطبیعى

البق الدقيق

المن

یمتص المن عصارة النبات ویفرز المادة العسلیة التى ینمو علیھا الفطر الھبابى ، كما تقوم بعض أنواع المن بنقل الأمراض الفیروسیة إلى الأشجار وتؤدى الإصابة بھذه الحشرة إلى تجعد الأوراق وتشوھھا خاصة النموات

المن

دودة أزھار الموالح

تتغذى یرقات ھذه الحشرة على أزھار الموالح فتثقب الكأس والبتلات وتتلف المبیض وبالتالى لایتم العقد كما أنھا تصیب العقد الحدیث وتصیب الأوراق الغضة والفروع الحدیثة النمو وتسبب جفافھا.

ویمكن التعرف على الأزھار المصابة بسھولة من الثقوب الموجودة فى الكأس والمبیض وذبول الأزھار وإصفرارھا وتتدلى البتلات بخیوط حریریة

ویلاحظ أن ھذه الحشرة تتواجد على أشجار اللیمون طوال العام نظراً لاستمرار خروج الأزھار طول السنة

ورق مصابة بدودة ازهار

ذبابة الموالح البیضاء

انتشرت ھذه الآفة فى حدائق الموالح خلال السنوات الماضیة ومظھر الإصابة بھذه الحشرة مشاھدة الأطوار غیر الكاملة والحشرات البالغة على النموات الحدیثة بأعداد كبیرة وتسبب الحشرة الندوة العسلیة بدرجة كبیرة وینمو علیھا الفطر الھبابى الذى یغطى السطح العلوى للأوراق .

مراحل نمو الذبابة

ذبابة الفاكھة

تعتبر ذبابة الفاكھة من أھم وأخطر الآفات الحشریة على ثمار الفاكھة عموماً حیث تسبب أضراراً كبیرة للثمار

إذا أھمل مكافحتھا فى الوقت المناسب وذلك لأن الحشرة تضع البیض داخل الثمرة مما یتعذرمعھا مقاومتھا بعد حدوث الإصابة .

وتظهر أعراض الإصابة على ثمارالموالح بوجود لون باھت حول موضع الوخزة التى تعملھا الأنثى فى الثمرة لوضع البیض ثم یمیل اللون إلى الاصفرارتدریجیاً مكوناً ھالة واسعة مستدیرة على سطح القشرة

نتیجة نموالیرقات وتجولھا فى لب الثمرة تظھر منطقة رخوة متخمرة إذا ضغط علیھا یخرج منھا سائل مائى وتؤدى الإصابة فى كثیر من الأحیان إلى تساقط نسبة كبیرة من الثمار

ذبابة الفاكهه

لمقاومة ھذه الآفات الھامة یتبع الآتى :

١- تستخدم المصائد الفرمونیة بمعدل مصیدة واحدة لكل مجموعة اشجار الذى تبدأ بمكافحة ذبابة الفاكھة كیمیاوئیا .

٢- یستخدم المبید مضافا للمادة الجاذبة لمكافحة ھذه الآفة الحرص على عدم حدوث تلوث للثمار.

القيمة الغذائية لليمون

الليمون من الفواكه الصفراء الصغيرة مع الطبيعة الحمضية  يستخدم عصير الليمون في جميع أنحاء العالم في مختلف المطابخ لإضافة نكهة وطعم للطعام .

الليمون

حقائق عن التغذية الليمون

تم العثور على كميات جيدة جدا من النحاس والمغنسيوم والمنغنيز والحديد والفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم في الليمون  ويمكن أيضا أن ينظر إلى كميات صغيرة من الزنك والصوديوم في الليمون  والليمون غني بفيتامين C . وإنما هو أيضا مصدر جيد للثيامين وفيتامين C ، B6 ، فيتامين بي وحمض البانتوثنيك  يحتوي الليمون أيضا آثار من فيتامين B2 .

المحتوى من السعرات الحرارية من الليمون

لكل واحدة من الليمون حوالي 100 غرام تحتوي على 22 سعرة حرارية من الطاقة .

الليمون

الفوائد الصحية لليمون

  •  يعزى معظم فائدة صحية من الليمون إلى فيتامين C .   
  • وجود الليمون فى الطعام  جيدة لعملية الهضم
  • علاج التهاب المفاصل  
  • وتعزيز الجهاز المناعي
  • وعلاج الالتهابات واحتقان الزور
  •  العناية بالأسنان والحفاظ عليها
  •  العناية بالشعر و العناية بالبشرة
شجيرات الليمون
زراعة الطماطم

زراعة ثمارالطماطم

اكتشفت ثمارالطماطم لأول مره فى موطنها الأصلى بأمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبيه ثم إنتقلة ثمارالطماطم الى جميع بلاد العالم مع زراعتها فى كل بلد ظهربها شكل مختلف من ثمارالطماطم .

ولذلك تتميزثمارالطماطم فى مصر بلونها الاحمروحجمها الصغيرالذى ينتج من شتلات عشبية ولذلك تعتبرنبات الطماطم حوليه متعدد الاصناف والاحجام والاشكال .

زراعة الطماطم

نبات الطماطم له جزروتدى متعمقه فى التربه مع التقدم فى العمر يقل نشاطه ويؤدى ذلك الى موت النبات بعد إنتهاء موسم الحصاد .

ساق نبات الطماطم مستديره وتكون مغطاة بشعيرات كثيفة وتنمو قائمة وعند طول 60 سم تصبح فى الاصناف غير محددة النمو وتتخشب بتقدم عمر النبات .

اوراق الطماطم مركبه ريشيه تكون من 7 :9 وريقات متقابلة ولها شكل مميز الطويل ومليئه بالشعيرات كثيفة ولها رائحة مميزه تظهر فى الصباح الباكر والضغط على الورقه وهذه يميز ورقة الطماطم عن ورقة البطاطس.

زراعة ثمارالطماطم

الاصناف المختلفة لثمارالطماطم :

1- تقسم اصناف الطماطم الى عدة تقسيمات :

  • تقسيم على حسب الإنتاج والغرض منها الى :

اصناف للستهلاك الطازج واصناف مناسبة للتصنيع واصناف للزراعة فى الحدائق المنزلة واصناف الزراعات المحميه واصناف التى تحصد اليا .

  • تقسيم اصناف حسب طبيعة نموها الى :

اصناف محدودة النمو واصناف غير محدودة النمو .

زراعة ثمارالطماطم

2- تقسيم اصناف على حسب موعد النضج

اصناف مبكرواصناف مبكر جدا واصناف متوسط التبكيرواصناف متوسط التاخيرواصناف متاخر.

زراعة ثمارالطماطم

 3- تقسيم الاصناف حسب شكل الثمار

  • ثماركرويه الشكل وثمارمنضغطة قيلا وثمار منضغطة وثمار قلبية .
  • ثماركريزية وثماركمثرية الشكل وثماربرقوقية الشكل وثمارمستطيلة .
  • ثماربيضاويه وثمارمربعة الشكل وثمار دائرية .
طماطم على شكل قلب

المواصفات المطلوبه فى اصناف الطماطم:

توجد مواصفات عامة يجب توافرها فى جميع الاصناف وهى :

  • النموالخضرى الجيد الذى يغطى الثماربصوره جيده.
  • التاقلم على الظروف البيئيه السائدة فى منطقة الانتاج.
  • المقاومة للافات السائده فى منطقه الانتاج.
  • التبكير فى النضج و كمية الثمارمرتفعة.
  • ذات طعم جيد وحجم متوسط او كبير..
  • ثمار ملساء غير مفصصة.
  • تكون على درجة مناسبة من الصلابة.
  • الاستمرار فى الانتاج لفترة زمنية طويله لسد الاحتياجات المنزلية.
زراعة ثمارالطماطم

الظروف المناسبة لزراعة الطماطم:

1- مواعيد زراعة ثمار الطماطم

زراعة صيفية مبكره وزراعة صيفيه عاديه والزراعة فى فصل الخريف ويمكن ايضا زراعتها فى فصل الشتاء .

شجيرة طماطم

2- التربة المناسبة للزراعة :

النبات يحتاج الى التربه المناسبه لكى يمتص منها العناصرالغذائية الازمه لنمو ثماره .

ولذلك الطماطم تزرع فى أنواع متعددة من الأرض مثال الرملية والطينية الثقيلة ولكنها تفضل الأرض الرملية عندما يكون الهدف من الزراعة إنتاج ثمارالطماطم مبكرا .

تلوين الطماطم

والمميزمن زراعة ثمارالطماطم فى الاراض الرمليه هو أن معدل النموسريعا بينما تفضل زراعة ثمارالطماطم فى الاراض الثقيله عندما لا يكون التبكيرغرض اساس حيث تساعد الاراض الثقيله على انتاج ثماروفيره من الطماطم ذات جوده عاليه بسبب الصرف الجيد بها .

فى الفترة الاخيره اثبتت الاراض الرمليه كفاءة عالية فى زراعة الطماطم لجميع الأغراض الانتاج حيث يزرع جميع الاصناف بها وينجح فى اى وقت من اوقات السنة .

3- العوامل الجوية للنمو

العوامل المحيطة بالنبات من اسباب الرئيسيه المؤثره على نموه وتكوين ثماره:

الطماطم من نباتات الجوالدافئ فتجتاج الى موسم نمودافئ خال من الصقيع حيث ان المجال الحرارى الملائم لنمو ثمارالطماطم يتراوح ما بين 18 : 29 درجة مئوية كما ان الثمار تتجمد فى درجات الحرارة اقل من الصفر المئوى .

ويتوقف نمونبات الطماطم عند تعرضه لفترات طويله لدرجة حرارة اقل من10درجة مئوية اوارتفاعها عن30 درجة مئوية ويؤدى تعرضه للسقيع لتوقف نمووصغر حجم اوراق و ساق ضعيفة.

لذلك يفضل نموه على 15 درجة مئوية حيث تكون الاوراق كبيرة الحجم وعريضة و ذات لون اخضر داكن والسيقان سميكه قويه .

يجب الحرص على تفاوت درجات الحرارة بين الليل والنهارحيث لا يحدث نمو يذكرعند ثبات درجات الحراره بين اللليل والنهار عند 35 درجة مئويه .

زراعة ثمارالطماطم

تكاثرنبات الطماطم

تتكاثر الطماطم عن طريق البذورالتى قد تزرع فى المشتل اوالحصول عليها من ثمارالطماطم بعد النضج الكامل لها وتجفيفها جيدا .

كمية التقاوى( البذور) الطماطم

التقاوى هى بذور النباتات الصالحة للزراعة وفى حالة تقاوى الطماطم يفضل معاملة البذور قبل الزراعة باحدى المطهرات الفطرية .

تعمل هذه المعاملة على منع تعفن البذور وحماية البادرات من الاصابة بمرض التساقط .

زراعة ثمارالطماطم

مراحل نمو وإنبات البذور :

  1. تحضيرخلطه زراعيه تحتوى على البيتموس والفيرميكيوليت مع إضافة نترات نشادروسوبر فوسفات وسلفات بوتاسيوم .
  2. وضع الخلطه الزراعيه فى صوانى الانبات وريها ريه غزيرة بواسطة الرشاش .
  3. نثر البذور داخل صوانى الانبات ثم تغطيتها بالبلاستيك للمحافظه على الرطوبة .
  4. تغطيت الصوانى بالبلاستيكاو بصوانى فارغة لتقليل الاحتباس الحرارى عليها .
  5. ازالة الغطاء بعد مدة تتراوح من يومين الى اربع ايام حسب درجة الحرارة .
  6. نقل الشتلات بعد الانبات الى نفس مكونات خلطة الزراعة .
  7. يضاف نصف كمية المياه وتتراوح هذه المدة حوالى 15 : 20  يوم من الانبات .
زراعة ثمارالطماطم

الرى نباتات الطماطم :

يتوقف مدى احتياج النبات للمياه على عدة عوامل منها نوع التربه وطبيعة الجووعمر النبات والمراحل الفسيولوجيه التى يمربها .

رغم ذلك فتوجد قاعده عامه عند راى نبات الطماطم وهى ان الطماطم يفضل الرى الخفيف فى الاراضى الرمليه الخفيفة وعلى فترات متقاربة بينما يفضل الرى الغزير فى الاراضى الثقيله وعلى فترات متباعدة .

زراعة ثمارالطماطم

تاثير الرطوبة على ثمارالطماطم :

تؤثر الرطوبة الأرضيه على كمية ونوعية المحصول ووجد ان الرى الزائد يؤدى الى نقص المحصول ونقص جودة الثمارمن حيث اللون وحدوث تأخر فى النضج .

لا ينصح ايضاً بتعطيش التربه فنبات الطماطم يحتاج الى إنتظام مواعيد الرى ويكون على فترات متباعده .

هذه يعمل على زيادة جودة المحصول وزيادة درجة اللون وأيضاً سرعة النضج وزيادة الصلابه للثمارولكن يجب الحرص ايضاً على عدم التعطيش .

زراعة ثمارالطماطم

تسميد ثمارالطماطم

يعد التسميد فى غاية الأهميه لتعقيد نبات الطماطم ومعظم الاخطاء الشائعة ناتجة من اخطاء فى جرعات التسميد والتسميد ليس مجرد عناصر للنبات عن طريق التربة اوالرش فقط بلا يجب الوضع فى الاعتبار أن النبات لا يقبل العناصرألا فى صورة سهلة الإمتصاص وعدم وجود تنافس العناصر مع بعضها البعض وهذه قد يؤدى الى ظهورأعراض نقص العناصرعلى النبات .

وايضاً الإسراف فى رش العناصر المختلفة وإختلاف فى مواعيد إضافة السماد يؤدى الى ظهور أعراض نقص العناصرعلى اوراق النبات وشكل الثمار.

زراعة ثمارالطماطم

أهم الأمراض التى قد تصيب الطماطم :

الطماطم من محاصيل الخضر الهامه فى مصروالوطن العربى ولذلك كانت بذورالطماطم محل إهتمام الباحثين لتطويرصفاتها وتحديث الهجن وذلك لمضاعفة إنتاج نباتات الطماطم المقاومه للأمراض الفطريه والفيروسات .

الإمراض الفطرية لثمارالطماطم :

مثال الندوب البدرية وندوه المتاخرة والبياض الدقيقى وتقرح الساق الريزوكتونى وعفن جذورالبنى والرمادى . 

الإصابه الفيروسية لثمارالطماطم :

امراض فيروسيه مثال مرض تجعد واصفرار الاوراق الفيروسي .

العيوب الفسيولوجية والعوامل الجوية لثمارالطماطم :

من العيوب الفسيولوجيه هوسقوط الازهاراوتوقف نموها قبل النضج واللفحة المتاخرة نتيجة إرتفاع الحراره.

زراعة الفلفل فى المنزل – الحار والرومي

الفلفل

وهو محصول من محاصيل الخضر التسويقيه والتصديريه الهامه ، ويتميزالفلفل عن جميع محاصيل الطماطم والبطاطس ذات القيمة الغذائية العالية لاحتوائ الفلفل على فيتامين c.

More…

الفلفل

وهو محصول من محاصيل الخضر التسويقيه والتصديريه الهامه ، ويتميزالفلفل عن جميع محاصيل الطماطم والبطاطس ذات القيمة الغذائية العالية لاحتوائ الفلفل على فيتامين c.

More…

الفلفل

وهو محصول من محاصيل الخضر التسويقيه والتصديريه الهامه ، ويتميزالفلفل عن جميع محاصيل الطماطم والبطاطس ذات القيمة الغذائية العالية لاحتوائ الفلفل على فيتامين c.

More…

زراعة الفراولة فى المنزل

الفراولة من المحاصيل الخضروات ذات العائله الإقتصاديه والفراولة من الفواكهه مرغوبه عند كثير من الأفراد تعتبر الفراوله من الخضروات وليس الفاكهه وهى غنيه بالعناصر الغذائيه القيمه وتحتوى على أحماض عضويه وأملاح معدنيه حيث انها مضاد للسموم وفاتحه للشهيه وتساعد على علاج ألام المفاصل والكبد

ظروف الزراعة المناسب للفراولة

تعتبرمن أهم الظروف الزراعية لنبات الفراولة هى :

التسميد

خلال مراحل نمو الفراوله يحتاج إلى السماد بنسب مختلفه حيث يحتاج فى مرحلة النمو الأوله 500سم (10/ 2/ 6 ) سماد مركب وخلال مرحله الإزهار اقل من 500سم (10 / 4 / 8 ) سماد مركب وخلال مرحلة الاثمار يحتاج 500سم (8 /2 / 10 ) سماد مركب

الرى

من المهم الحفاظ على مواعيد منتظمه لرى نبات الفراوله فيحتاج تحديد مواعيد رى ثابته خلال الاسبوع من 3:2 ايام فى الصيف و5:3 يوم شتاءً

التربه

يمكن زراعة الفراوله فى جميع أنواع التربه ولكن يفضل أن تتوافر بعض الصفات فى التربه :

  • تفضل أن تكون التربه جيدة الصرف
  • خاليه من الأملاح والحشائش المعمره والنيماتوده
  • لاتزيد قيمة pH عن 7.5
  • تفضل زراعة الفراوله فى التربه الرمليه أو خلطه تربه من البيت موس والرمل بنسبه 2:1 وهذا لما يتوفر من سهولة وتجهيزها وقلة الأملاح وسهولة صرف المياه وايضاً قلة تعرضها لمشاكل نقص العناصر النادره

طرق زراعة الفراوله

يمكن زراعه الفراولة بسهوله فى المنزل وهذه عن طريق أخذ البذور من على الثمار او عن طريق شرء شتلات الفراولة من مشتل متخصص .

طريقه زراعة الفراول بالبذره

تتميز ثمار الفراوله عن باقى الثمار يوجد بذرها خارج الثمره وهذا يجعل من السهل الحصول على البذور وزراعتها تحتوى الثمره الواحده على حوالى 200 بذره

طريقة زراعة الفراولة بالشتله

  • زراعة الشتلات فى فصل ربيع
  • يتم غرس جزور الشتلات السليمه بشكل عمودى فى التربه مع الحرص على ابقاء منطقه التاج فقط خارج التربه مع الانتباءالى ريها بكميه كافيه من الماء خلال الاسابيع الاولى
  • عمل صفوف من الشتلات ويبعد كل شتله عن الاخرى 30 : 40 سم
  • ازالة الازهار مبكرة النمو التى تنمو فى الاسبوع الاولى
  • ازالة الحشائش المجاوره للنمو الفراوله و حماية من إنتقال الأمراض

مواعيد زراعه الفراوله

يزرع اول فصل الصيف فى المناطق المعتدله والمناطق الحاره يتم زراعة الشتلال فى بدايه اومنتصف الفصل يتم زراعة الشتلات الدائمه مره واحده وتستمر لمده خمس اعوام ويمكن زراعتها فى البيئه معتدل المناخ او فى منطقه بارده حيث يمكن زراعة الفراوله مرتين فى العام مره صيفا خلال شهر اغسطس و مره شتاءً خلال شهرى سبتمبر واكتوبرر

ميعاد الحصاد

يتم حصاد ثمار الفراوله من شهر نوفمبر حتى شهر مايو اومن شهر مارس حتى شهر يوليو وهذا باختلاف ميعاد الزراعه

اصناف الفراولة

هناك اصناف متعدده من الفراوله فهناك اصناف امريكيا من ولاية كاليفورنيا حيث تتماثل الظروف الجويه بينها وبين الظروف المصريه ومن هذه الاصناف :

  • june-bearing Strowberries تتميز هذا الصنف عن باقى الاصناف ان يتم قطفه خلال 30 يوم
  • Day_neutral هذه النوع ينتج 3 مرات فى السنه ومذاق ثمار لذيذه ولكنه يتم قطف اقل كميه من الثمار خلال فترة الصيف وهذه بسبب ارتفاع درجة الحراره
  • تيوجا Tioga
  • سيكويا Sequoia
  • تفتس Tufts
  • دوجلاس Douglas
  • باخاروPajaro
  • شاندلرChandler
  • سلفا Selva
  • اوسوجراندى Oso Grande
  • سويت شارلى Charli Sweet
  • روزليندا RosaLinda
  • كما روزا Camarosa

كمية الإنتاج الفراولة

  • هناك انواع تنتج 3 : 5 كجم /م3
  • انواع اخرى تنتج 2:4 كجم /م3
  • انواع عاليه الانتاج تصل الى 4: 6 كجم /م3

أمراض الفراولة

تنقسم أمراض الفراوله الى

1- مرض مجموع الجزرى

تنقسم امراض المجموع الجزرى الى :

– مرض القلب الاحمر الفراولة

اعراض : ذبول النبات قبل اكتمال نمو الثمار واحمرار جزر فى المنطقه قريبه من التربه.

الظروف الملائمه الفراولة

  • رطوبه الارضه التربه
  • ارتفاع مستتوى الماء الارضى
  • تكون درجات الحراره المنخفضه

– مرض اعفان الجزور السوداء

اعراض :

  • حدوث تقرحات صفراء اللون على الجزور
  • اسوداد الجزر ويسبب هذه موتها
  • ذبول النبات وموته

ظروف الملائمه الفراولة

  •  تعرض نبات الفراوله للصقيع
  • الصرف السىء للتربه
  • الزراعه فى التربه الحامضيه او القلويه اصابة النبات بامراض اخرى

– مرض اعفان البراعم البنى

الاعراض

  • يتاخر نمو النباتات المصابه ويصغر حجمها
  • تتحول الاوراق الخضراء الى بنى ثم تموت
  • تكون مكان الاصابه وسط النبات ويتحول لونها الى الاخضر الداكن

ظروف الملائمه

  • تعرض النبات للحراره منخفضه
  • الرطوبه المرتفعه للنبات
  • الامطار الغزيره او الندى او الضباب الصرف السىء للتربه

– مرض الذبول للفروله

الاعراض : ذبول بظىء للنبات من بعدها ذبول المدادات وتحولها للون بنى وتقذم النبات نتيجة تقذم الجزور وظهور قمم سوداء كذلك تواجد خطوط او مناطق سوداء على عروق الاوراق

ظروف الملائمه

  • تواجد فطرى الفرتسليوم وفطر الفيوزاريوم
  • الزراعه فى الارض خفيفه جدا
  • وجود مخلفات نباتيه فى التربه زراعة الفراوله بجوار الفلفل – الطماطم – الباذنجان-البطاطس

– مرض تعقد الجزور النيماتوديه

اعراض : ضعف نمو النباتات نتيجة النيماتودا وضرر او جروح فى جزور النبات والنباتات لا تقوم بعملية التزهير ويحدث انتفاخ صغير فى الجذور وتنقل العدوى من تربه الى اخرى

المقاومة الزراعية  لأمراض أعفان الجذور والذبول الفراولة :

  • زراعة شتلات سليمة من مصدر موثوق منه سواء كان ذلك للزراعة الطازجة  
  • تكون الزراعة فى تربة جيدة الصرف خالية من الفطريات والنيماتودا   .
  • عدم زراعه الفراوله بعد  العائلة الباذنجانية .
  • زراعة أصناف مقاومة لمرض القلب الأحمر لخطورته .
  • الوقاية من برد الشتاء بالغطاء الجيد .
  • اتباع التوصيات الخاصة بالتسميد والعمليات الزراعية المختلفة. – تجنب تلوث التربة

2- امراض تبقع الاوراق الفراولة

– تبقعات الأوراق Leaf spots

اعراض : تكون الأوراق عبارة عن بقع أرجوانية تشبه تلطخ الأوراق و تتسع هذه البقع وتزيد حجمهاويتحول لون مركزها يكون رمادياً والحافة الجانبية للأوراق تكون حمراء ضاربة  للزرقة الفطر المسبب للتبقع يمكن أن يهاجم الثمار ويسبب مرض البذرة السوداء و تتكون البقع وتنتشر بواسطة (المياه -ادوات الزراعه – الأيدى – الملابس وخاصة عندما تكون مبتلة .

– مرض تلطخ الأوراق leaf Scorch

الأعراض : يسبب الفطر بقعاً بنية إلى بنفسجية قطرها حوالى ربع بوصة لكن لا يتكون لون أبيض فى المركزكما هو الحال فى تبقع الأوراق , يمكن أن تحدث الإصابة للتيجان وأعناق الأوراق والمدادات وأعناق الثمار .

  – مرض لفحة الأوراق leaf Blight

الأعراض : يمكن التعرف على الإصابة بسهولة حيث تظهر بقع حمراء بنية الحواف البنفسجية ،و يمكن أن تكون دائرية أو بيضية أو إهليجية أو مثلثة الشكل , تكون  لفحة الأوراق هى فى الغالب الأخطر والأشد بالنسبة لتبقعات الأوراق الأخرى حيث أنه فى حالة الإصابة الشديدة تعم البقع سطحى الورقة مما ينتج عنه ضعف النباتات  

الظروف الملائمة لإنتشار المرض :

  • درجات الحرارة المعتدلة .
  • الرطوبة العالية .
  • كثرة الأمطار .

المقاومه العامه لأمراض تبقعات الاوراق:

  • زراعة أصناف مقاومة .
  • جمع المخلفات النباتية وحرقها بعيداً عن الحقل .
  • الإقلال من الرطوبة حول النباتات بقدر المستطاع حتى لاتتعرض للإصابة .
  • إزالة الحشائش أولاً بأول حتى لاتكون مصدراً للإصابة .
  • الاعتدال فى التسميد خاصة التسميد النتروچينى . – الزراعة فى أراضى جيدة الصرف

3- امراض المجموع الثمرى فى الفراولة

توجد عدد من المسببات المرضية التى تصيب الثمار سواء الناضجة وغير الناضجة وتسبب أمراضاً وتبدأ الإصابة غالباً مع بداية فترة الإزهار والعقد لذلك تسبب تدهوراً للأزهار وكذلك الثمار قبل الجمع وبعده

– العفن الرمادى

الأعراض : يبداء الحدوث  للنورات أو الثمار عند حدوث ضررلها بالصقيع و يشجع الضرر دخول الفطروينتشر المرض خلال الثمارويسبب لوناً بنياً خفيفاً وعفناً طرياً حتى تأخذ الثمار الشكل الرمادى نتيجة لوجود الجراثيم

– العفن الجاف

الأعراض : الفطر يصيب الثمار الملامسة للتربة مكوناً مساحات بنية جافة و تكون من جهة واحدة فقط وهذا أهم عرض مميز للمرض

– العفن الجلدى

الأعراض

  • يصيب الفطر الثمار ويسبب لها عفناً لونه بنى خفيف
  • يتحول   اللون إلى الأرجوانى خاصة عند حواف الثمار  
  • أما فى حالة الثمار المكتملة النضج فلا يحدث أى تغير فى اللون  
  • يكون للأنسجة المحيطة بالمناطق المصابة طعم مر أو لاذع
  • فى المراحل المتأخرة تصبح الثمار جلدية

– العفن الطرى أو عفن الريزوبس

الأعراض: يسبب عصيراً للثمار المصابة كما يسبب صغر حجم الثماروتتكرمشها ويخرج منها العصارى وخاصة أسفل الأسبته أو العبوات التى توضع فيها الفراولة حيث تتلون باللون الأحمر ويظهر على الثمار نمو الفطرالأبيض الذى يشبه القطن المندوف وتتشابك أو تلتحم الثمار ببعضها وتظهر كأنها كتلة متجمعة ثم يتحول اللون الأبيض إلى اللون الأسود.

– العفن اسوداد الثميرات

الأعراض : يسبب هذا المرض مشكلة فى حالة الأصناف التى يحدث لها تبقع للأوراق وقد لاتتعدى الإصابة بقعة أو بقعتين على النبات تظهر على شكل بقع سوداء حول الثميرات  بقطر حوالى ٦ مم ويمتد التلون ببطء إلى المنطقة الغضة من الثمرة اللحمية  

الاجراءات الوقائيه عند الاصاب بامراض المجموع الثمرى :

  • الجمع الجائر للثمار .
  • جمع الثمار المصابة ونظافة  النبات
  •  تجمع الأوراق القديمة والتخلص منها  حتى لاتكون مصدراً للإصابة .
  • العناية التامة بالرى و الاعتدال وحماية الأزهار والعقد أوالثمار من ماء الرى .
  • زيادة جرعات البوتاسيوم  فى مرحلة التزهير والعقد وذلك لإعطاء الصلابة للثمار

الاتجاهات الحديثة فى مقاومة الأعفان فى كلا الزراعتين الفراولة ( المبردة والطازجة )

  1. استعمال المواد الحيوية مثل البلانت جارد أو الريزو N. و ذلك مع بداية التزهير والعقد .
  2. استعمال الأملاح مثل ( بيكربونات الصوديوم – نترات الكالسيوم  .
  3.  استخدام  مضادات الأكسدة مثل الأسبرين ( سالسيلك أسد ) بمعدل٢ جم / لتر وهوالمادة الخام لأسبرين وكذلك حمض الأسكوربيك وسكر المانيتول   .
  4. استعمال المستخلصات النباتية المختلفة مثل مستخلص الكافور والثوم   .

4- الامراض فيروسيه للفراوله

الأمراض الڤيروسية غالباً مسئولة عن نقص وضعف النبات وخاصة عند تقدم الإصابة والنباتات البرية تكون أكثر عرضه للإصابة الڤيروسية حيث تعم النبات كله و يمكن الكشف عن الأمراض الڤيروسية باستعمال النبات الكشاف وهى نباتات خالية من الڤيروس فى المشاتل .و تؤدى الإصابة بالڤيروسات تحول النباتات الى نباتات متقزمة وأقل قوة وتنتج عدداً قليلاً من المدادات

والأمراض الڤيروسية التى لها أعراض مميزة وتصيب الفراولة هى :

مرض اصفرار الاستر Aster Yellow

 عبارة عن اصفرار وتقزم الأوراق الصغيرة فتشبه الكأس وهذه النباتات المصابة تظهرأعراضاً مبكرة للموت فجأة ويتبع ذلك موت المدادات التى تنتجها الأمهات و يعطى النبات أوراقاً زهرية يكون إخضرارها غير طبيعي قبل حدوث الموت للمدادات .

مرض تجعد الأوراق Leaf Roll

الأوراق تكون كأسية الشكل إلى أسفل وغالباً تتحول إلى أنبوبة اسطوانية ومبرومة أو مفتولة .

مرض ينتج عنه التضاعف Multiplication

الاعراض : النباتات تكون مغزلية الشكل ويكون لها عدة تيجان أحياناً قد تصل قواعد الأوراق و تكون قصيرة وكذلك حجم النصل يكون أقل من العادة حيث أن الأوراق يكون حجمها من ثلث إلى نصف الحجم الطبيعى ويوجد عدد قليل من المدادات القصيرة أو قد لايوجد و يكون التأثير واضحاً  فى الأصناف الحساسة   .

مقاومة الأمراض الڤيروسية :

  • زراعة نباتات خالية من الڤيروس حتى نضمن شتلات  خالية من الأمراض الڤيروسية .
  • حرث الحقول التى كانت منزرعة فى الحال بعد جمع المحصول وإزالة النباتات البرية .
  • رش النباتات المنزرعة بأحد المبيدات الحشرية لمقاومة آفة المن التى تنقل الڤيروس من النباتات المصابة
  • يجب الإلمام بعلوم الحشرات وطبائعها عند إجراء الرش .

5- مرض البياض الدقيقى

الأعراض :

  • تظهر الأعراض فى صورة تجعد للأوراق لأعلى و تميل إلى اللون الارجوانى  
  • ينتشر على السطح السفلى للأوراق نمو أبيض دقيقى بعد ذلك على السطح العلوى ،
  •  وفى حالة الإصابة الشديدة يغطى المرض سطحى الورقة  
  •  تأخذ الأوراق  شكل الملعقة و تصاب الأزهار وأعناقها

الظروف الملائمة :

  • الفطر المسبب للمرض ينتشر بسرعة فى الجو الدافئ .
  • الطقس الرطب يؤدى إلى انتشار المرضالمقاومة الزراعية : .

المقاومة الزراعية :

  • زراعة أصناف مقاومة .
  • الزراعة فى أراضى جيدة الصرف حيث أن الرطوبة العالية تزيد من انتشار المرض.
  • الزراعة على مسافة معقولة حيث أن تقارب النباتات يؤدى إلى سرعة إنتشار المرض
  • العناية بالتسميد وضبط معدلاته .
  • جمع المخلفات النباتية  بعيدا عن الحقل.
  • الزراعة فى أراضى جيدة الصرف

6- العنكبوت الاحمر

العنكبوت الأحمر حيوان ماص للعصارة صغير الحجم بيضاوى الشكل يسبب أضراراً لكثير من الزراعات ويعتبر العنكبوت الأحمر من أكثر الأنواع إنتشاراً على الفراولة .

 الظروف الملائمة : يفضل العيش على العديد من العوائل النباتية مثل الفراولة والباذنجيات وغيرها ويفضل الأجواء الحارة الجافة .

أعراض الإصابة :

  • وجود بقع باهتة على السطح السفلى للأوراق تتحول للون الأصفر .
  • ملاحظة جميع أطوال العنكبوت من بيض وحوريات وأطوار كاملة على السطح السفلى للأوراق .
  • عند إصابة الأوراق الحديثة تتحول إلى اللون البنى   تبقى النباتات المصابة متقزمة والأصابع الشديدة تسبب سقوط الأوراق وكشف

7- الذبابه البيضاء فى الفراولة

الذبابة البيضاء هى حشرة صغيرة لايزيد طولها عن ٣ سم ذات أجزاء فم ثاقبة ماصة تتغذى على عصارة أوراق النبات وتنقل للفراولة مرض تجعد واصفرار أوراق الفراولة الڤيروسى .

 والظروف الملائمة : العوائل المفضلة هى القرعيات والبقوليات والباذجيات وهى ( بطاطس – باذنجان – فلفل – طماطم – بطاطا – عباد الشمس – السمسم – العنب وغيرها ) تشتد الإصابة تحت الظروف لدرجات الحرارة والرطوبة العالية فى أغسطس : أكتوبر .

اعراض الإصابة :

  • ظهور بقع دقيقة بيضاء مكان ثقوب التغذية .
  • يمكن رؤية البيض والأطوار غير الكاملة على السطح السفلى للأوراق المسنة .
  • إفراز الندوة العسلية التى تسبب نمو فطر العفن الأسود على الأوراق مما يقلل مع عمليات التمثيل الغذائى .

8- دودة ورق القطن

 تضع الفراشات البيض على السطح السفلى للأوراق على شكل لطع تحتوى على حوالى 300 بيضه اليرقات حديثة الفقس وتنتشر بعد فترة ولون اليرقات فى البداية أخضر باهت وتصبح بنية او بقع غامقة مع خطوط جانبية على ظهرها وتعتبر هذه الآفة متعددة العوائل إذ تصيب غالبية المحاصيل من شهر أبريل حتى يوليو وتشتد خاصتاَ من شهرسبتمبر حتى نوفمر وتنتقل من زراعات البرسيم المجاورة .

أعراض الإصابة :

تتغذى اليرقات على الأوراق وعلى البراعم والأزهار والعقد الصغير  فتحدث بها ثقوباً . تسبب الآفة ضرراً نتيجة حدوث الثقو ب داخل الثمارواليرقات تامة النضج تكون قريبة من التربة وتحدث ضرر بالثمار الناضجة وتنمو داخل الثمار .

المكافحه العامه للحشرات :

  • الاهتمام بخدمة الأرض بالحرث والعزيق ومكافحة الحشائش .
  • عدم زراعة مشاتل الفراولة بجوار زراعة القطن وفول الصويا .
  • يفضل الرش مبكراً على الأطوار اليرقية الصغيرة حديثة الفبكده بقس بمركب الماتش ٥٪ قبل اشتداد الإصابة.

بكده من خلال yarde zone تم عرض طرق زراعه الفراوله والاحتياجات الاساسيه الى تحتاجها نبات الفروله وتقدر تتبع نظام وقائى قوى لامراض الفروله او تتعرف على اى مرض ممكن يصيب الفراوله وتكفحه

نبات الريحان - ياردس زون

خطوات زراعة نبات الريحان في المنزل:

الريحان من النباتات العطرية الورقيّة التابعة لعائلة النعناع، وهي نبتة تؤكل ويمكن إستخدامها أيضاً كنوع من التوابل، ويمكن زراعة نبات الريحان في المنزل في الحديقة او الشرفة، او بجانب نافذة المطبخ.

More…
نبات الاسبرجس - ياردس زون

كيفية زراعة الهليون الإسبرجس من البذور في المنزل

الهليون او نبات الاسبرجس من نباتات الزينة العشبية المعمرة الداخلية؛ ذات الرؤية البديعة والشكل المبهج والتنسيق الرائع ويضيف بهجة إلي المكان الذي يوجد به حيث أنه يتمتع بجمال فريد؛ هو يزرع لجمال مجموعها الخضري الفريد وليس لهدف الإزهار والإثمار.

More…
كزبرة البئر - ياردس زون

عشبة كزبرة البئر من ضفاف النهر إلى شرفة منزلك

كزبرة البئر، تعود تسمية إلي الشبه القائم بينها وبين نبات الكزبرة المستخدمة في الطعام، أما كلمة البئر فإنها عادة ما تنمو على ضفاف الانهار والمجاري المائية، كما أن كزبرة البئر من نباتات الزينة الأولية؛ ولذلك فهو لا يزهر ولا يثمر؛ ولكن عدم أزهاره وثماره لا يؤثر في طريقة تكاثره  وسنعرف معاً لاحقاً كيف يتكاثر ويزرع. 

More…